عيادة “السياسة”

0 188

إعداد – ايناس عوض:

استشاريان يُجيبان عن أسئلة القراء في عيادة “السياسة” وهما:
استشاري أمرض الكلى الدكتور فهد العنزي.
استشارية الأمراض الباطنيـة والحساسية والمناعة الاكلينية الدكتورة منى الأحمد.

العنزي لأم بدر: التبول اللا إرادي ليس مرضاً

أم بدر تسأل: ابني عمره الآن 11عاما ويعاني من التبول اللا إرادي ليلا فكيف أخلصه من هذا المرض المزعج؟
الدكتور فهد العنزي يجيب: بداية التبول اللا إرادي الذي يصيب الذكور غالبا أكثر من الاناث، ليس مرضا، انما حالة موقتة تزول بزوال العوامل المسببة لها، وهي اما عوامل نفسية، أو اجتماعية، أو عضوية، أو وراثية وهي على النحو التالي:
العوامل النفسية والاجتماعية والتربوية، ومنها:
1- الإهمال في تدريب الطفل على استخدام المرحاض لكي تتكون لديه عادة التحكم في البول.
2- التدريب المبكر على عملية التحكم مما يسبب قلقا لدى الطفل.
3- استخدام الوالدان القسوة والضرب.
4- التفكك الأسرى كالطلاق، وتعدد الزوجات، وازدحام المنزل، وكثرة الشجار أمام الطفل.
5- مـــــرض الطفل ودخولــــــه إلى المستشفـــى للعلاج.
6- بداية دخول الطفـــــل للمدرسة والانفصال عن الأم.
7- الانتقال أو الهجرة من بلد لآخر أو من مدينة لأخرى.
8- الغيرة بسبب ولادة طفل جديد في الأسرة.
9- نقـــــص الحب والحرمان العاطفــــــي من جانب الأم.
أما العوامل الفيسيولوجية فتتمثل في وجود أسباب تتعلق بالنوم العميق لدى الطفل، وعادة ما ترتبط العوامل الاجتماعية والتربوية والنفسية بالعوامل الفيزيولوجيـــة في أسباب التبول اللاإرادي عند الطفل.
وغالبا يتدخل العامل الوراثي كثيرا في حالة التبول اللاارادي فإذا كان احد الوالدين قد تعرض في طفولته لهذه الحالة فاحتمالية اصابة أحد الأبناء بها تصل نسبتها الى 50 % واذا كان كلا الوالدين اصيب في مرحلة الطفولة بالتبول اللارادي فترتفع نسبة اصابة الابناء او احدهم الى 77 في المئة.
اما المشكلات العضوية التي قد تسبب اصابة بعض الاطفال بالتبول اللاارادي فهي التعرض لالتهابات المجاري البولية أو الكلى أو مشكلات في الجهاز العصبي الذي يغذي المثانة أو غير ذلك، مثل كبر حجم اللوزتين الذي يؤدي إلى انقطاع النفس أثناء النوم.

الأحمد لمنيرة: الحساسية المؤدية للوفاة لا تتجاوز 10 %

منيرة تسأل: ما المضاعفات التي تترتب على الاصابة بالحساسية؟
الدكتورة منى الأحمد تجيب: المضاعفات التي تترتب على امراض الحساسية تصل الى الوفاة فور التعرض لمسبب الحساسية. فغالبا لا تزول اعراض الحساسية بزوال المسبب لها او بتناول الشخص المصاب بالحساسية للعلاج وهنا يكون عرضة لمضاعفات الحساسية المتمثلة في الوفاة في أي لحظة، ولكن نحمد الله ان نسبة حالات الحساسية التي تنتهي بالوفاة لا تتجاوز العشرة في المئة من اجمالي الحالات في العالم كله فمثلا في بعض حالات الحساسية التنفسية الشديدة التي يكون فيها المريض مصاب بالربو قد يصاب بنوبة شديدة تؤدي الى نقصان الاوكسجين بدرجة كبيرة ثم يختنق ويموت ايضا بعض لدغتت الحشرات مثل لدغة الدبور تكون مميتة اذا لم يتم اسعاف الشخص بشكل سريع. وفي هذا الاطار أود أن اشير الى ان الكثير من دول العالم بدأت تتخذ اجراءات معينة للحد من مضاعفات امراض الحساسية المتمثلة في الوفاة ومنها على سبيل المثال ان دولة مثل كندا وضعت قوانين يحظر من خلالها على كل شركات الطيران ان تضع اطعمة شائعة معروف انها تسبب الحساسية في قوائم الوجبات الخاصة بها وذلك بعد وفاة عدد من الاشخاص المصابين بالحساسية وهم في الطائرة او تعرض البعض الآخر لنوبات شديدة من الحساسية بسبب تناولهم وجبات طعام تحتوي على مواد محسسة. ولذلك من الاسعافات الاولية والسريعة التي نصفها لمريض الحساسية اذا شعر بأعراض شديدة ومميتة للحساسية قلم الايبي بين وهو عبارة عن قلم يشبه قلم الانسولين ولكنه اكبر منه وابرته اسمك ويحتوي على مادة الادرينالين التي تنشط القلب وتحمي الجسم من اعراض الهبوط الحاد التي تترتب على صدمة الحساسية وهو بمثابة المنقذ السريع لحياة مريض الحساسية ولا نعلم المريض فقط كيفية استخدامه وانما نعلم اهله كيف يستخدمونه ونعلم المدرسة او مكان عمله بإصابته بالحساسية وبطريقة استخدام الايبي بين لان بعض مسببات الحساسية خاصة الاطعمة ولدغ الحشرات يمكن ان يتعرض لها الانسان في أي مكان وأي وقت.

You might also like