عين الرضا! زين و شين

0 14

طلال السعيد

لا تحققوا مع المستهتر الذي تسبب بوفاة سيدة حامل وطفلها وشخص اخر معهم في حادث مروري مروع ادمى القلوب.
لا تحققوا معه فمن امن العقوبة اساء التصرف، لذلك فالتحقيق يجب ان يكون مع وكيل المرور وادارته غير الموفقة، والذين تركوا الحبل على الغارب في الشارع، وتركوا الشارع من دون رقابة!
هؤلاء من يجب التحقيق معهم، وعزلهم من مناصبهم، واستبدالهم بخير منهم، فكلما كثر المستهترون دل ذلك على ضعف الرقابة، وعجز الادارة المتخصصة، وتقصيرها الواضح للعيان، ويجب ايضا محاسبة وزير الداخلية الذي عجز عن اختيار القوي الامين، والا هل يعجز الدولة مستهتر؟
دولة بكامل عدتها وعديدها تعجز عن ردع مستهترين، فبأي وجه يواجه وزير الداخلية المجتمع الكويتي، وهو يصر على التمسك بالاشخاص غير المناسبين في الادارة العامة للمرور، ولو كنا نطبق الشريعة بشكل صحيح لعوقب وكيل المرور قبل غيره، فهل ينتظر وزير الداخلية حادثا مروعا اخر يحصل لكي يتدخل التدخل، المطلوب لاعادة هيبة الدولة واستعادة السيطرة على الطرق؟
لم يعد الاستهتار قصرا على الشباب الكويتيين فقط، بل حتى الوافدين ساروا على الطريق نفسه، فبالامس القريب انتشر فيديو لوافد سوري يتعمد الاصطدام بحواجز الطريق بطريقة تشبه اللعب، واللعب بالطريق من دون خوف ولا حياء، فهل يستطيع فعل ذلك في بلده؟
اعرف انه تم القاء القبض عليه، لكن ليس بجهد المروريين، انما بعد ان صوره مواطن خفير.
ما يجب ان يعرفه الذين يعنيهم الامر اننا امام مشكلة كبيرة جدا اسمها فقدان هيبة الدولة، بسبب ضباط كبار اهتموا في مكاتبهم وسكرتاريتهم اكثر من اهتمامهم بالشارع، والذي سوف يحصل انهم سوف يصبون جام غضبهم على الذي تسبب بالحادث، بعد ان يلقوا القبض عليه، ولم يحاسب احد وكيل المرور المحصن ومعاونيه، مع العلم ان مسؤوليتهم اكبر بكثير من مسؤولية الشاب المستهتر، لكن عين الرضا عن كل عيب كليلة، اللهم اجعلهم يرضون عنا… زين.

You might also like