فرحة نيابية عارمة بقرار “حل المجلس والدعوة إلى انتخابات عامة” المعتصمون تبادلوا التهاني والتبريكات واعتبروه انتصاراً لإرادة الأمة ورغبة الشعب

0 27

* الغانم: علينا الالتفاف حول القيادة السياسية ومؤازرتها حتى نعبر بالكويت إلى بر الأمان
* الصيفي: الشعب تنفس الصعداء أمس بعد الوعد بحل المجلس خلال الأشهر المقبلة
* الساير: سنظل كما عهدتمونا مدافعين عن دستوركم وحقوقكم وكراماتكم وأموالكم
* المطير: الشعب الوفي أثبت أصالة معدنه وحبه الكبير لبلده وإخلاصه لقيادتها

كتب ــ عبد الرحمن الشمري:

ما إن أنهى سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد كلمته ـ التي أعقبت كلمة سمو أمير البلاد الشيخ نواف الاحمد ــ التي أعلن فيها قراره بـ” اللجوء إلى الشعب حل مجلس الأمة حلا دستوريا والدعوة إلى انتخابات عامة وفقا للاجراءات والمواعيد والضوابط الدستورية والقانونية وفقا للمادة (107) من الدستور ” حتى عمت مشاعر الفرح أروقة مجلس الامة، وأخذ النواب المعتصمون منذ الثلاثاء قبل الماضي في تبادل التهاني والتبريكات وترديد النشيد الوطني.
وقال النائب د.حسن جوهر في اول تعليق له على مرسوم حل مجلس الامة والدعوة للانتخابات بقوله: دستورنا.. ما أحد يطوله..تحيا الارادة الشعبية..
من جانبه، عبر النائب مهند الساير عن شكره للشعب الكويتي الوفي صاحب الفضل، وقال: “سنظل كما عهدتمونا مدافعين عن دستوركم، و عن حقوقكم وكراماتكم وأموالكم “.
بدوره، أعرب النائب فارس العتيبي عن شكره لسمو الامير ولسمو ولي العهد والشعب الكويتي ‏”‫الحر‬” ولجميع النواب المعتصمين‬”، موضحا ان ارادة الامة انتصرت ورغبة الشعب الكويتي في “‫رحيل الرئيسين مطلب شعبي‬” تحقق.
اما النائب خالد المونس فقال “كل الشكر لسمو الامير ولسمو ولي العهد وللشعب الكويتي فالكويت تنتصر… شكراً للشعب الحر العظيم”.
من جانبه قال النائب محمد المطير: “الحمد الله الذي بنعمته تتم الصالحات..شكرا سمو الأمير، وشكرا سمو ولي العهد ، شكرا للشعب الكويتي الوفي، أثبتم أصالة المعدن وكبير حبكم للكويت واخلاصكم لها ولقيادتها، وسرعة استجابتكم لانقاذها، ومواجهة كل فاسد يتربص بها ليستبيح مقدرتها”.
وأضاف النائب ثامر السويط: “فعلاً… إرادة الأمة تعلو ولا إرادة تعلو فوقها”، وقال: “بإرادة الشعب تحقق رحيل الرئيسين
وهذا هو الدرس الأكبر الذي يجب ألا ننساه”.
وتابع قائلا: “هذا يوم الأمة، هذا يوم الشعب، هذا يوم الإرادة الشعبية التي حاربها الفاسدون، تحية إلى الشعب الكويتي الحر بأطيافه كافة، وتحية إلى النخب السياسية التي انحازت للكويت، والتحية الكبرى للشباب الواعي في وسائل التواصل والدواوين والساحات، وعاشت الكويت حرة أبية ديمقراطية”.
في الاطار نفسه، قال النائب د.محمد الحويلة: شكرًا لسمو الأمير ولسمو ولي العهد وللشعب الكويتي الكريم بعد خطابهما بأسلوب الوالد الحكيم الذي يثق بأبنائه ويعول عليهم ومضامين ورسائل أكدت على التمسك بالدستور واحترام إرادة الأمة.
وأكد النائب الصيفي مبارك الصيفي أن الشعب تنفس الصعداء أمس لعنوان المرحلة المقبلة بعد الوعد بحل المجلس بالأشهر المقبلة لتصحيح المسار السياسي للدولة.
وشدد النائب د.عبدالكريم الكندري على ان “النصر صبر ساعة”، معربا عن شكره للشعب الكويتي.
وكان رئيس المجلس مرزوق الغانم قد غرد عبر حسابه على “تويتر” قائلا: “انطلاقا من الشرع والدستور واخلاقنا ككويتيين، علينا الالتفاف حول القيادة السياسية في ما تراه لما فيه مصلحة الوطن العليا، ودعمها ومؤازرتها حتى نعبر بالكويت الى بر الأمان، اللهم احفظ الكويت قيادة وشعبا”.

ابتهاج بخطاب سمو ولي العهد
You might also like