قانغ لـ “السياسة”: توافق ستراتيجي بين “الحزام والطريق” و”رؤية الكويت 2035″ زيارة الناصر للصين تدفع التعاون إلى مجالات أرحب في ظل التنسيق

0 69

حاوره – شوقي محمود:

اكد سفير الصين لدى الكويت لي مينغ قانغ على اهمية زيارة وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ د.أحمد الناصر الى بكين، لافتا الى توافق ستراتيجي بين مبادرة “الحزام والطريق” ورؤية الكويت 2035، مع تسريع وتيرة العمل في هذا المجال عبر وضع خطة خمسية لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات.
وتطلع لي مينغ قانغ في لقاء مع “السياسة” الى اعتماد الكويت للقاحات الصينية ضد “كورونا” في اسرع وقت، ما يسهل دخول الصينيين الى البلاد لاستئناف العمل.
وفي التفاصيل:
ما المغزى من زيارة وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ د.أحمد الناصر الى الصين من حيث التوقيت والأهمية؟
تلبيةً للدعوة من مستشار الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، زار الشيخ د.احمد الناصر ووزراء خارجية دول من مجلس التعاون الخليجي والأمين العام للمجلس الصين في الفترة بين 10 و14 يناير الجاري، وهي الزيارة الاولى له للصين كوزير للخارجية، ما يبرز أهمية العلاقات بين البلدين.
وأثناء المحادثات، خطط الوزراء بشكل مشترك لمسار تنمية العلاقات الثنائية، واتفقا على تعزيز المواءمة بين مبادرة التشارك في بناء “الحزام والطريق” ورؤية “الكويت 2035″، وتسريع وتيرة العمل لوضع الخطة الخمسية للتعاون، وتعزيز التعاون في مجالي الزراعة والأمن الغذائي ومجالات مختلفة اخرى.
الى جانب مواصلة التعاون في مكافحة الوباء، وتوفير التسهيلات لتبادل الأفراد بين البلدين، كما أجمعوا على تعزيز التعاون الجماعي بين الصين ودول الخليج، ودفع التسوية السياسية للقضايا الإقليمية الساخنة مثل فلسطين واليمن والقضية النووية الإيرانية وغيرها.

تعاون مشهود
ماذا عن التقدم المحرز في التعاون العملي بين الصين والكويت العام الماضي؟
وتصدرت الصين الدول المصدرة إلى الكويت في المجال غير النفطي العام الماضي، وبلغ اجمالي التبادل التجاري 22.1 مليار دولار أميركي، بنمو سنوي 54.9%، وبلغ حجم ما استوردته الصين من الكويت 17.7 مليار دولار، بنمو 65.2%، منها 28.23 مليون طن من النفط الخام بقيمة 14.1 مليار دولار في الأشهر الـ11 الأولى، بزيادة سنوية قدرها 77.8%، لتصبح الكويت سادس أكبر مصدر للنفط الخام للصين. وحسب بيانات هيئة تشجيع الاستثمار المباشر في الكويت، بلغت القيمة المتراكمة للاستثمار المباشر الصيني في الكويت 410 مليون دولار حتى نهاية شهر مارس عام 2020، لتصبح ثاني أكبر مصدر للاستثمار الأجنبي، واشترى الجانب الكويتي ناقلة النفط الخام العملاقة التي صُنعت في الصين، ونتطلع لاعتماد اللقاحات الصينية في الكويت في أسرع وقت ممكن.

اهتمام بالمنطقة
ما نتائج زيارات 4 وزراء خارجية خليجيين لبكين؟
تبادل مستشار الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي ووزراء الخارجية وجهات النظر، واتفقوا على مواصلة تبادل الدعم الثابت بشأن القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية للجانب الآخر. ويواصل الجانب الصيني دعم جهود دول المنطقة في صيانة استقلالها وأمنها، ودعم القضية العادلة للشعب الفلسطيني، ودفع بناء منصة الحوار المتعدد الأطراف في منطقة الخليج، ودعم التنويع الاقتصادي في دول الخليج ومبادرة التنمية الخضراء، والسعي وراء ترجمة “مبادرة التنمية العالمية” في المنطقة.

You might also like