قطر… رسالة حضارية إلى العالم طريقي

0 110

عدنان قاقون

شكرا قطر…شكرا قطر،لانك ادخلت العزة، قبل البهجة، الى قلوب وعقول الملايين في هذا العالم العربي القابع على رصيف الفرجة.
شكرا قطر لانك نقلتنا من مجرد ارقام في عداد المشاهدين للاحداث الى مشاركين حقيقيين في ميدان الحدث.
نعم، ها هي قطر تنقلنا الى مصاف الدول المتقدمة.
العالم، كل العالم يتابع الحدث الابرز، وشعوب من مختلف مشارب الارض قدمت الى الجزء المظلم من العالم بالنسبة لها، واكتشفت كم هو ظالم الاعلام الغربي الذي صور العرب ودول الخليج خصوصا انها مجرد ابار نفط وانابيب الغاز في صحراء يسكنها رعاة الابل…اوليس هذا ما صورته افلام هوليوود؟
في المقابل،على الشعوب العربية ان تلتقط الفرصة، فرصة الخروج من دائرة الانغلاق والانفتاح على العالم، والتعامل معه من منصة الند للند،لا من زاوية الشعور الدائم بالنقص امام ذوي العيون الزرقاء. مونديال قطر منصة حقيقية لنزال الارادة، وجني ثمار الاستثمار بالعنصر البشري.
صحيح ان بعض التقاليد الدخيلة الشاذة التي حاول البعض ادخالها الى العرس الكروي مرفوضة بالمطلق، عقلانيا وانسانيا، وايضا الطبيعة البشرية السوية تلفظها، قبل ان تجرمها قوانين الحكومات، لكن التركيز على هذا الشواذ بهذه الطريقة يستفيد منه اولئك الذين اضرتهم تلك الانجازات غير المسبوقة، التي قدمتها قطر، ولا تزال في المحفل الرياضي الاهم في الكرة الارضية.
في احد المقاهي، بينما كنت اتابع مبارة اسبانيا واليابان صدف الى جانبي مواطن قطري قال لي وهو يعبر عن فرحه بخروج المانيا من سباق المنافسة: “لا يجوز ان تأتي الى منزلي وتعلمني كيف اربي ابنائي”؟ في اشارة الى اصرار بعض المسؤولين على ارتداء شارات تدعم مجتمع الميم.
كم كان مصيبا هذا المواطن القطري في تعبيره، فرب البيت يفرض قراراته ويمضي الى حيث اكمال هذا البناء العظيم، ومن الاجحاف ان تحجب اي قضية، ايا كانت، الضوء عن الانجازات المبهرة التي حققتها الدوحة.
شكرا قطر…عبارة لا تكفي فقد ارسلت دوحة العز رسالة تسامح حضارية انسانية الى العالم اجمع… رسالة تقول فيها لقد خرجنا من مقاعد الفرجة، وها نحن شركاء في ميادين الانجاز، ويد التسامح الاسلامي ممدودة للعالم.
فهل يلتقطون الرسالة؟

محلل سياسي

You might also like