كأنك يا بوزيد ما غزيت جرة قلم

0 84

سعود عبد العزيز العطار

مازال الخناق يشتد على رقاب المواطنين، وأصبح كالمسلسل المكسيكي لا نهاية له، وذلك بدلا من التفكير بتوسيع دائرة الترفيه وإشاعة روح الاطمئنان، وتخفيف الأعباء على كاهل المواطنين والمقيمين والارتقاء بالخدمات حالنا كحال من حولنا من دول الخليج على أقل تقدير، بدلا من هذا الحظر الأطول بالخليج العربي والشرق الأوسط والعالم بسبب جائحة “كورونا” والذي لم يأت ثماره، بل العكس فان أعداد المصابين في تزايد.
ناهيك عما يسببه من ضغط نفسي وخوف وإحباط جراء “كورونا فوبيا”، بل أبعد من ذلك اذ وصل الى الانتحار، وانهيار أسر جراء الطلاق في وقت الحظر، وما سببه من أضرار اقتصادية، ومع كل هذا لم تهز شعرة لأي مسؤول!
وفوق هذا تأتي الحكومة في عز هذا الإحباط والتخبط لتضيق الخناق هذه المرة على هواة الصيد البحري، والذي يعتبر المتنفس الوحيد للترفيه، عبر قرار عشوائي متخبط كالعادة بفرض رسوم تصريح خمسة دنانير عن طريق الحجز، وكأننا في بلد فقير والتحكم بعدد مرات دخول الجون في الشهر.
إضافة الى ذلك فان تأجبل سداد أقساط القروض ستة أشهر فهذه طامة كبرى، لأنها للمرة الثانية، يظهر كيف يفكر المسؤولون والقرارات التي تخرج لنا “سلق بيض”، فيما دور البنك المركزي مفقود، فقد كان الأجدر أن يكون الحل قاطعا إما أن يتم السداد بشكل كامل لكل القروض، أو تسدد نصف قيمة مبالغ المقترضين، والذي يبلغ عددهم 471 ألفا بقيمة 1.4 مليار ليصب ذلك في مصلحة المواطن الذي أجبر على أخذ القرض لحاجته الماسة اليه في ظل تردي المعاشات وغلاء الأسعار غير المنطقي، لكن بدلا من ذلك فان هذه الخطوة لمصلحة التجار والبنوك والمؤسسات المالية، الذين أصبحوا كالمنشار “طالع ماكل نازل ماكل”، وللأسف كل هذه الأموال تتحملها الخزانة المالية العامة للدولة وبالتالي “كأنك يابو زيد ما غزيت”.

آخر كلام
من دون وجه حق هناك بشر يعلمون أنهم يزورون الحقيقة ومع هذا تجدهم يخرجون بدم بارد ووقاحة على كل وسائل الإعلام بمسميات وألقاب مزيفة وهمية لا تعد ولا تحصى قبل أسمائهم، وهذا بالتأكيد نصب واحتيال، ومع هذا يتم تعيينهم في أعلى المناصب، من ضباط ودكاترة ومستشارين وغيرهم الكثير، علما أن الحكومة هي شنت منذ فترة حملة على الشهادات المزورة، ووعدت بعدم التهاون، وبتطبيق القانون على الجميع، ومعاقبة المتورطين في هذه الجريمة التي أصبحت حاليا في خبر كان! والله خير الحافظين

كاتب كويتي
sky494@hotmail.com

You might also like