كذبة الإصابة بـ “كورونا” تقود أسترالياً إلى السجن خمس سنوات

0 29

لندن – وكالات: في الرابعة فجرا، ارسل موظف رسالة نصية إلى مديره في العمل يبلغه فيها اصابته بفيروس “كورونا”.
كانت الغاية من هذه الكذبة، عدم الذهاب الى العمل، إلا أن الأمر انقلب عليه، فيما هو اليوم يواجه حكما بالسجن يصل إلى خمس سنوات.
ونشرت صحيفة “ديل ميل” البريطانية امس، أن جيمي بيتمان (23 عاما) المقيم في ولاية نيوساوث ويلز الأسترالية، أرسل في أغسطس الماضي رسالة نصية الى مديره زعم فيها أن نتيجة فحص فيروس “كورونا” إيجابية، وبالتالي لا يمكنه العودة إلى العمل.
أدت هذه الحادثة إلى توقف عمل الشركة في مشاريع عدة، علاوة على وضع 25 عاملا في الحجر الصحي.
في وقت لاحق من ذلك اليوم، تراجع بيتمان عن كذبته، ووجه رسالة جديدة إلى رئيسه يقول فيها إنه قد حصل على نتيجة سلبية، لكن مسؤولي الصحة في نيو ساوث ويلز كشفوا عن أن ليس لديهم أي سجل عن اختبار الرجل على الإطلاق، لتستدعيه الشرطة بعد ذلك.
ويواجه الشاب حاليا تهمة نقل معلومات كاذبة، وتعريض أشخاص وممتلكات للخطر. وقال مسؤول في الشركة، إن تصرف الموظف أدى إلى خسائر مادية ونفسية، فمشاريع توقفت وعمال منعوا من العمل لمدة يومين أو ثلاثة.

You might also like