كمامة “FFP2” قد تصيبك بالحساسية

0 88

برلين- وكالات: تعد الكمامات التي تغطي الأنف والفم، من أهم الطرق للحفاظ على الصحة ومواجهة تفشي الأمراض، وفي مقدمها فيروس “كورونا”، لكن دراسة حديثة أوضحت أن التقنع بنوع معين من الكمامات قد يؤدي إلى ظهور أعراض مشابهة لتلك التي تصاحب حمى القش. وأبلغ أطباء في ألمانيا عن 46 شخصا يعانون من أعراض مثل العطس وحكة وسيلان الأنف، بعد استخدامهم كمامة “FFP2”. كما تم العثور على ألياف بلاستيكية يصل طولها إلى عُشر بوصة (3 مم)، في أنوف أشخاص، بعد أن تساقطت من الكمامات التي كانوا يستخدمونها. وعندما عمل باحثون المان على تنظيف أنوف 46 شخصا يعانون من أعراض الحساسية وجدوا نحو اربعة ألياف بلاستيكية في المتوسط في أنف كل منهم.
وورد في الدراسة، التي أجريت في بداية الوباء ونشرت في “مجلة منظمة الحساسية العالمية” امس حالة 24 امرأة و22 رجلا طلبوا المساعدة من طبيب عام أو أختصاصي أنف وأذن وحنجرة، بسبب أعراض تشبه حمى القش، اعتقدوا أنها ناجمة عن أقنعة “FFP2”.
وكان من بين المرضى 17 عاملا في الرعاية الصحية استخدموا الأقنعة أثناء عملهم.
وفي بعض الحالات، عانى الأشخاص من أعراض مثل سيلان أو انسداد الأنف، أو العطس، في غضون ساعتين من التقنع بقناع “FFP2″، وعادة ما تتحسن أعراضهم بعد ثلاثة أيام من عدم ارتداء القناع.
وتعليقا على ذلك، قال الباحث جان هاغيمان:”هذه النتائج لا تشير إلى أن لا ينبغي للناس استخدام الكمامات”.

You might also like