لبنان: لقاء “غسل قلوب” بين “حزب الله” و”العوني” لإنقاذ تفاهم “مار مخايل” الانفجار الاجتماعي لم يعد بعيداً بعد تجاوز الدولار الـ51 ألفاً

0 41

بيروت ـ من عمر البردان:

لم يعد موعد الانفجار المجتمعي في لبنان بعيداً، بل أصبح قاب قوسين أو أدنى، بعدما أوشكت الأمور أن تخرج عن السيطرة، نتيجة تفلت سعر صرف الدولار في السوق السوداء من كل الضوابط، بتجاوزه الـ51 ألف ليرة، بينما قارب سعر صفيحة البنزين المليون ليرة، توازياً مع ازدياد معاناة المرضى في المستشفيات، ما يؤشر إلى ما لا تحمد عقباه في المرحلة المقبلة.
وفي حين شكل اللقاء الذي عقد بين وفد من “حزب الله” ضم المعاون السياسي لأمينه العام حسين خليل والمسؤول الأمني وفيق صفا، ورئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل، الحدث الأبرز على الساحة الداخلية، أمس، بعد فترة من انقطاع التواصل بين الطرفين فإن المعلومات المتوافرة لـ”السياسة”، تشير إلى أن اللقاء الذي جاء بمبادرة من الحزب، لإعادة وصل ما انقطع مع حليفه المسيحي، ولوضع أسس جديدة للتعاون على أساس العمل لضخ دماء جديدة في “تفاهم مار مخايل”، وتنقيته من الشوائب.
فيما وصفت مصادر اللقاء بأنه بمثابة لقاء “غسيل قلوب” بين الحليفين، من أجل مواجهة الاستحقاقات المقبلة، وفي مقدمها الاستحقاق الرئاسي الذي لا يزال محط تباين بين الطرفين، باعتبار أن لكل طرف حساباته، بانتظار مزيد من المشاورات لحسم الأمور من هذا الملف .
وسط هذه الأجواء، أكدت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان جوانا فرونتسيكا، بعد لقائها رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، أن انتخاب رئيس للجمهورية سيكون له تأثير أيجابي على كل الأمور في لبنان معربة عن أملها أن يتم ذلك في أسرع وقت ممكن.
ولليوم الخامس على التوالي، استمر عدد من نواب التغيير في اعتصامهم في مجلس النواب، حيث أكّدت النائب نجاة صليبا عون، المعتصمة مع النائب ملحم خلف ، أنّ المعتصمين ليسوا في مواجهة مع أحد ولا في هجوم على رئيس مجلس النواب نبيه بري، مؤكدة انها وزملاءها المعتصمون يمارسون حقهم الدستوري.
وفي سياق غير بعيد، أكّدت مصادر الحزب التقدمي الإشتراكي أنَّ زيارة النائب وائل أبو فاعور إلى السعودية تأتي في إطار البحث في الكثير من الملفات، وقالت المصادر، إن طابع الزيارة لا علاقة له باللقاء الذي جرى بين رئيس الحزب وليد جنبلاط ووفد من حزب الله، وخصوصاً أنها بدأت قبل اللقاء، ولا تحمل أي رسالة.
وأضافت، التشاور مع قيادة المملكة العربية السعودية قائم ويتم البحث في الكثير من المواضيع منها ما هو متعلق بالساحة المحلية ومنها متعلق بالملفات الخارجية.
على صعيد آخر، أعرب وزير الاعلام في حكومة تصريف الأعمال زياد المكاري بعد اجتماع مع سفراء الدول العربية عن سعادته بأن تكون بيروت عاصمة للإعلام العربي للعام 2023″، وأوضح أن الهدف من هذا الإجتماع تأكيد الالفة والمحبة بين بيروت والعواصم العربية.
أمنياً، باشرت الأجهزة الأمنية التحقيقات في حادث إلقاء قنبلة على مبنىالـ “ال بي سي” من قبل مجهولين، مساء أول أمس، ما تسبب بأضرار مادية.
وفيما لقي الحادث استنكاراً واسعاً من جانب القيادات السياسية والإعلامية، ذكرت قناة الـ LBCI ان التحقيقات الأولية
التي قامت بها الأجهزة الامنية، كشفت ان الاعتداء نفذه شخص ومرافق له يستقلان دراجة نارية، بحسب ما أظهرت كاميرات المراقبة.
وجاء هذا الاعتداء, تزامنًا مع مقطع تمثيلي اعتبر “استهزاءاً” باللهجة الشيعية في لبنان من بطولة الثنائي الكوميدي محمد دايخ وحسين قاووق، والذي أثار حالة من الغضب والاستنكار في أوساط الطائفة الشيعية بلبنان.

You might also like