للبيت رب يحميه!! زين وشين

0 40

طلال السعيد

لن يضر كتاب الله عزوجل القرآن الكريم، كافر دنماركي تطاول عليه باحراقه في مملكة السويد وسوف يطاله الجزاء والقصاص العادل من رب السموات والارض عاجلا ام آجلا ، فنحن واثقون ثقة تامة من ان الله عز وجل لن يترك عدوه وهو الجبار المنتقم. فالقرآن الكريم كلام الله عز وجل للناس اجمعين، هذه الحقيقة التي قد يجهلها بعض الملحدين والكفرة.
فقد بعث نبي الاسلام صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين. وهذا ما جاء في هذا القرآن الذي احرقته تلك اليد الاثمة التي لاتعلم، او تعلم وتتجاهل، ان الناس يدخلون في دين الله افواجا من كل حدب وصوب، ولن يضار الاسلام بحرق نسخة من القرآن بل سوف تكثر اعداد المهتدين من السويد نفسها قبل غيرها، فالخالق عز وجل ناصر دينه بلا شك. وقبل هذا الملحد الكافر الآثم وغيره حاول ابرهة هدم الكعبة فأخذه الله عز وجل اخذ عزيز مقتدر فللبيت رب يحميه.
وهنا لابد من الاشارة الى أن وزير خارجية السويد صرح علنا ان احراق المصحف حدث بموافقة حكومة ستوكهولم لذلك لابد من تحرك اسلامي جاد على كافة المستويات يوصل رسالة مهمة لحكومة السويد يوقف كل متطاول عند حده، وليس اقل من قطع العلاقات ووقف كافة انواع التعامل مع كل مايتعلق بالسويد، فالمقاطعة هي السلاح الاقوى الذي لايزال بايدينا خصوصا وان الكتلة الاسلامية تعتبر هي الاكبر عالميا. ومن المهم جدا ان يعرف الجميع انه في زمن عبدالمطلب جد الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن اهل مكة يستطيعون مواجهة ابرهة بقوته وجبروته فقالوا كلمتهم الشهيرة ان للبيت ربا يحميه فاخذه الله باصغر انواع الطيور، ولكن في هذا الزمن ليس معقولا ولا مقبولا ان تكتفي الامة الاسلامية بتلك المقولة، فنحن نقدر ونمتلك من الاسلحة الكثير الذي يوجع السويد كلها ويؤثر في اقتصادها تأثيرا مباشرا ولتكن البداية في مقاطعة السلع السويدية وتفعيل المقاطعة السياسية بسحب سفراء الدول الاسلامية من السويد. عندها فقط لن يجرؤ وزير خارجيتهم ان يعلن ان الامر تم بموافقة حكومتهم!!
اما اذا تخاذلنا ولم يسمع العالم صوتنا فسوف يستمر الكفرة والملحدون بالتطاول على ديننا الحنيف، مرة في رسومات مسيئة، واخرى بحرق نسخة من القرآن، والله وحده يعلم عن الآتي ، مشكلة كبرى حين نتخاذل عن نصرة الدين ..زين

You might also like