ملك الأردن يدعو نتانياهو لاحترام الوضع التاريخي والقانوني في “الأقصى” فلسطين تطالب بتدخل دولي للحفاظ على حل الدولتين

0 28

عمان، القدس، عواصم – وكالات: شدد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني على ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك والحرم القدسي الشريف وعدم المساس به.
وأكد خلال استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في عمان، ضرورة الالتزام بالتهدئة ووقف أعمال العنف لفتح المجال أمام أفق سياسي لعملية السلام، مشددا على ضرورة وقف أية إجراءات من شأنها تقويض فرص السلام.
وأعاد الملك عبدالله التأكيد على موقف الأردن الثابت الداعي إلى الالتزام بحل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
في هذه الاثناء حذر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، من أن إجراءات وتصريحات الحكومة الإسرائيلية الجديدة “تجعل الوضع في فلسطين في غاية الخطورة”. وبحسب بيان حكومي فلسطيني، وأكد اشتية خلال لقائه رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي ديفيد ماكليستر، في مقر البرلمان الأوروبي في بروكسل، على الحاجة إلى تدخل جدي لحماية الشعب الفلسطيني والحفاظ على حل الدولتين، ودعا اشتية إلى عدم السماح للحكومة الإسرائيلية الجديدة التي تضم متطرفين ومدانين بجرائم، بقطع الخطوط الحمراء دون رادع أو عقاب لا سيما ما يتعلق بحقوق الإنسان وبالتوسع الاستيطاني.
بدورها أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، ما جاء على لسان رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بشأن البناء الفلسطيني في المناطق المصنفة (ج).
وذكرت الوزارة – في بيان صحافي، أنه على الرغم من أن سياق تغريدة نتانياهو يأتي في إطار تلاعبه بالكلمات والألفاظ لإرضاء شركائه في اليمين المتطرف حفاظًا على ائتلافه، إلا أنها تعتبر تحريضًا رسميًا لأذرع الاحتلال ذات العلاقة بتصعيد حربها المفتوحة على الوجود الفلسطيني بأشكاله كافة في تلك المناطق، ورخصة من الحكومة بمواصلة مطاردة وملاحقة هذا الوجود سواء ما يتعلق بهدم المنازل والمنشآت على اختلاف أنواعها.
وشددت الوزارة على أن الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية وعمليات الهدم البشعة خارج أي قانون تقع في صلب الإجراءات أحادية الجانب، وتعتبر تصعيدًا خطيرًا للأوضاع في ساحة الصراع وتهدد بتفجيرها بأية لحظة.
في غضون ذلك أفادت مصادر فلسطينية في القدس باقتحام عشرات المستوطنين، ساحات المسجد الأقصى المبارك، وسط حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية.
ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية ( وفا) عن المصادر القول إن “مجموعات متتالية من المستوطنين اقتحمت المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في ساحات الحرم، واستمعوا لشروحات عن “الهيكل” المزعوم، وقام بعضهم بتأدية شعائر تلمودية في الجهة الشرقية وقبالة قبة الصخرة.
بدوره كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي عن تدهور معيشي خطير في مخيمات اللاجئين في ظل معدلات الفقر والبطالة القياسية.
وذكر أن معدلات الفقر في مخيمات اللاجئين ارتفعت إلى 90%، وانعدام الأمن الغذائي إلى 65%، فيما البطالة إلى 60% فضلا عن ارتفاع السلع الأساسية.
ودعا أبو هولي، لدى اجتماعه في غزة مع وفد من مكتب تمثيل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين، الاتحاد الأوروبي إلى رفع قيمة مساهماته المالية للعام الجاري، بما يتناسب مع الزيادة التي أقرتها وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

You might also like