من يتفقدنا؟

0 47

طلال يوسف

ان رؤية المسؤول يتفقد ما هو مسؤول عنه امر مهم جدا، بل في غاية الاهمية، لانه يزرع في نفس المواطن الراحة والطمأنينة، اذ يستشعر المسؤولية المنوطة به ويعمل على تحسينها، ولايألو جهدا في تحسين عمله.
هنا في كويتنا الحبيبة يعتقد بعض المسؤولين ان منصبه هو الكرسي الذي يجلس عليه فقط، ومحيطه لا يخرج منه ابدا، سوى عند انتهاء الدوام، لقد رأيت اليوم سمو رئيس مجس الوزراء وهو يتفقد مقر لجنة الانتخابات وجاهزيته لاستقبال المرشحين، فقلت في نفسي لماذا رئيس الوزراء لا يتفقد مستشفياتنا بدون وجود مسؤولين حوله مثلا يذهب لوحده ويرى حالنا كيف، لماذا لا يذهب الى الوزارات ويختار كل يوم وزارة يتمشى بين اروقتها ليرى ماذا نعيش، لماذا لايدخل الى المناطق السكنية ويرى شوارعها كيف هي لماذا لايرى مناقصات هيئة الزراعة كيف اشجارها في الشوارع مهملة وميتة ومن غير مراعاة لها ،لماذا لايدخل الى مواقع الوزارات ويطلب حجز موعد ليرى العجب العجاب لماذا لايذهب الى مراكز الخدمة والمستوصفات ليرى مقدار الآلم الذي نعيشه من الروتين الذي مضى عليه سنوات ،لماذا لايذهب الى جمعياتنا التعاونية ويرى ماذا فعل التجار بنا لماذا لايذهب الى مناطن سكن العزاب ويرى الى اين وصلنا في مراحل التلوث البيئي الذي وصل مراحل قد تصل الى انتشار الامراض والوباء بسبب تكدس بركات مياه المجاري امثال الحساوي وجليب الشيوخ والعباسية ،لماذا لايذهب الى مستشفى الفروانية ويرى اين المراجعين يركنون سيارتهم لعدم وجود مواقف تسع لمستشفى واحد يضم اكبر محافظة في الكويت تعدادا للسكان لماذا لايذهب الى الساحات الترابية المحاطة بالمناطق السكنية ويرى تعدي اصحاب الشركات على الاراضي بوضع سياراتهم فيها بمساحات شاسعة لماذا ، لماذا لايرى التعديات ومخالفات المحلات والعمارات السكنية ،لماذا لايرى ان المواطن لايستطيع ان يذهب هو وعائلته الى مدينة ألعاب في الكويت ،ولماذا لايستطيع ان يجد حديقة في منطقته يستطيع خلالها ان يتنفس هو واولاده بها ،ان كلمة لماذا تحتاج من يفسرها في دولتنا واصبحت من المفردات الصعبة اليوم الذي يحتار المواطن من سوف يجيب عنها ،كان امير القلوب رحمه الله يتجول في الكويت يتفقد الشعب بين الحين والآخر وفي مره من المرات رأيته بسيارته المرسيدس لوحده على طريق الملك فهد وعندما ابصرني انا وامي لوح بيده لنا مبتسما فابتسمنا لابتسامته التي شعرنا بها بقلوبنا قبل اعيننا وهذا اقل تفقد واكبره قدرا ،ان نزول المسؤول الى قلوب المواطنيين يحتاج انسان يستشعر المسؤولية امام الله اولا ثم من هو مسؤول عنه نحتاج اليوم وفي هذه المرحلة حقيقةً من يتفقدنا لاننا وصلنا الى مرحلة نرى الحكومة تتفقد المرشحين واحوالهم وتهيأ المكان المناسب من مقار ومن مبنى جديد كلف الدولة ملايين الملايين مع اطلالة بحرية لم يستفد الشعب منها اي شي ابدا ، تفقدونا يامسؤولين
فقد روي حديث ضعيف لكن معناه صحيح وهو: من لم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ،،،،
وهذا ليس بمعنى انه كافر بل الحث على التراحم بين المسلمين فاهتموا لامرنا يارعاكم الله.

كاتب كويتي

You might also like