نائب الأمير: لن أسمح بمسِّ الاستقرار سموه دعا النواب إلى التعاون مع الحكومة والحصافة في استخدام الأدوات الدستورية

0 107

نؤمن إيماناً تاماً بالمؤسسات الدستورية… وليس هنالك ما يستدعي حل المجلس في هذه المرحلة

الغانم: النواب سيتحملون مسؤولياتهم وسيُقدرون الظروف الاستثنائية في الكويت والعالم

رئيس الوزراء : سنواجه الاستجوابات التي ستُقدَّم دون جزع … ولا نية لرفع كتاب “عدم التعاون”

لجنة الداخلية والدفاع تُسقط اعتبار المشارك في الفرعيات “سيئ السمعة” وتكتفي بالقانون الحالي

كتب – رائد يوسف وعبد الرحمن الشمري:

أكد سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد “عدم وجود ما يستدعي حل مجلس الأمة في هذه المرحلة”، مشدداً في الوقت ذاته على “ضرورة التحلي بالحصافة والإحساس بالمسؤولية في التعامل مع الادوات الدستورية والرقابية”. جاء ذلك ضمن رسائل ثلاث نقلها رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم عن سموه، موضحا أن “سموه مؤمن إيمانا تاما بالمؤسسات الدستورية وبدور المجلس”، ودعا إلى أن “يكون التعاون البناء مع الحكومة ديدن النواب في هذه المرحلة”.
وذكر الغانم أن “سموه شدد على مسؤوليته في حفظ استقرار البلاد وأنه لن يسمح لهذا الاستقرار بأن يُمسّ”، مبينا أنه أكد لسموه أن “أبناءه النواب سيتحملون مسؤولياتهم وسيقدرون الظروف الاستثنائية التي تمر بها الكويت والعالم”. ونفى الغانم ما يتردد عن أن رئيس الحكومة الشيخ صباح الخالد بصدد رفع كتاب “عدم تعاون مع المجلس”، مشيرا إلى أن “سمو الرئيس أكد له أنه لا جزع من الاستجوابات وانه سيواجهها في حال تقديمها وأن التعاون مع المجلس مستمر ومفتوح على مصراعيه”. وأضاف: إن ما يراه في المشهد السياسي الحالي ليس مفاجئاً، بل متوقع لأننا مررنا بمشاهد مماثلة وشائعات منذ بداية المجلس بأنه لن يكمل مدته وسيتم حله، لكن نرى الآن أنه لم يتبق على إنهاء المجلس الفصل التشريعي الحالي سوى مدة زمنية بسيطة.
إلى ذلك، رفضت لجنة الشؤون الداخلية والدفاع خلال اجتماعها، أمس، الاقتراح بقانون المقدم من النائب راكان النصف في شأن تعديل قانون الانتخاب الذي ينص على اعتبار من يشارك في الانتخابات الفرعية “سيئ السمعة” يستلزم شطبه وإسقاط عضويته في حال نجح في الانتخابات وأدانته المحكمة بالمشاركة في الانتخابات الفرعية أو تنظيمها.

You might also like