نحن لانحرق الكتب السماوية أيتها السويد! شفافيات

0 50

د. حمود الحطاب

قال الله تعالى: “آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون؛ كلٌّ آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله؛ لانفرق بين أحد من رسله؛ وقالوا سمعنا وأطعنا؛ غفرانك ربنا وإليك المصير”. “من السورة التي تذكر فيها البقرة”.
ايها المتطرفون ايها الحاقدون في السويد خصوصا؛ أيها المتخلفون حضاريا أيا من كنتم وفي أي زمان ومكان كنتم: لقد آمن رسولنا وصدق واعتقد بما نزل به عليه جبريل من القرآن من ربه وخالقه وكذلك المؤمنون آمنوا بما آمن به الرسول صلى الله عليه وسلم؛ لقد آمنا جميعا نحن ورسولنا بالله وبملائكة الله وهم خلق نوراني عظيم أولي أجنحة مثنى وثُلاَثَ ورُباع؛ والله يزيد في خلقه مايشاء؛ ولا نفرق بين الملائكة كما فعل يهود ؛ حيث عادوا بعض الملائكة ومنهم جبريل عليهم السلام؛ وآمنا بما أنزل الله من كتاب وآمنا بأنبياء الله ولا نفرق بين أحد من رسله ؛ وقلنا وقال الرسول سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصير. فمن يحرق كتب الله كفرا بها فهو كافر متخلف همجي غير حضاري.
ومن أحرق نسخة من المصحف تحديا فقد اعلن عن جهله وجهل أمته وجهل ثقافته؛ ولن يتضرر كتاب الله بحرق نسخة منه؛ فالله قد توعد بحفظ كتابه الكريم من التحريف والتبديل والتغيير. ايها المتخلفون اعتذروا عما فعلتم، قاتل الله الكفر والجهل.

كاتب كويتي
shfafya50@gmail.com

You might also like