هايف يفتح ملف اندماج “الملاحة العربية” مع شركة ألمانية

0 14

في مسعى للوقوف على السند القانوني لاندماج شركة الملاحة العربية المتحدة مع شركة ألمانية، وجه النائب محمد هايف سؤالا إلى وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مازن الناهض، قال فيه : إن شركة الملاحة العربية تأسست عام 1976 ومقرها الكويت، ثم انتقلت إدارتها إلى دبي على إثر الغزو الغاشم عام 1990، وأخيرا استقرت في الدوحة، التي تمتلك كل دولة من دول مجلس التعاون نسبة من الشركة، يديرها مجلس إدارة مشترك منهم، كما أنها تمتلك أسطولا كبيرا وعددا ضخما من الحاويات، ولها مكاتب حول العالم، وكان لها دور حيوي إبّان حرب تحرير الكويت، فضلا عن كونها ناقلا وطنيا يُعتمد عليه في نقل كل ما تحاج له الدولة، ثم اندمجت مع شركة (هاباغ – لويد) الألمانية، وأُلغي ترخيصها كشركة خليجية،
و سأل عن الإجراءات التي سبقت الاندماج؟ ومَن المفوض باتخاذ قرار الاندماج؟ ومَن وقّع وصادق عليه من الجانب الكويتي؟ وما العائد الذي تحصّلت عليه دولة الكويت مقابل هذا الاندماج؟ وكم كانت نسبة ملكية الكويت في شركة الملاحة العربية المتحدة؟ وكم نسبة دولة الكويت حاليا في شركة (هاباغ – لويد) الألمانية، التي استحوذت على شركة الملاحة العربية المتحدة؟ وما العوائد التي حصلت عليها الكويت من تاريخ الاندماج إلى تاريخ اليوم؟ و ما البديل الستراتيجي والوطني للكويت في مجال النقل البحري على أثر إلغاء ترخيص الشركة العربية للملاحة ونقل مقرها خارج الكويت؟.

You might also like