هبة زكي: 3 أسابيع لإنجاز جواز السفر الجديد و”الرسوم” محددة من القاهرة رئيسة البعثة القنصلية المصرية خصت "السياسة" بأول حوار صحافي

0 41

زيارة مرتقبة لـ”الوفد القنصلي” للاستماع مباشرة لآراء ومقترحات “الجالية”

التجربة أثبتت جدوى حجز المواعيد المسبقة و”التطبيق” سهل ولا نقبل وسطاء

تقديم أفضل الخدمات دون أي عبء على المنطقة ونتابع العمل يوميا للتطوير

حاورها ـ شوقي محمود:

وضعت رئيسة البعثة القنصلية المصرية في الكويت السفيرة هبة محمد زكي النقاط على الحروف بشأن خطة عملها لخدمة الجالية المصرية ولتسهيل انجاز المعاملات في أقصر وقت ممكن، سواء التي تتم في القنصلية او من خلال الجهات المعنية في مصر، مؤكدة الالتزام اليومي باستقبال جميع المراجعين الذين لديهم مواعيد مسبقة. وأكدت زكي في حوار خصت به ” السياسة” وهو الاول من نوعه منذ وصولها الى الكويت قبل 3 أسابيع، عدم تكدس المعاملات المرسلة الى القاهرة في القنصلية لوجود حقيبة ديبلوماسية أسبوعيا، بينما كانت ترسل خلال ” كورونا ” كل شهر لتوقف الطيران المباشر في ذلك الوقت، مشيرة الى تدقيق طلب جواز السفر الجديد في القنصلية خلال أسبوع واحد فقط، بالإضافة الى 3 أسابيع في القاهرة، وهذا انجاز كبير تم من خلاله القضاء على التأخير. وإشارت الى الزيادة اليومية في عدد الراغبين للتقديم على بطاقة الرقم القومي، ” ونأمل ان تصل اللجنة المختصة من وزارة الداخلية قريبا لتسلم هذه الطلبات وإنجازها في القاهرة ومن ثم اعادتها بواسطة القنصلية “، لافتة الى زيارة مرتقبة للوفد القنصلي المكون من مختلف الوزارات المعنية بالمصريين في الخارج للاستماع الى آراء ومقترحات أبناء الجالية مباشرة. وأكدت ان التجربة اثبتت جدوى حصول المراجع على موعد مسبق للحضور الى القنصلية التي تلتزم يوميا باستقبال الجميع حسب التواريخ المحددة، مشيرة الى ان “التطبيق” سهل ويمكن للجميع التعامل معه، وبالتالي لا حاجة للوسطاء. وفيما أوضحت السفيرة زكي ان المكتب العمالي تابع لوزارة القوى العاملة ويطبق قراراتها وقوانينها وبالتالي لا يدخل في اختصاصها، الا انها تعمل على حل أي مشكلة تصادف أي مراجع او إيصال صوته الى مصر لإيجاد الحلول المناسبة، والى تفاصيل الحوار.

في البداية أشكرك على استقبالكم “السياسة” لاجراء أول حوار منذ وصولك الى البلاد، ونبدأ بالسؤال عن الافكار التي دارت في عقلك عند تعيينكم قنصل مصر في الكويت من أجل خدمة الجالية؟
اشكر جريدة “السياسة” على مبادرتها لاجراء هذا الحوار، اما بالنسبة للجالية المصرية في الكويت فهي من اكبر واهم الجاليات في الخارج ويهمنا تقديم افضل الخدمات لانجاز المعاملات القنصلية لابناء الجالية. وهنا لابد من الإشادة بما قدمه القنصل السابق السفير هشام عسران وزملائي في القنصلية،
ونحن نطور خدمات القنصلية من خلال متابعة العمل اليومي.

إنجاز المعاملات
هل يمكن القول انه تم الانتهاء من تأخير إنجاز المعاملات وخصوصا استخراج جوازات السفر وبطاقات الرقم القومي حيث كان يعاني ابناء الجالية من التأخير في فترة “كورونا”؟
إذا تحدثنا عن ” كورونا” فقد كانت فترة صعبة على الجميع، وتضافرت الجهود المصرية من خلال وزارات الخارجية والداخلية والهجرة والجهات المعنية لخدمه الجالية المصرية في الكويت وغيرها من الجاليات في ذلك الوقت بالرغم من وقف الرحلات المباشرة لدول كثيرة ومنها الكويت، وكان الاهتمام الواضح والتعليمات من القيادة السياسية المصرية بضرورة تذليل وحل المشكلات للمصريين في الخارج. وفي فتره الجائحة كانت القنصلية المصرية في الكويت ترسل حقيبة ديبلوماسية واحدة بها المعاملات كل شهر، فأما الان فتوجد حقيبة اسبوعيا. وهناك متابعة واهتمام يومي من الزملاء في الخارجية المصرية لإنجاز المعاملات بأسرع وقت ممكن.
وأستطيع التأكيد على ان طلبات استخراج الجوازات يتم انجازها في اقل من اسبوع في القنصلية، وترسل الى وزارة الخارجية وتصلنا الجوازات الجديدة بعد ثلاثة اسابيع تقريبا من تقديم الطلبات في القنصلية، وهذا إنجاز كبير.
اما بالنسبة لبطاقات الرقم القومي، فنعمل حاليا على زيارة لجنة من وزارة الداخلية المصرية للكويت لإنجاز البطاقات الجديدة من خلال تسلم الاوراق وارسالها إلى مصر وعند اصدارها من قبل مصلحة الاحوال المدنية ترسلها إلى وزارة الخارجية لتكون ضمن الحقيبة الديبلوماسية للقنصلية المصرية في الكويت، وسنعلن عن تاريخ وصول اللجنة فور ابلاغنا، ونأمل ان يكون ذلك قريبا.
ونتابع يوميا الاعداد التي تسجل في موقع القنصلية للمصريين الراغبين في مقابلة هذه اللجنة ونلاحظ الزيادة اليومية، وهذا مؤشر جيد يجعلنا نتواصل مع وزارة الخارجية لطلب هذه اللجنة.

حجز المواعيد
هل فكرتم في الغاء المواعيد المحددة مسبقا لإنجاز المعاملات القنصلية؟
لا، لم نفكر حيث اثبتت التجربة ان حجز المواعيد المسبقة افضل للمواطن كما انه يختار ما يناسبه للحضور إلى القنصلية التي تلتزم باستقبال كل المراجعين في اليوم المحدد، وبالتالي يسهل على صاحب المعاملة انجازها في اليوم نفسه.
وهنا اؤكد على اننا لا نتعامل مع وسطاء فالموقع الإلكتروني متاح للجميع وبالتالي يمكن لصاحب المعاملة الدخول مباشرة وخصوصا ان التطبيق سهل جدا.

شكاوى
هناك شكاوى من المكتب العمالي في انجاز التصديقات، وللأمانة من يكتب الشكاوى على موقع القنصلية يتواصل معه أحد المسؤولين فيها لحل المشكلة، فلماذا لا يتعامل المكتب العمالي بروح القانون أو القرارات ويسهل على المراجعين؟
نعمل جميعا على إنجاز المعاملات سواء في القنصلية او المكتب العمالي، و يهمنا مصلحة المراجع، والمكتب العمالي تابع لوزارة القوى العاملة التي لها تعليماتها وقوانينها، وبالتالي لا تدخل في اختصاصي، ولكننا في القنصلية نقوم بما يمكن القيام به عندما يحتاج المراجع إلى مساعدة ونحل المشكلة إن امكن، كما إنني اعمل على ايصال صوته إلى الجهات المعنية في مصر لإيجاد الحلول المناسبة.
وماذا عن الرسوم وخصوصا استخراج جواز السفر الجديد؟
عفوا ليس لدي ما اقوله عن الرسوم لأنها محددة من الجهات المعنية في القاهرة ولكن لو اي شخص لديه ملاحظة انقلها إلى مصر وهذه الرسوم محددة لإنجاز معاملات المصريين في الخارج وليس في الكويت فقط.

المقر
هل هناك نية لنقل مقر القنصلية إلى مكان اخر لاستيعاب الاعداد المتزايدة من المتعاملين؟
نعمل في المقر الحالي للقنصلية على إنجاز المعاملات بسرعة وسهولة، وهنا لابد ان اذكر ما قام به القنصل السابق السفير هشام عسران والزملاء في القنصلية من جهود للتيسير على المراجعين من خلال استقبالهم في صالة كبيرة مكيفة وعمل مظلات للوقاية من حرارة الشمس او الامطار، ونفكر في تقديم المزيد من وسائل الراحة للمواطنين وهذه فرصة لنشكر كل مواطن ساهم في هذا الامر لنتمكن من الاستفادة القصوى من المقر وفي الوقت نفسه لا نشكل أي عبء على المنطقة.

مركزية إصدار الجوازات

أوضحت السفيرة هبة زكي أن جميع القنصليات المصرية في الخارج ترسل طلبات اصدار الجوازات السفر إلى القاهرة حيث لا يمكن اصدارها من السفارات المصرية لإن الجوازات من اختصاص وزاره الداخلية وهناك الكثير من الدول تقوم بالإجراء نفسه، حيث لا توجد اجهزة اصدار الجوازات المصرية بالخارج.
واضافت نبذل كل جهودنا لعدم تأخير استخراج الجوزات في مصر ونسلمها لأصحابها فور وصولها الى القنصلية.

الوفد القنصلي

اشارت السفيرة هبة زكي الى اهتمام وزارة الخارجية الدائم بالمصريين بالخارج والتواصل معهم والتعرف على آرائهم ومقترحاتهم ومشكلاتهم وذلك من خلال البعثات الديبلوماسية او الوفد القنصلي الذي يقوم بالزيارات للجاليات المصرية.
ولفتت الى اهتمام مساعد وزير الخارجية لشؤون القنصلية السفير اسماعيل خيرت وبذل كل الجهود للتواصل المباشر أيضا مع الجاليات بواسطه الوفد القنصلي الذي يضم العديد من المسؤولين في وزارات الخارجية والقوى العاملة والاسكان والتعليم وغيرها من الجهات المعنية بالمصريين بالخارج.
وتابعت: عند اخطارنا من وزارة الخارجية بموعد وصول الوفد القنصلي الى الكويت سنعلنه لأبناء الجالية المصرية لمقابلة الوفد وطرح ما يهمهم.

التزام بالقوانين

دعت السفيرة زكي ابناء الجالية المصرية إلى الالتزام بالقوانين الكويتية والتقيد باللوائح والعقود التي تنظم العمل بين المصري وجهات عمله سواء في القطاع الحكومي او القطاع الخاص، مشيرة الى العلاقات الجيدة بين مصر والكويت في مختلف المجالات.

السفيرة هبة زكي والزميل شوقي محمود خلال الحوار (تصوير – محمد مرسي)
You might also like