هل تتعثر الولايات المتحدة في سداد ديونها بعد تحذيرات “فيتش”؟

0 685

أثار تحذير وكالة فيتش حيال الديون الأميركية تساؤلات ملحة حول الوضع في الولايات المتحدة وتداعيات هذا القرار، وما إذا كانت عملية تعثر سيادي عن السداد تلوح في الأفق، وهل حدث هذا الأمر من قبل؟
من المهم توضيح قرار وكالة التصنيف الائتماني “فيتش” حول الوضع المالي في الولايات المتحدة، حيث خفضت النظرة المستقبلية للديون الأميركية من مستقرة إلى سلبية. وأرجعت الوكالة قرارها إلى تدهور في المالية العامة للولايات المتحدة وغياب خطة موثوقة لضبط الأوضاع المالية، مع الإشارة إلى أن المستويات المرتفعة للعجز المالي والديون قد بدأت في تآكل نقاط القوة الائتمانية التقليدية لدى البلاد وفقا لـ “مباشر”.
وهنا يبزر تساؤل “هل تعثرت الولايات المتحدة عن سداد ديونها من قبل؟”، الإجابة بالنفي بشكل قاطع، حيث من المعروف أن الحكومة الأمريكية لم تتعثر عن سداد ديونها أبداً.
وكان عدم التعثر هذا أحد الأسباب بأن التدفقات الجماعية نحو الديون التي تتمتع بالجودة في العادة تنطوي على شراء سندات الخزانة الأميركية، حيث إن اميركا دفعت ديونها في الوقت الذي قالت فيه إنها ستدفعها بشكل متميز في تاريخ المقترضين السياديين.
لكن هناك بعض الآراء التي ترى حالات تقترب من كونها عملية تعثر عن سداد الديون، بيد أنها كانت أشبه أكثر بكونها إعادة هيكلة للديون .

You might also like