وثائق جديدة تؤجل حسم مصير ديوكوفيتش

0 52

ذكر تقرير إعلامي، أمس، أنه ليس من المتوقع صدور القرار بشأن تأشيرة دخول لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش أستراليا، حتى اليوم.
وذكرت وكالة الأنباء الأسترالية “آيه.آيه.بي” أن مسألة مشاركة ديوكوفيتش في بطولة أستراليا المفتوحة التي تنطلق الأسبوع المقبل تظل غير واضحة، لأن أليكس هوك وزير الهجرة الأسترالي قد يستخدم سلطته التنفيذية في إلغاء تأشيرة اللاعب الصربي.
وكانت محكمة في مدينة ملبورن الأسترالية ألغت الأسبوع الماضي قرار إسقاط تأشيرة دخول ديوكوفيتش البلاد، على خلفية القواعد الصارمة لمكافحة وباء كورونا.
يذكر أن ديوكوفيتش لم يتلق أي لقاح مضاد لكورونا.
وذكر مكتب هوك أن معلومات إضافية من محاميي ديوكوفيتش، أدت إلى تأخير الإطار الزمني اتخاذ القرار. واضاف هوكس في بيان أمس: “قدم محامو ديوكوفيتش المزيد من الطلبات المطولة والوثائق الداعمة، تردد أنها متعلقة بالإلغاء المحتمل للتأشيرة”.
وتابع البيان: “بطبيعة الحال، سيؤثر هذا على الإطار الزمني لاتخاذ القرار”.
وذكرت وكالة الأنباء البريطانية “بي.آيه.ميديا” أن اللاعب الصربي نشر بيانا عبر حسابه على تطبيق إنستغرام، قال فيه إنه حضر حدثا للتنس للأبناء في اليوم التالي بعد ثبوت إصابته بفيروس كورونا.
وجاء في البيان: “لم اتلق إشعارا بإيجابية نتيجة الاختبار الذي خضعت له، إلا بعد ذلك الحدث”.
وأضاف: “في اليوم التالي، يوم 18 ديسمبر، كنت في مركز التنس الخاص بي في بلجراد، للوفاء بالتزام بإجراء مقابلة مع صحيفة ليكيب والتقاط صور، ألغيت جميع المواعيد الأخرى، باستثناء مقابلة ليكيب”.
وتابع ديوكوفيتش في بيانه: “شعرت بأنني مضطر للمضي قدما وإجراء المقابلة مع ليكيب لأنني لم أكن أريد أن أخيب أمل الصحفي، ولكني حافظت على التباعد الاجتماعي وارتديت كمامة، باستثناء فترة التقاط الصور”.

You might also like