وزير الدفاع دشَّن “سهل”: التحوُّل الرقميُّ ليس ترفاً ممثل رئيس مجلس الوزراء أكد أنه حاجة ماسّة في دعم الاقتصاد الرقمي وزيادة الناتج المحلي

0 37

* المواطن الكويتي ملَّ من البيروقراطية والروتين والدورة المستندية الطويلة
* الشباب الكويتي المسؤول عن قيادة التحوّل وعلينا دعمه وتبنّيه وإتاحة الفرصة لهم
* لا نزال في بداية الطريق نحو التحول الرقمي وهذا يعتمد على وعي القياديين
* الفارس: “سهل” الخطوة الأولى في مجال التحول الرقمي والألف ميل
* 121 خدمة يستطيع المواطن والمقيم إنجازها من خلال التطبيق

كتب ـ محمد غانم:

أكد ممثل رئيس مجلس الوزراء نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي، أمس، أن البلاد تشهد تحولا رقميا وإنجازا في المعاملات وتحسين جودة العمل والتيسير على المراجعين، مضيفا أن
“التحوّل الرقمي لم يعد اليوم ترفا، بل هو حاجة ماسّة في دعم الاقتصاد الرقمي وزيادة الناتج المحلّي”.
وقال العلي في افتتاح الملتقى التكنولوجي الأول في مركز جابر الثقافي بحضور الوزراء ووكلاء الوزارات وعدد كبير من القياديين إن التحول الرقمي” سيسهم في خلق اقتصاديات كثيرة في البلاد، وفرص عمل أكبر في تلك القطاعات، ومواكبة للتطورات العالمية، والشباب الكويتي هو المسؤول عن قيادة ذلك التحوّل، وعلينا دعم وتبنّي وإتاحة الفرصة لهم”، مبينا أننا “لا نزال في بداية الطريق نحو التحول الرقمي وهذا يعتمد على وعي القياديين في الحكومة”.

دعوة القياديين
وطالب جميع القياديين بـ”دعم الموظفين وحثهم على العمل بروح الفريق الواحد الذي يضع مصاحة الوطن فوق كل مصلحة”، مضيفا “خذوا بعين الاعتبار خصوصية أبناء الوطن، من كبار السن ومن ذوي الاحتياجات الخاصة الذين سوف يجدون منا كامل المراعاة والاهتمام والتقدير في كل خطوة نخطوها نحو تحسين جودة الخدمات المقدمة لهم”.
وأضاف: “حرصنا على دعوة جميع القياديين للمشاركة في هذا الملتقى للتأكيد على أهمّية التحوّل الرقمي، واستعراض والاستفادة من تجارب القطاع الخاص والقطاع الحكومي في رقمنة الخدمات وأثرها على انجاز المعاملات وتوفير الوقت، وجودة العمل”.

جودة الخدمات الحكومية
وقال الجابر: “المهم كذلك هو ورفع جودة وكفاءة الخدمات الحكومية المقدّمة للمواطنين والمقيمين، والتسهيل عليهم وإنجاز معاملاتهم.. فالمواطن الكويتي ملّ من البيروقراطية والروتين والدورة المستندية الطويلة، والتحوّل الرقمي هو أحد اهم الحلول للقضاء على ما يعانيه المواطن من روتين”.

جوائز محلية
كما كانت الكويت حاضنة وداعمة للمبدعين وذلك من خلال جائزة الشيخ سالم العلي الصباح والتي تقام سنوياً وعلى مدى 20 عاماً برعاية أميرية سامية اهتماماً من القيادة السياسية على ضرورة دعم الإبداع وإثراء المحتوى الرقمي، بالإضافة إلى جائزة الكويت لإثراء المحتوى الإلكتروني والتي تقدّمها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.
وأضاف: “إننا ندرك اهتمام اخواني في السلطة التشريعية وحرصهم على التعاون للمساهمة في اقرار مظله من التشريعات التي تدفع التحول الرقمي الى الامام”.

المتابعة والتقييم
وأكد الجابر أن هناك متابعة حثيثة للجهات الحكومية وخطواتها في التحوّل الرقمي من خلال ضبط الجودة والرقابة ومؤشرات أداء KPI واضحة ومحددة تختص بالتحول الرقمي ورقمنة الخدمات وذلك لضمان السير قدماً في هذا المسار والذي لن نحيد عنه”.
وتوجه بالشكر إلى “الجنود المجهولين الذين كانوا يواصلون الليل والنهار لإطلاق هذا الملتقى من أجل المساهمة في دفع عجلة التحول الرقمي في البلاد”.

تعزيز المفهوم الرقمي
من ناحيتها، قالت وزيرة الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون وتكنولوجيا المعلومات د.رنا الفارس إن “الحكومة جادة برقمنة الخدمات والتسهيل على المواطنين والمقيمين”، مؤكدة “تعزيز المفهوم الرقمي وتعزيز البنية التحتية”.
وأضافت أن “تطبيق سهل الخطوة الأولى نحو الألف ميل، وهو عبارة عن تجميع تطبيقات حكومية، لتكون في منصة واحدة والتمتع بتلك الخدمات، متسائلة: “هل تتخيل أن إلغاء معاملة شؤون الإقامة وفر مليوني معاملة ورقية؟ كاشفة عن أن التطبيق يضم 121خدمة ويضم خدمات الإشعارات وأخذ المواعيد وخدمة الإعلانات الحكومية.
وتابعت، رؤيتنا أن يكون لدينا تطبيق موحد يستطيع المواطن من خلاله ان يقوم بجميع خدماته من مكان واحد وأسرعنا بإطلاقه كمرحلة أولى للتسهيل على المواطنين وإلزام الجميع بالتحول الرقمي، مشيرة إلى
إطلاق نواة مشروع “واصل” وهو خدمة الاتصال الموحد للكويت فيه 14 جهة حكومية مستعدة لتلقي الاتصالات والاستفسارات والشكاوى حول خدماتهاعلى رقم 101.
وكشفت عن “العمل على إطلاق التطبيق الحكومي الموحد للخدمات الإلكترونية المقدمة لأصحاب المشاريع الصغيرة تحت اسم “سهل بزنس” في أقرب فرصة ممكنة”.

وزيرة الأشغال د.رنا الفراس متحدثة
You might also like