“يا هلا ويا مرحبا”… عبارة حمد جابر العلي الأثيرة ودَّع رواد ديوانه على أمل اللقاء بعد عطلة الصيف

0 93

يُهلِّلُ ويُرحِّبُ مُستقبِلاً، ويُهلِّلُ ويُرحِّبُ مُوَدِّعاً: “يا هلا ويا مرحبا “… كلمات اعتاد الشيخ حمد جابر العلي إسماعها لضيوفه، من لحظة مَقدَمِهم إلى ديوانه العامر في منطقة الشامية، حتى يغادروا.
بالأمس، كان اللقاء وداعياً، على أمل الالتقاء مجدداً بعد انقضاء عطلة الصيف، حيث صافح الشيخ حمد روّاد ديوانه، بابتسامته المعهودة، وباشتياق إلى العودة للاجتماع قريباً، على الخير والأمان للناس وللوطن… “يا هلا، ويا مرحبا”.

السفير الإماراتي د.مطر النيادي والعميد رئيس التحرير أحمد الجارالله
العميد رئيس التحرير أحمد الجارالله في حديث مع الحضور
الحضور في ديوان الشيخ حمد جابر العلي
You might also like