يصير خير! زين وشين

0 41

طلال السعيد

أصبحنا في عالم (يصير خير)، رضينا أم أبينا، فكلما قلنا إن القادم أفضل فوجئنا بما يسحبنا إلى الخلف، وكأنما هو يقول لنا القادم أظلم وليس أفضل! مثال ذلك ،لم يرفّ جفن لأعضاء مجلس الأمة، مع العلم أن هناك 40 ألف طالب، هم ضحايا الغش وتسريب أسئلة الامتحانات، والفساد وبيع الأسئلة وشرائها، حتى يقال إن هناك من الجسم التربوي نفسه على مستوى وكيل مدرسة ومربي أجيال متورطين في هذا الفساد.
هذه الحادثة هزّت الكويت كلها، وبعض أعضاء مجلس الأمة المحترمين، لا يزالون يتوعّدون السحرة والمشعوذين ولا ينطقون بكلمة واحدة تجاه هذه الكارثة، التي من شأنها أن تدمّر جيلاً كاملاً، ورغم ذلك ليست من أولويات الأعضاء ولا الحكومة، وفي الزاوية الأخرى من الصورة، القبض على مؤذن مسجد وافد قبيل خروجه من منفذ السالمي هاربا من جريمة اغتصاب طفل.
هذا ما يحدث في مساجدنا، لأسباب عديدة، منها سوء الاختيار وانعدام الرقابة وضعف هيبة الدولة، ولا يعتبرها الأعضاء من الظواهر السلبية، التي تستحق الوقوف عندها وقفة جادة، ويتحدثون عن فصل الطلاب عن الطالبات في الجامعة، أما الطامة الكبرى فهي حال الطرق في الكويت التي أصبحت مزرية، ولا نزال بانتظار الدورة المستندية، ويقال إن الامر يحتاج سنة كاملة، والناس تتذمر وتشتكي من الخسائر المادية في الممتلكات.
وكأنه ليس هناك مسؤول كبير يصدر أمرا مباشرا، تنزل بموجبه جميع الفرق إلى كل شوارع الكويت الخربة، لتعيد تعبيدها وتخفف عن الناس معاناتهم، مثلما حصل من الأمير الراحل- رحمه الله- الذي أمر بتعبيد جميع طرق الكويت، اثناء الحظر في أزمة كورونا، وتمّ بالفعل إعادة تصليح بعض الطرق وليس كلها!
وبدلا من الاهتمام بما يرتبط مباشرة بحياة الناس، يسأل عضو آخر عن مضيفات الكويتية، وطريقة اختيارهم ومقابلتهم، بسؤال لا يدخل عقل طفل صغير: هل تقابلون المضيفات من دون ملابس؟! هذا هو فكر بعض المشرعين.
وهذا هو دعم أعضاء الوطن للناقل الوطني، الذي يُحارب حتى من داخله، وهو بحاجة ماسة إلى الدعم، ليعود إلى سابق عصره في الوقت نفسه يتجاهل العضو المحترم مشكلة المواطنين مع الحفر وتطاير الحصى، ولا أعرف كل هؤلاء المواطنين، الذين تضرّروا من سوء حال الطرق من هم بذمته؟! الناخب بعد أن زالت الغشاوة عن عينه ثم فتّح وعرف حقيقة من قام بانتخابه، موقنا بخيبة أمله، يقول للعضو وهو يتوعده (يصير خير)، والعضو المحترم يضحك على الناخب، ويؤكد له أن هناك مشاريع قادمة تخفف معاناة المواطن، ويقول له أيضا (يصير خير)، والحكومة تقول للناخبين والاعضاء (يصير خير).وعلى هذه الوعود لاطبنا ولا غدا الشر، ولن تنتهي معاناة الناس، حتى يصبح القرار قويّا، اما والحال على ما هو عليه، فسنبقى على سالفة (يصير خير).. زين

You might also like