يوم و يوم

0 39

“الطبع يغلب التطبع”، هذا ما توحي به الاحتفالات التي أطلقها أولئك الذين قيل إنهم سيعودون إلى البلاد بعفو أميري.
احتفالات “كأنهم جابوا الديب من ديله” كما يقول المثل، لا توحي بالشكر، بل بنشوة الانتصار.
مظاهر استبعد في ثناياها الشكر والامتنان لصاحب المكرمة، وأعلن فيها انتصار وكأن هؤلاء قادمون إلى الحكم لا إلى السكينة والعيش في حضن الوطن تحت أعطاف العفو الأميري.
اللهم إنا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه.
وغداً يوم آخر…

زاهد مطر

You might also like