35 % تراجع التسويات المالية بين البنوك إلى 22.2 مليار دينار هبوط قيمة الشيكات المصدرة 18.5 في المئة إلى 1.33 مليار تمت من خلال 213.4 ألف عملية في 11 شهراً

0 28

كتب- أحمد فتحي:

شهدت عمليات التسويات فيما بين البنوك المحلية تراجعاً لافتاً من بداية عام 2020 حتى شهر نوفمبر الماضي، لتنخفض بنسبة 35.5 في المئة وبقيمة 12.2 مليار دينار من 34.45 مليار دينار في نهاية ديسمبر 2019 إلى 22.2 مليار دينار في نهاية نوفمبر الماضي.
ووفقاً لبيانات بنك الكويت المركزي لشهر نوفمبر فإن عمليات التسويات فيما بين البنوك المحلية شهدت ارتفاعاً على أساس شهري بنسبة بلغت 9.5 في المئة وبقيمة 1.939 مليار دينارإلى 22.2 مليار دينار وذلك بعد أن كانت 20.2 مليار دينار في نهاية شهر أكتوبر، في المقابل شهدت تراجعاً ملحوظاً على أساس سنوي بنسبة بلغت 15.7 في المئة وبقيمة 4.15 مليار دينار، وذلك بعد أن كانت 26.38 مليار دينار في نهاية شهر نوفمبر 2019.
وتراجعت قيمة الشيكات المصدرة (تتضمن بنك الكويت المركزي وبنك الائتمان الكويتي) خلال 11 شهر من 2020 بنسبة 18.5 في المئة وبقيمة 302.3 مليون دينار لتنخفض من 1.63 مليار دينار في نهاية ديسمبر 2019 إلى 1.334 مليار دينار في نهاية نوفمبر الماضي، وجاء أكبر انخفاض لها في شهر مايو الماضي الذي بلغت فيه قيمة الشيكات المصدرة 267.8 مليون دينار.
في المقابل ارتفعت قيمة الشيكات المصدرة على أساس شهري بنسبة بلغت 17 في المئة وبقيمة 193.3 مليون دينار، وذلك بعد أن كانت 1.14 مليار دينار في أكتوبر الماضي، وزادت على أساس سنوي بنسبة 5.8 في المئة وبقيمة 74.1 مليون دينار، وذلك بعد أن كانت 1.26 مليار دينار في نهاية نوفمبر 2019.
من جانب آخر تراجع عدد عمليات التسويات عبر الشيكات بشكل كبير خلال 11 شهر، لتنخفض بنسبة 19.7 في المئة من 266 ألف عملية في نهاية ديسمبر 2019 إلى 213.4 ألف عملية في نهاية نوفمبر الماضي، ولكنها ارتفعت خلال شهر نوفمبر فقط بنسبة 16.5 في المئة، وذلك بعد أن كانت 183.1 ألف عملية في شهر أكتوبر، وتراجعت على أساس سنوي بنسبة 4 في المئة، بعد أن كانت 222.5 ألف عملية في نوفمبر 2019.
الشيكات المصرفية

وتأثر متوسط العملية (الشيك) بسبب انخفاض عدد العمليات الإجمالي خلال 2020، حيث ارتفع متوسط العملية بنسبة 1.6 في المئة خلال 11 شهر لترتفع من 6.15 ألف دينار في نهاية ديسمبر 2019 إلى 6.25 ألف دينار في نهاية نوفمبر، كما ارتفع على أساس شهري بنسبة 0.3 في المئة وذلك بعد أن كانت 6.23 ألف دينار في أكتوبر، وارتفعت على أساس سنوي بنسبة 10.3 في المئة بعد أن كانت 5.6 ألف دينار في نوفمبر 2019.
ويأتي أغلب التراجع الذي شهدته أحجام وقيم عمليات التسويات بين البنوك وعمليات المقاصة والشيكات المصدرة، خلال شهري إبريل ومايو، أي الأشهر التي شهدت إجراءات حكومية مشددة لاحتواء تداعيات أزمة انتشار فيروس “كورونا” الأمر الذي أدى إلى شبه توقف للاقتصاد خلال تلك الفترة.
وأثر ذلك على أنشطة البنوك وتعاملاتهم، والتي ظهرت واضحة في تعاملات إبريل ومايو، وأكتوبر، حيث أظهرت بيانات المركزي أن أكبر انخفاض لعمليات التسويات بين البنوك جاء في شهر مايو، حيث انخفضت إلى 15.05 مليار دينار، في حين شهدت أعلى قيمة لها خلال العام الجاري في يناير الماضي بنحو 32.4 مليار دينار، ولكنها عادت وبدأت بالتحسن مرة أخرى
في سبتمبر، أكتوبر ونوفمبر مع تخفيف تلك الإجراءات.

المقاصة الإلكترونية
ويتم تبادل الشيكات بين البنوك المحلية داخل الكويت عن طريق المركزي، وذلك عبر نظام الكويت للمقاصة الإلكترونية للشيكات (KECCS) والذي يعُد نظام لتقاص الشيكات المحررة بالدينار الكويتي إلكترونيا بين الجهات المشاركة (البنوك المحلية)، ويعتبر المركزي مديراً لمركز المقاصة الإلكترونية للشيكات فهو المسؤول عن تشغيل وإدارة النظام، كما يعتبر جهة مشاركة بصفته بنك الحكومة حيث يقوم بتحصيل الشيكات لحسابات الجهات الحكومية لدى المركزي، وقــد تـم وضع القواعد التنظيمية الخــاصة بنــظام الكويت للمقاصة الإلكترونية للـــشيكات (KECCS) كجزء من القواعد الحاكمة له والمُلزمة لجميع الجهات المشاركة لتنظم العلاقة فيما بينها.

You might also like