662 مليون دينار مكاسب البورصة الأسبوعية والمؤشر يرتفع 61.3 نقطة السوق الأول تفاعل مع تأجيل الأقساط وصعد 2 % وقيمته تجاوزت26 مليار دينار للمرة الأولى منذ بداية "كورونا"

0 90

كتب – أحمد فتحي:

أنهت مؤشرات البورصة تعاملات الأسبوع على ارتفاعات جماعية ، ويأتي ذلك تفاعلاً مع عدة عوامل إيجابية جاء على رأسها موافقة مجلس الوزراء على مسودة قانون لتأجيل أقساط القروض ومعالجة الآثار السلبية التي خلفتها جائحة (كوفيد – 19) إضافةً إلى إقرار مسودة قانون لدعم القطاع المصرفي وضمان تدفق التمويل للعملاء المتضررين كان لهم الأثر الإيجابي على معنويات المستثمرين.
وساعد تماسك الأسواق العالمية عند مستويات مرتفعة ومحافظة النفط على أسعار أفضل، على محافظة السوق الكويتي على مكاسبه، لترتفع مؤشرات البورصة بشكل جماعي في كل جلسات الأسبوع عدا جلسة الاثنين الماضي،وبنهاية الأسبوع ارتفع المؤشر العام بنحو 1.95 في المئة وبنحو 113.64 نقطة من 5812.4 نقطة إلى 5926.08، كما صعد مؤشر السوق الأول بنسبة 2.09 في المئة وبـ 133.1 نقطة من 6371.22 نقطة إلى 6504.39 نقطة، وزاد المؤشر الرئيسي بنسبة 1.5 في المئة وبـ 71.7 نقطة من 4700.8 نقطة إلى 4772.6 نقطة، وسجل مؤشر “رئيسي 50” نمواً بنسبة 1.6 في المئة مرتفعاً 78.3 نقطة من 4890.9 نقطة إلى 4969.31 نقطة.
وحققت القيمة الرأسمالية للبورصة ارتفاعاً بنسبة 1.95 في المئة وبقيمة 662.3 دينار خلال الأسبوع الماضي ليرتفع من 33.832 مليار دينار في جلسة الخميس 1 إبريل إلى 34.494 مليار دينار في جلسة أمس، كما ارتفعت القيمة الرأسمالية للسوق الأول بنسبة 2.09 في المئة وبقيمة 539 مليون دينار لترتفع من 25.742 مليار دينار إلى 26.281 مليار دينار، كما زادت القيمة الرأسمالية للسوق الرئيسي بنسبة 1.5 في المئة وبقيمة 122 مليون دينار لترتفع من 8.09 مليار دينار إلى 8.212 مليار دينار.
وشهدت سيولة البورصة نمواً واضحاً خلال الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع السابق، لترتفع السيولة بنسبة 14.6 في المئة من 191.94 مليون دينار إلى 220.05 مليون دينار، وصعدت أحجام التداولات بنسبة 50.9 في المئة من 1.03 مليار سهم إلى 1.55 مليار سهم، وصعدت الصفقات بنسبة 28.9 في المئة من 44.5 ألف صفقة إلى 57.4 ألف صفقة.
واصلت مؤشرات البورصة الصعود بشكل جماعي للجلسة الثالثة على التوالي، ليرتفع مؤشرها العام 1 في المئة وبنحو 58.8 نقطة من 5867.26 نقطة إلى 5926.08 نقطة، وزاد السوق الأول 1.1 في المئة وبـ 21.1 نقطة من 6431.31 نقطة إلى 6504.39 نقطة، وصعد المؤشر الرئيسي بنسبة 0.57 في المئة وبنحو 27.3 نقطة من 4745.27 نقطة إلى 4772.62 نقطة، وسجل المؤشر “رئيسي 50” ارتفاعاً بنسبة 0.62 في المئة ليرتفع 30.8 نقطة من 4938.44 نقطة إلى 4969.3 نقطة.
وزادت القيمة السوقية للبورصة في نهاية الجلسة بقيمة 342 مليون دينار وبنسبة 1 في المئة، لترتفع من 34.152 مليار دينار إلى 34.494 مليار دينار، وصعدت القيمة الرأسمالية للسوق الأول بنحو 295 مليون دينار وبنسبة 1.1 في المئة من 25.986 مليار دينار إلى 26.281 مليون دينار لتكسر حاجز الـ26 مليار دينار لأول مرة منذ بداية أزمة “كورونا”، وصعدت القيمة الرأسمالية للسوق الرئيسي بنسبة 0.5 في المئة وبقيمة 48 مليون دينار من 8.165 مليار دينار إلى 8.213 مليار دينار.
وقفزت السيولة بنسبة 53.6 في المئة لتصل إلى 57.8 مليون دينار مقابل 37.6 مليون دينار بالأمس، وارتفعت أحجام التداول بنحو 19 في المئة لتصل إلى 358.7 مليون سهم مقابل 301.3 مليون سهم بجلسة الأربعاء.
ومن ضمن العوامل الإيجابية خلال الاسبوع الماضي كان استمرار عمليات التطعيم بشكل جيد مع تخطي نسبة الحاصلين على اللقاح 15% والتوقعات بأن تتسارع في المرحلة القادمة؛ الأمر الذي سيؤدي بطبيعة الحال إلى معاودة الحركة التجارية والتخفيف من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة في وقت سابق وعودة الشركات إلى الربحية مرة أخرى.

You might also like