بداية العام الميلادي الجديد… وعيد ميلاد السيد المسيح (2-2) وقفة

عبدالنبي الشعلة ... وقد كنت اتنقل بين عدد من الدول الأوروبية اثناء الاحتفالات بالـ"كريسماس" هذا العام، وهذه ليست المرة الأولى التي يصادف زيارتي لأوروبا الاحتفال بأعياد الميلاد، هذه المرة حرصت على أن أقضي فترة الاحتفالات في مدن تعطي أهمية وأبعادا دينية وسياسية لهذه المناسبة، وتعتبرها حدثًا يتجدد فيه الاحساس بانتصار المسيحية. فقد قضيت الفترة في عدد من مدن شبه الجزيرة الايبيرية التي تضم إسبانيا والبرتغال اللتين قضتا أكثر من 700 عام تحت الحكم أو الاحتلال الاسلامي. زرت ملقة وقرطبة واشبيليا في اسبانيا وزرت لشبونة في البرتغال،…

بداية العام الميلادي الجديد… وعيد ميلاد السيد المسيح (1-2)

عبدالنبي الشعلة كل عام وأنتم بخير والعالم كله اتفل امس برأس السنة الميلادية، ولأسباب عدة فإن التقويم الميلادي أو التقويم المسيحي "الغريغوري" طغى وأصبح التقويم عالميا رغم أنه ليس من أقدم التقاويم أو أدقها، فقد حل هذا التقويم محل التقويم الروماني الذي بدأ في العام 753 قبل الميلاد واختفى من الوجود حاليا كما تقدم على تقاويم الأديان والشعوب والأمم الأخرى، بما في ذلك التقويم الاسلامي الهجري الذي أصبح نادرًا ما يشار إليه اليوم! وهناك العديد من التقاويم أقدم بكثير من الميلادي؛ فقد احتفل المصريون في 11 سبتمبر الماضي بحلول عام…

اليوم العالمي للغة العربية… الوعاء الذي يجمعنا وقفة

عبدالنبي الشعلة حددت منظمة الأمم المتحدة تاريخ اليوم؛ 18 ديسمبر من كل عام باليوم العالمي للغة العربية، فأصبح العالم كله يشاركنا الاحتفاء والاحتفال بلغتنا العربية، لغة الضاد الجميلة، وهو حدث يذكرنا بأنشودة كنا نرددها في المدرسة، ونحن صبية صغار عندما كنا لا نزال نحلم؛ الأنشودة تتغنى بوحدة الأمة العربية فتقول: بلاد العرب أوطاني...من الشام لبغدانِ، ومن نجد إلى يمن.. إلى مصر فتطوان، فلا حد يباعدنا... ولا دين يفرقنا، لسان الضاد يجمعنا... بغسان وعدنان؛ إلى آخر القصيدة أو الأنشودة التي لم يصمد منها أمام الحقيقة إلا سطر واحد فقط…

الصحافة المصرية… والتعاون لمواجهة تحديات الغزو الرقمي (2-2) وقفة

عبدالنبي الشعلة التقيت كبار المسؤولين الذين يقفون اليوم في مقدمة قامات وأعلام الصحافة المصرية وفي الصف الأمامي لأبرز المتقلدين لمواقع المسؤولية في قطاع الصحافة المصرية؛ وهم من دون أدنى شك على دراية وادراك تامين بطبيعة وحجم التحديات والأخطار التي تواجهها الصحافة الورقية وما يتطلبه ذلك من اجراءات؛ وقد اتخذوا بالفعل جملة من الخطوات العلاجية والوقائية والاستباقية التي يمكن اعتبارها مرجعية لكل الجهود المبذولة للتصدي لهذه التحديات، منها تقليص المصروفات، وتخفيض عدد الصفحات والأعداد المطبوعة، والارتقاء بمستوى المضمون، وإطلاق…

الصحافة المصرية… التعاون لمواجهة تحديات الغزو الرقمي (1-2) وقفة

عبدالنبي الشعلة روى لنا خليجيون زاروا مصر بداية القرن الماضي ما رأيناه بأعيننا لاحقا من شغف المصريين، وتعلقهم بقراءة الصحف الورقية، ومن توفر الأكشاك التي تبيعها في كل الأماكن، وانتشار الباعة المتجولين، صباحًا ومساء، لتوزيعها على المشتركين وبيعها في الميادين، وعلى أرصفة الطرق والشوارع وتقاطعاتها، بحيث أصبح انتشار الصحف وقراءتها جزءا من تراث وأسلوب حياة المصريين. يحرص المتعلمون على قراءتها عند تناول الإفطار في بيوتهم، وفي أماكن عملهم، وفي المقاهي، وعند سفرهم أو تنقلهم في القطارات والحافلات، وانتعشت نتيجة لذلك صناعة الصحافة…

من مقهى الفيشاوي ومقهى “جروبي” بالقاهرة (1من 3) وقفة

عبدالنبي الشعلة في عقدي الخمسينات والستينات من القرن الماضي شهدت البحرين توسعًا ملحوظًا في عدد المقاهي، وإن وكان محدودًا جدًا ومحصورًا في مدينتي المنامة والمحرق؛ وازداد نتيجة لذلك عدد روادها. كان من أبرز هذه المقاهي"قهوة معرفي" بالمنامة و"قهوة بو خلف" بالمحرق، وكان أهالي المحرق أكثر اقبالًا على ارتياد المقاهي، كما أن ارتياد المقاهي ظل مقتصرًا على عامة الناس بطيبتهم وعفويتهم وبساطتهم من مهنيين وحرفيين وبحارة ومزارعين وصيادين وبائعي معدات الصيد وما شابه، وعلى خلاف الكثير من الدول والمجتمعات فإن المقاهي في البحرين لم تستهوِ…

“لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة”(2 من 2) وقفة

عبدالنبي الشعلة ...ولثقتها بنفسها وقوة إرادتها وصلابة مواقفها فقد وصفت مارغريت ثاتشر بـ"المرأة الحديدية" التي تمكنت من إنقاذ الاقتصاد البريطاني من الانهيار، وواجهت تعسف النقابات العمالية التي عجز أمامها من سبقها من رؤساء الحكومات وكسرت شوكتها، واتبعت سياسات اقتصادية ليبرالية ورسخت النظام الرأسمالي، ونظرا للتأثير العميق لسياساتها في تاريخ المملكة المتحدة فقد سميت بـ"السياسات الثاتشرية". وأمام إعجاب ودهشة العالم انتصرت بريطانيا تحت قيادة السيدة ثاتشر في حرب "الفوكلاند" التي خاضتها في عام 1982 ضد الارجنتين، والتي دارت رحاها…

“لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة” (1 من 2) وقفة

عبدالنبي الشعلة عنوان هذه المقالة هو حديث منسوب إلى الرسول الأعظم محمد بن عبدالله (عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة والسلام)، وهو حديث يعتقد الكثيرون أنه من دون شك "حديث موضوع" وغير صحيح، ولا يمكن لمقام الرسول الأعظم أن يتفوه بمثل هذا القول الذي يتنافى مع قيم المساواة وعدالة الخالق، ومع العقل والمنطق والواقع، ويتعارض مع القرآن الكريم نصا وروحا. وما حدا بي ودعاني إلى استدعاء واستحضار هذا الحديث المزعوم هو انتهاء ولاية مستشارة أو رئيسة حكومة ألمانيا السيدة انجيلا ميركل التي قادت حزبها، وخاضت وانتصرت في أربع دورات انتخابية…

حديث عن المعارضة والمرحوم عبدالرحمن النعيمي (2 من 2) وقفة

عبدالنبي الشعلة ...وقد تم بالفعل في عام 2001 تسجيل وإشهار الجمعيات السياسية لكل من تقدم بطلب لذلك، التي بدأت تنشط وتتحرك كأحزاب سياسية بمسمى جمعيات، وكان الأمل معقودا على أن تبادر هذه الجمعيات الى الاصطفاف بعد تأسيسها ضمن الصف الوطني، وتلتحم بهياكل الدولة وأجهزتها التشريعية والإدارية من خلال الممارسات القانونية، وعبر القنوات الدستورية التي أسس لها الميثاق الوطني ونظمها الدستور والقوانين. ومن بين من بادر وسارع الى تسجيل جمعيته المرحوم عبدالرحمن النعيمي وعـدد من زملائـه، أو "رفاقـه" كما يطلقــون على أنفسهم وفق الطقوس…

حديث عن المعارضة والمرحوم عبدالرحمن النعيمي (1 من 2) وقفة

عبدالنبي الشعلة سبحان الله الخالق الذي لا تُدرَك حدود حكمته، ففي مجال العلاقات الإنسانية يقول علماء النفس إن ثمة شيئًا أو شعورًا في الوجدان البشري يجعل الفرد يتخذ موقفًا، لا إراديًا في الكثير من الأحيان، تجاه الشخص الآخر الذي يقابله للمرة الاولى، هذا الشعور يتراوح بين الانجذاب والاحترام والإعجاب بذلك الشخص، أو النفور منه وازدرائه واحتقاره، وهو في الواقع شعور يمليه ويفرضه عليك الآخر. راودتني هذه التجليات وأنا ألتقي للمرة الاولى المرحوم عبدالرحمن النعيمي في شهر مايو من العام 2001 (إذا لم تخن الذاكرة)، عندما وجدته من…