… وبدأت أولى خطوات الإصلاح في “الداخلية”

عبدالرحمن المسفر تبني الإصلاح لا ينشأ من فراغ، أو من شعارات أو دعايات لا يصدقها الواقع، بل ينطلق من نوايا صادقة، وإرادة صلبة، ورؤية عميقة، ومواطنة حقة، وما اتخذه وزير الداخلية الشيخ أحمد منصور الأحمد من إجراءات وقرارات تصحيحية في جهاز أمن الدولة موقف يستحق عليه الثناء والتقدير، لاسيما تشكيله لجنة من خيرة الكفاءات الأمنية والعسكرية، على رأسها الفريق متقاعد عبدالله الفارس، لمعالجة الاختلالات في هذه الجهة وتطويرها وفق أحدث المعايير العالمية والسياسات المنضبطة، التي تضمن تأدية هذا الكيان الحساس مسؤولياته الجسيمة باحترافية…

صمامات الأمان في حكومة صباح الخالد

عبدالرحمن المسفر حذرنا في مقالتنا السابقة بعنوان"سامحك الله يا سمو الرئيس!" من أن التوسع في توزير النواب، إذا لم يُراقب ويُضبط إيقاعه، سوف يصبح الخاصرة الرخوة في حكومة الشيخ صباح الخالد الجديدة، التي تنفذ إليها سهام المساءلات البرلمانية وتكون عرضة للضغط، الشعبي والإعلامي، ورأينا، كيف استطاع وعي الشارع، ونبض "تويتر" في زمن قصير كشف المواقف السابقة للأعضاء الثلاثة حمد روح الدين ومبارك العرو ومحمد الراجحي المؤيدة لاستجوابات الخالد، وعدم التعاون معه، وعلى ضوء ذلك، وبحكم التجارب والواقع، سيلاحق المجهر الشعبي النواب الوزراء…

“سامحك الله” يا سمو الرئيس!

عبدالرحمن المسفر سامحك الله يا شيخ صباح الخالد، كنّا ننتظر ولادة حكومتك الرابعة متسلحة بنهج يقوم على استقطاب الكفاءات والخبرات دون الخوض في التوجهات السياسية والحسابات الاجتماعية المعروفة، لكن التشكيل خرج من رحم التقاليد السابقة، خصوصا ما يتصل بالتوسع في تعيين النواب الذين احتلوا أربع حقائب وزارية، وسموك يدرك يقينا سلبيات تجارب الماضي في هذا الشأن، وتوحش سطوة التنفيع الانتخابي، وتوظيف إمكانات الهيئات الرسمية لخدمة مصالح وأجندات الغالبية من النواب الوزراء في مراحل ولّت من الزمن، فمن يضمن لنا يا سمو الرئيس عدم تكرار هذه…

هكذا حارب الفاسدون الصالحين يا سمو الرئيس

عبدالرحمن المسفر أصبح الحديث عندنا في الآونة الأخيرة عن محاربة الفساد ضرورة بروتوكولية ولاسيما على مستوى المسؤولين الرسميين، ومن أبرزهم سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد، لأن هذا الداء - للأسف - أصبح واقعا ملموسا، وكذلك، لكون الإيقاع اللفظي والصوتي لمفردات: الفساد والإصلاح والتطوير أضحى مرتبطا بذهنية الشارع الكويتي وبات جزءا لا يتجزأ من هواجسه الملحة ، ولكن العبرة تتمحور دائما حول الأفعال والإجراءات الصارمة وليس الكلام والوعود والتبريرات والديباجات التي تتحفنا بها غالبية القيادات في الإعلام والمناسبات العامة من باب رفع…

لماذا لا تقابل هؤلاء يا رئيس الحكومة؟!

عبدالرحمن المسفر بدأت أشك أن الصلة مقطوعة بين نداءات وتمنيات المخلصين التي يبثونها في الإعلام وبين مكتب رئيس الحكومة الشيخ صباح الخالد، وبخاصة ما يتصل بتغيير النهج الحكومي واختيار وزراء يقودون مرحلة البناء والإصلاحات والتطوير الحقيقي. ما تسرّب عن لقاءات مستمرة بين الشيخ صباح الخالد، وتيارات سياسية مثل الحركة الدستورية الإسلامية "حدس"، والتجمع الإسلامي السلفي، ومجموعة الثمانين، وغير ذلك من تكتلات ليس لها غطاء قانوني، وليست مشهرة على نحو رسمي، هذا الاتجاه بالفعل ، لا يجعلنا نرفع سقف التفاؤل بولادة حكومة جديدة تراعي…

الشيخ مشعل وخارطة الإصلاحات والتنمية

عبدالرحمن المسفر تفويض سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله، أخيه سمو ولي العهد ببعض الاختصاصات، لا سيما ما يتعلق باختيار رئيس مجلس الوزراء وتشكيل الحكومة، دلالة على التوافق في الرؤى والتطلعات بين قطبي معادلة الحكم، لتحقيق ما يأمله المواطن الكويتي من استقرار ورخاء، وعيش كريم، وحفاظ على المصالح العليا للدولة، ومواجهة الفساد وإطلاق عجلة التنمية والبناء، هذا من جهة. من زواية أخرى، فإن إشراك سمو ولي العهد في مسؤولية صنع القرارات المفصلية يؤشر على ما يتمتع به من كفاءة وخبرة طويلة في العمل القيادي، الأمني والعسكري…

رئيس الحكومة بين العزيمة والهزيمة

عبدالرحمن المسفر تابعت ما استطعت من ردود الفعل التي دُونت في الصحافة المحلية أو الـ"سوشل ميديا" بشأن لقاء رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد بقياديي الدولة تحت عنوان: "الكويت ما بعد الجائحة" في مركز جابر الأحمد الثقافي، قبل نحو أسبوعين. للأسف، كانت معظم الانطباعات مُشككة في تغير النهج الحكومي، وبعضها الآخر متحفظ ومحاط بحذر، فيما كان التفاؤل هو المساحة الأصغر من حصيلة هذه الآراء، وكان ينبغي على الأمانة العامة لمجلس الوزراء أن ترصد تفاعلات الرأي العام مع خطاب سمو الرئيس، وتحليل ما كتبه الناس وقالوه عن ذلك الاجتماع، لا…

ولي العهد والأمن الوطني!

عبدالرحمن المسفر في مارس الماضي، صدر مرسوم جديد بإعادة تشكيل مجلس الأمن الوطني برئاسة سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح، حفظه الله، ويضم في عضويته رئاسة مجلس الوزراء، والحرس الوطني، والداخلية، والدفاع، والمالية، وجهاز الأمن الوطني، واستبشرنا خيراً وما زلنا بتسلم سموه هذه المهمة التي تحمل في طياتها مسؤوليات جساماً، كون الأمر يتعلق بالأمن الوطني، وهو مجال لم يعد مقتصرا على القوات المسلحة والاجهزة الأمنية، بل بات يتعلق بالأمن الاقتصادي، والاجتماعي، والفكري، والديني، فضلا عن الأمن العسكري الذي يتطلب رفع جاهزية القوى…

صباح الخالد وخطاب رجل الدولة

عبدالرحمن المسفر ‏‏الاجتماع الذي عقده رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد مع قياديي الدولة تحت شعار "الكويت ما بعد الجائحة"! يعد نهجا جديدا لإعلام مجلس الوزراء الذي يؤكد على أهمية هذه المرحلة، وضرورة تحقيق إنجازات، وإطلاق عجلة التنمية والتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية. ‏كنا قد دعونا في مقالات عدة الشيخ صباح الخالد إلى تبني نهج الشفافية في العمل الحكومي، والقيام بجولات ميدانية، وفتح قنوات الحوار مع وسائل الإعلام والمواطنين والنخب، وبما أن ‏هذه البادرة تشكل حجر زاوية مختلفة في التعاطي مع مختلف الملفات، السياسية…

شايع الشايع والاستجواب الضايع

عبدالرحمن المسفر كنت أتمنى أن يقدم النائب فايز الجمهور رؤية متكاملة لحل القضية الإسكانية مدعومة بالإجراءات العملية، ويعلنها أمام قواعده الانتخابية والرأي العام، قبل أن يتوجه باستجواب الى وزير الإسكان، وزير الدولة لشؤون البلدية شايع الشايع، الذي أثبت في فترة وجيزة أنه أهل للمنصب لانتهاجه سياسة فتح الأبواب امام الجميع، والعمل على مساعدة من يقصده وفقا للقانون والأنظمة واللوائح. فضلا عن تحريكه المياه الراكدة في شأن الملف الإسكاني، والتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية لفك التشابك، والإسراع في تحرير الأراضي، ووضع الخطط الزمنية…