عندما تقود السعودية قمة 02G طريقي

عدنان قاقون باهتمام شديد تابع العالم قيادة المملكة العربية السعودية اجتماعات قمة G20،وكلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الذي تحدث من منطلق الراعي العربي الاسلامي لا السعودي فحسب حول اهمية حشد الجهود لمواجهة الاوضاع ما بعد جائحة فيروس "كورونا"، واهمية توفير اللقاحات للدول النامية وفق خطة مدروسة. مرة اخرى تثبت المملكة العربية السعودية انها تمثل العالمين العربي والاسلامي في مواجهة القضايا المصيرية سياسية كانت ام اقتصادية وصحية. نعم تبرز بين الحين والاخر، تعليقات وتحليلات ومواقف تتحدث عن قتامة العلاقة بين…

قطار التطبيع… إيران و”الإخوان” وإدارة بايدن

طريقي عدنان قاقون بعد 41 عاما بالتمام على الزيارة التاريخية للرئيس المصري الراحل انور السادات الى اسرائيل حطت طائرة وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني في تل ابيب في اول زيارة من نوعها، والواضح ان الزيارة لم تكن بروتوكولية اذ ان الوزير البحريني وجه دعوة لنظيره الاسرائيلي غابي اشكينازي لزيارة المنامة، وهناك تحرك جدي لان تتزامن زيارة اشكينازي مع فتح سفارة اسرائيلية في البحرين. زيارة الزياني تزامنت ايضا مع حدثين مهمين الاول عودة السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس الى سكة العلاقات مع اسرائيل بعد ان هددت بقطعها في…

على رصيف الفرجة… تعبر المتغيرات! طريقي

عدنان قاقون من دون مقدمات يمكن القول إن حالة الانقسام على المستوى الشعبي في ما يتعلق بالصلح مع اسرائيل مشروعة، اذ ان عقودا من الشعارات وبيئة العروبة والعداء للدولة العبرية لم تقدم للاجيال سوى خيبة تجر خيبات. كما نزع الاعلام المفتوح ورقة التوت عن فحوى الاجتماعات والاتفاقات التي تبرم في الغرف المظلمة، واصبح الرأي العام يدرك ان معظم الانظمة تكيل بمكيالين، والانظمة تدرك ان الشعوب تدرك انها تكيل بمكيالين. اللعبة انتهت، ولكن كيف؟ عندما اجتاح وباء "كورونا" العالم، كشف حجم الهوة بيننا وبين العالم المتحضر، والاصح تبين ان هناك…

في “حضرة” إبراهام… صدرك أوسع لسرك! طريقي

عدنان قاقون فجأة، ومن دون مقدمات تطل علينا نجمة داوود من ناطحة برج خليفة في دبي! ويخرج سيد البيت الابيض ليخطرنا، قادة وشعوبا، بأن اتفاقا للسلام قد اكتمل بين الامارات العربية المتحدة واسرائيل. فقط هكذا، أفرِغوا ما في جعابكم من مواقف، فالتوقيع الرسمي للتطبيع الكامل بعد اسبوعين. وما هي إلا ساعات إلا وتحوَّلت مواقع التواصل ساحات منازلة لبيانات تؤيد وأخرى تعارض، وفي كلا الموقفين البيانات تبقى بيانات في فضاء اعلامي يبتلع الجميع، وساحات عربية واسلامية مغلقة باحكام الجنرال "كورونا". ثمة من يرى انه حق سيادي لكل دولة ان تحدد…

ما خلف زيارة ماكرون… صيغة حكم جديدة؟ طريقي

عدنان قاقون Akakoun@hotmail.com لم تكن مفاجأة استقالة الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب نظرا الى ضخامة الكارثة التي عصفت ببيروت في الرابع من اغسطس. بيد ان مشهد ما بعد الكارثة سجل مواقف ومحطات سياسية لافتة، والسؤال هو: كيف تُصرف سياسيا صمت "حزب الله" الحاكم الفعلي للبنان، وقمصانه حالكة السواد، على مناظر المشانق الوهمية التي علقت في ساحة الثوار في قلب بيروت، وفيها مجسم للامين العام للحزب الحاكم في لبنان السيد حسن نصرالله؟ فماذا في الافق؟ سؤال القيته في ميدان اوساط سياسية رفيعة في الخليج، فكان جوابا مركبا…

من مدينة الياسمين… إلى قوافل الأجر مقابل الدم طريقي

عدنان قاقون باختصار، المعلومات التي تتحدث عن نقل مئات، وربما الاف الشبان السوريين للقتال في ليبيا الى جانب قوات الجيش التركي، هي اهانة للتاريخ،ووصمة عار على جبين الحضارات التي عبرت في مدينة ما قبل التاريخ. دمشق، عاصمة التاريخ، بوابة التاريخ،الارض التي احتضنت اربعين حضارة، وخرجت منها اولى حروف الابجدية،المدينة القابعة على حجر الكون تحولت خزان معدات بشرية تصدر شبانها الى الخارج بحثا عن الاجر مقابل القتل، بحثا عن صيد بشري في ليبيا يؤمن لمن تربى في مدينة الحالمين قوت اسرته. شبان، تركوا مدينة الياسمين والتحقوا بقافلة…

حضرة الرئيس… تقبل راية الاستسلام طريقي

عدنان قاقون في البدء ،اعتذر، ان ضل قلمي ولم يسبق مخاطبتكم بكلمة فخامة، فالقلم يخجل من نظرات عيون تلك الاشلاء التي تناثرت بفعل انفجار بيروت. حضرة الرئيس، او"بيي الكل" كما تستسيغ ان نخاطبك، نرفع لك الراية، لا ليست راية التقدير فقط، انما ايضا راية الاستسلام. استسلمنا، لأن صرخات الالم تغص دما، وما عادت تصل الى شبابيك القصر باطلالتها الخلابة على سواحل بيروت... والمرفأ سابقا، واثبتت سلطات بلادي الرئاسية والنيابية والتنفيذية، ومعها قوى الأقطاع السياسي والديني، صلابة سيذكرها التاريخ، فقد سحقت تحت اقدامها مطالب كل اولئك الجوعى…

الكويت والعراق… مرحلة واعدة من التعاون طريقي

عدنان قاقون Akakoun@hotmail.com العراقيون الذين واجهوا بصدورهم في نوفمبر الماضي رصاص السلطة، وفرضوا الـ"لا" الكبيرة للفساد وسياسة التجويع، انما سجلوا صفحات عز في تاريخ هذا البلد الضارب بجذوره عمق الحضارات. اسقطوا حكومة، وابعدوا رؤساء حكومات،وازاحوا عن صدورهم ومستقبل الاجيال الصاعدة كابوس الوصاية الخارجية، التي تدخلت لسنوات طويلة في ادق مفاصل القرار العراقي. لم يخرج العراقيون بسبب الضيقة المعيشية فقط،انما خرجوا في مواجهة بنادق السلطة، انذاك، لانهم كانوا عطشى للسيادة اولا، ومحاسبة ناهبي خيرات الوطن ثانيا، ووضع…

أشهر الجائحة… محطات بحاجة إلى رصد طريقي

عدنان قاقون قرابة الخمسة اشهر والكويت، كما العالم، تحت جنح الإجراءات الاحترازية التي فرضتها جائحة" كورونا". الجميع يترقب انطلاق المرحلة الثالثة من خارطة طريق السلطات الصحية، عيون البعض على مدرجات الاقلاع من المطار، واخرون ينتظرون رفع السقف الزمني لعجلة الحياة اليومية العادية داخل الديرة. نحو خمسة اشهر يفترض ان توثق احداثها "يوم بيوم"،وقرار بعد قرار، ونتيجة تتلو نتيجة، وفي ظني ان الجهات الحكومية المختصة غير غافلة عن توصيف هذه الحقبة ورصد نتائجها وابعادها الاجتماعية والاقتصادية، ففي الازمات فقط تظهر قدرات الشعوب والتصاقها…

الكاظمي في الرياض… عراق جديد طريقي

عدنان قاقون ليوم يحل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ضيفا على المملكة العربية السعودية، وهي الزيارة الاولى له خارج العراق منذ توليه المنصب في مايو الماضي، وتعكس بدلالاتها الحرص على اعادة بغداد الى مكانها الطبيعي ومحيطها الخليجي العربي. اهمية الكاظمي انه وصل الى سدة رئاسة السلطة التنفيذية بعد اشهر من الحراك الشعبي الدامي ضد الفساد وما وصف بـ"الوصاية الايرانية"،وهو تولى المنصب في ظروف ربما تكون الادق والاخطر، سياسيا واقتصاديا، في ظل الصراع الاميركي- الايراني، وكذلك التداعيات التي فرضتها جائحة"كورونا"، وبين هذا وذاك لا…