رسالة “الخليجي” وتهديدات نظام طهران

مرة جديدة، تثبت دول "مجلس التعاون" الخليجي حسن نواياها تجاه إيران، من خلال إدانتها اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده، بكونه عملاً إرهابياً مخالفاً للأعراف الدولية، وهو ما يمكن اعتباره رسالة سلمية الى نظام الملالي كي يغير سيرته مع هذه الدول، ويخرجها من نطاق تهديداته التي يكررها صباح مساء. رغم أن المشروع النووي العسكري الايراني يمثل تهديداً وجودياً لدول الخليج، وبالتالي وقفه والسعي الى تحييد المنطقة من الكوارث المحتملة هو ضرورة إنسانية، قبل أن تكون سياسية، ورغم أن المجتمع الدولي يجمع على عدم السماح لنظام أثبت طوال أربعين…

إيران النووية اهتراءٌ واختراقٌ وسقوطٌ

أحمد عبد العزيز الجارالله كشف اغتيال أبو القنبلة النووية الإيرانية مدى الاهتراء الأمني الذي يعاني منه نظام طهران، وأيضا عدم المبالاة التي وصل إليها الإيرانيون جراء الأزمات المعيشية المتتالية المستمرة منذ تحكمت بهم العقلية الملالوية الظلامية الديماغوجية فقادت البلاد إلى الفوضى لتصنف دولة إرهابية مارقة، فلو حكم هذا النظام وفق القيم والتعاليم الإسلامية، كما يزعم، لما وصلت الحال إلى ما هي عليه من التردي ولكان كل مواطن خفيراً. بعد 40 عاما على نجاح انقلاب الخميني على الشاه، تراجعت هذه الدولة الكبيرة قروناً عدة، إذ بعدما كانت…

حتى لا يستفحلَ الورمُ … استأصِلوه

عندما يصبح إرضاء المتنفذين والنواب أهم من المصلحة العامة، عندها لا يمكن الحديث عن دولة سليمة، إنما عن دولة دخلت مرحلة المرض الذي لا فكاك منه إلا بعملية على يد جراح الحكمة صاحب السمو الأمير، لاستئصال الورم الذي اذا استمر سيتحول سرطانا يفتك بجسدها، لأن المحاصصات تؤدي في نهاية المطاف الى اعتبار الوطن قطعة جبنة يسعى كل واحد الى أخذ حصته منها مهما كانت الاعتبارات. لقد بدأ المرض يفتك بالكويت حين أحكمت الواسطة قبضتها على المؤسسات كافة، وتوزعت بين مناصب ووظائف، ورواتب تدفع لناس لا يعملون، بل مؤسسات رسمية، تهدى الى هذا أو ذاك،…

بين حكومة عاجزة ومجلس مخطوف بتنا في آخر الرَّكب يا صاحب السمو

صاحب السمو الأمير سمو ولي العهد أتوجه إلى مقامكما السامي من موقعي كإعلامي، ومواطن يقلقه الوضع الاقتصادي الحالي، وأعتقد أن لا حرج في ذلك، خصوصا أن الصورة التي ترسمها مؤسسات التصنيف العالمي، وآخرها تقرير "ستاندرد آند بورز" لمستقبل الكويت، تبدو قائمة، وهي تنذر بأزمة كبيرة، فيما الجميع يدرك أن ذلك سببه سوء الإدارة الاقتصادية، ومماطلة الحكومة، وقراراتها الارتجالية غير المبنية على رؤية علمية. التقارير التي تقرع جرس الإنذار، محلية وعالمية، تنشر منذ سنوات،ومفادها أن دولة الرفاه انتهت في الكويت، وعليها مواجهة حقيقة فطام نفسها عن…

بايدن ونظام طهران والقدر المحتوم

أثناء الحملة الانتخابية الرئاسية الأميركية كثر الحديث عن محاولات إيرانية للتدخل فيها، وهذا أبعد ما يكون عن الحقيقة بسبب ضعف الإمكانات التكنولوجية لنظام الملالي من جهة، ومن أخرى جراء الموقف الصارم من الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة، الذي لم يتغير رغم تبدل الإدارات في البيت الأبيض، بل إن كل إدارة جديدة تزيد من خنق نظام الملالي الإرهابي. اليوم، بدأت إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن تعيين أركان الحكومة الجديدة، ومسؤوليها، ومن بين هؤلاء خمسة من أصول إيرانية، معروف عنهم أنهم معادون للنظام الحالي، فهؤلاء الذين عاشوا الحرية في…

شتَّامو التطبيع والنوم سراً في سرير نتانياهو

ضجت وسائل إعلام إسرائيلية وغربية وغيرها عربية بخبر مزعوم عن اجتماع بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، ومعه بدأت حملات التخوين من جهات عربية معروفة الارتباط والأهداف، وكأن السعودية ارتكبت خطيئة لا تغتفر، فيما تناسى الذين خوّنوا وشتّموا أن قادتهم ينسِّقون مع تل أبيب، ويشترون منها أسلحة تصدَّر إلى إيران عبر طرف ثالث. لنفترض أن ولي العهد التقى الاسرائيليين، وأن المملكة سارت في طريق التطبيع، فأين الضرر في ذلك؟ أَلَم تقدم الرياض كل ما تستطيع لدعم القضية، منذ أربعينات القرن الماضي…

بين حانا “المركزي” ومانا البنوك… ضاعت لحانا

هل فعلاً أقرَّت الحكومة خطة تحفيز، أم تعجيز؟ هذا السّؤال برسم الحكومة مُجتمعة، وكذلك البنك المركزي الذي يقول مسؤولون في البنوك التجارية إنه أصدر أمراً لهم بتحصيل فوائد القروض عن الأشهر الستة الماضية التي توقف فيها التحصيل بسبب تفشي وباء عالمي، فيما الواقع يوجب ترحيلها إلى نهاية القرض، أو إعادة جدولتها، بل الواجب الإعفاء منها، لأنها تخضع للظروف القاهرة وتؤدي إلى عواقب وخيمة على المقترضين خصوصاً، والمواطنين عموماً. صحيح أنَّ الحكومة أقرَّت خطة تحفيز لكنها خيالية ومُعقدة وضعيفة، وكانت نتائجها سلبية على الاقتصاد الوطني، فقد…

“قمة العشرين”… إذا شحّ الماء ماتت الناس خوفاً من العطش

يمكن القول إن قمة العشرين التي عقدت افتراضياً في العاصمة السعودية "الرياض" هي قمة الأمل، إذ بهذه العبارة يختصر خطاب الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي دعا قادة هذا النادي الاقتصادي المهم إلى الارتقاء لمستوى التحدي في مواجهة جائحة لم يسبق أن واجهها العالم في المئة سنة الماضية وكبّدته تريليونات الدولارات. عندما يقول الملك سلمان إن العام الحالي كان استثنائياً، بسبب الصدمة غير المسبوقة الناتجة عن تفشي وباء "كورونا"، ويحض الحكومات على التعاون في سبيل تجاوز هذه الأزمة، فإنه بذلك يرسم معالم الطريق إلى الخروج من النفق الوبائي، وتصبح الـ…

محاولات يائسة لنظام الجنون الطاووسي

هل تغير بضعة صواريخ بدائية الصنع- تسقط على المنطقة الخضراء في بغداد ومحيط السفارة الأميركية- الواقع، وتمنح طهران قوة إضافية في سعيها إلى الخروج على الإجماع الدولي، أم أن نظام الملالي يبحث عن إبرة تنشيط معنوي في كومة قش الأوهام، كمحاولة يائسة لتغيير ميزان القوى في الإقليم؟ في الإجابة عن هذا السؤال لا بد من العودة إلى الماضي، إذ في هذه الحالة ينطبق المثل "من جرب المجرب عقله مخرب" على هذا النظام الذي ليس لديه غير الكذب والاحتيال، ويتوهم قادته أنهم وحدهم القابضون على الحقيقة المطلقة، وكل ما يصدر عنهم كلام مقدس، لذلك سعى قبل 20…

ثورة الملك سلمان

يحتفل الأشقاء بالمملكة العربية السعودية بالذكرى السادسة لبيعة الملك سلمان بن عبدالعزيز، وتوليه الحكم، وهو في الواقع احتفال خليجي، قبل أن يكون سعودياً، لأن كل ما فيه خير وتقدم للمملكة يؤثر على الخليج ككل، وقد تحقق بفضل مسار عصري رسمته قيادة السعودية الحكيمة، فالخطوات التي أمر بها الملك سلمان بن عبدالعزيز هي بمثابة ثورة اجتماعية واقتصادية داخليا، وسياسية على مستوى العلاقات الإقليمية والدولية. لقد كان لمنح المرأة حقوقها المدنية التأثير الكبير، خصوصا انخراطها بالعمل مساوية للرجل، بعدما حولتها في العقود الماضية الصورة المشوهة عن…