اِحْتَوِ خَصْمَكَ بَدَلاً مِنْ مُعاداتِه حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي حري بالفَطِن، ولا سيما من يحيط بالتغيرات المستمرة التي تحدث حوله في عالم اليوم، أن يبذل قدر ما يستطيع من جهد لااحتواء خصمه وضمّه والتقرّب اليه، بَدَلًا من الاستمرار في معاداته لأسباب غير منطقية في أساسها، ولا سيما إذا كان خصمه هو من أبناء جلدته العرقية أو الدينية أو يتشارك معه في الهوية الوطنية، فمواصلة الخصومة سهلة للغاية، ولكنها ستورث غالب الوقت وترسّخ الحقد والكراهية والرغبة الشديدة في الانتقام من الطرف الآخر، بينما تمثّل "سياسة الاحتواء،" وما يرتبط بها من تسامح، وأحيانًا تغافلٌ سمح عن الأخطاء وعن…

دَلائل وأسباب دَناءة النَّفْس حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي "وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا" (الاسراء 70). تشير دناءة النفس أو دناءة الطبع، في هذه المقالة، الى أي كلام أو تصرّف منحط أو خسيس أو محتقر من العقلاء وأصحاب الاخلاق الكريمة، فالعلامات البارزة في شخصية دنيء النفس، هي عدم ترفّعه عن ارتكاب ما يهين كرامته، وقيامه بكل ما يضرب بعرض الحائط بكل ما هو مقبول أخلاقيًا واجتماعياً، ومن بعض دلائل، وأسباب الإصابة بمرض دناءة…

الْعِيَاذُ بِاللهِ من الجَهْل الْمُرَكَّب حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي المصاب بمرض الجَهْل الْمُرَكَّب يصرّ على أنه عالم تمامًا بما يجهله، وهو جهل مركّب بسبب تكوّنه من جهل بواقع النفس، وجهل بوجود ذلك الجهل في العقل، ومن بعض أسباب ودلائل وجود جهل مركّب في عقل أحدهم، وكيفية التغلّب على هذا النوع من الضعف الفكري، ما يلي: -أسباب ودلائل الجَهْل الْمُرَكَّب: يتسبب ضعف الوعي بالنفس، وعدم إدراك حيثيات الواقع، وتجاهل أخذها بعين الاعتبار، بالجهل المركّب، ومن بعض دلائله، الاعتقاد الجازم في عقل الجاهل أنّ ما يتبناه من رأي، أو ما يدّعيه من معرفة هو الصواب بعينه، والحقيقة بعينها.…

اللَهْث وراء الشُّهْرَة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي اللهث وراء الشهرة، ولا سيما السعي المجتهد للحصول عليها بأي شكل من الأشكال، وبالأخص عن طريق ممارسة تصرفات استفزازية، ومثيرة على منصات التواصل الاجتماعي، أو عن طريق كتابة تغريدات جدلية، وكذلك الحرص على الظهور الإعلامي بأي شكل، وبلا سبب مقنع منطقي يستدعي فعل ذلك، الهوس النفسي المصاحب لتصيّد الفرص للوقوف في دوائر الأضواء الإعلامية، تمثل بعض أعراض فكرية مرضية مختلفة تشير الى وجود عقدة نقص قديمة وشعور مترسّخ بالدُّونية لدى من يمارس هذا النوع من التصرّفات السلبية، ومن بعض دلائل وجود عقد دونية ونقص وجهل…

الهمَّاز العَيَّاب تَلْمِيحاً مِنْ غَيْرِ تَصْرِيح حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يشير وصف الهمَّاز العَيَّاب تَلْمِيحاً مِنْ غَيْرِ تَصْرِيح الى شخصية شبه إنسانية ومخادعة، يستعمل صاحبها كلامًا له معان خفيّة ذات مقاصد سلبية، فأغلب كلام هذه العاهات البشرية هو كلام غير مباشر، فهم يلمزون الناس وينتقصون منهم بالإشارة، وبالتلميح، وليس بشكل مباشر، ويعتبر هذا النوع من الكائنات البشرية الأشد سميّة، والذين من المفترض أن يخرجهم العقلاء من حياتهم بأسرع وقت ممكن، وإذا لم يستطيعوا تجنّب التعامل معهم، فيجب الحذر الشديد منهم. ومن بعض صفات الهمَّاز العَيَّاب تَلْمِيحاً مِنْ غَيْرِ تَصْرِيح،…

خَوَارِمُ مُروءة الرَّجِل حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي "وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا، فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا، قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا، وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا" (الشمس 7-10). تدل "المروءة" في سياق هذه المقالة، على اكتمال وكمال رجولية الرجل، مثل ترسّخ العدل والانصاف، ورباطة الجأش في عقله وقلبه، لا سيما ثبات قلبه عندما يتعرّض للصعوبات والمحن والشدائد العظام، وبخاصة ما تجبن فيها قلوب بعض المحسوبين على الرجال. وتدل كذلك على تحرّزه وتَحَفَّظُه من كل قول أو فعل يُنزِل من قدره لدى نفسه، ولدى الناس، وترفّعه وتنزّهه عن النميمة، والغدر، والخيانة…

كَمَا تَفْعَلْ يُفْعَلُ مَعَكْ… وَلَوْ طَالَ الزَّمَنْ حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي أؤمن وأصدّق وأعتقد بصحة مقولة "كَمَا تَفْعَلْ يُفْعَلُ مَعَكَ،" وشبيهاتها، مثل كما تدين تدان، وكما تزرع تحصد، وأنّ الجزاء من جنس العمل، وكما تفعل تجازى بفعلك، وذلك بسبب أنها، بالنسبة لي على الأقل، تمثل أحد المكوّنات المهمة في مستودع السيناريوهات والتجارب البشرية، والفكر الإنساني عبر التاريخ، فما يكون عليه سلوك الانسان، ستكون عليه النتائج التي سيحصل عليها، وكذلك العواقب التي سيتحمّل تبعاتها "مهما حاول لاحقاً التملّص من ذلك"، ومن بعض دلائل صدق قول كَمَا تَفْعَلْ يُفْعَلُ مَعَكْ، وكيفية اختيار الانسان…

ضِيقُ الأُفُق… مُفَرِّق الْمُجْتَمعات وهَادِمُ الدُّوَل حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي يشير ضيق الأفق الى أي نوع من محدودية التفكير، والى رفض تغيير وجهات النظر بالرغم من وجود أدلة وبراهين واقعية ومنطقية تدعو ضيّق الأفق لعمل ذلك قبل فوات الأوان، ويدل على رفض التغيير للأفضل، خوفًا من التغيير، فقط لا غير، والسعي لتعطيل التقدّم والتطوّر الاجتماعي الطبيعي، وبالأخص ما يتمثل في سعي ضيقوا الافق لتجاهل حتمية التغيّرات الثقافية والنفسية والفكرية في مجتمعهم، وبالطبع، سيؤدي تفاقم ضيق الافق الى تفريق المجتمعات، وتشتيت شملها وسيؤدي حتمًا الى هدم الدول من الداخل، وبالأخص إذا تشرّب التفكير الجمعي في…

حُرِّيَّة الرَّأْي لاَ تَعْنِي فَرْضَهُ عَلَى الآخرين حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي حُرِّيَّةُ الرَّأْي وَالتَّعْبِير هي جزء معين من الحريات المدنية في أي مجتمع ديمقراطي، وبالطبع، فليس من حرية الرأي أن يسعى صاحبه الى فرضه على الآخرين، كما لا يحق له فرض أسلوب حياته الخاصة، الذي يختار أن يعيش وفقه، على غيره، ولعل المعضلة المتكررة في بعض الكيانات الديمقراطية الناشئة، هي صعوبة فهم الاختلاف بين الحرية في تشكيل الرأي الشخصي، وبين السعي النرجسي للبعض لفرضه على الناس الآخرين، ومن بعض أسباب بروز ظاهرة فرض الآراء الشخصية، بزعم ممارسة حرية الرأي والتعبير، وكيفية زيادة الوعي الاجتماعي حول هذه…

تصحيح المسار… تطبيق العدل ومكافحة المحسوبية

د. خالد عايد الجنفاوي الشعار الرئيس في عهدنا الكويتي الجديد هي "تصحيح المسار،" وهي تشير الى مصطلح سياسي واقتصادي ستراتيجي وتنموي شامل، لكنه في الوقت نفسه، ذات معاني خاصة وعميقة بالنسبة لنا ككويتيين، وهو يدل على وجود رؤية ورغبة قيادية عُلْيَا ذات أهداف مستقبلية نبيلة، ترتكز، قولاً وفعلاً، على تصحيح مسار المشهد السياسي الكويتي، لا سيما في ما يرتبط بالمسؤوليات والواجبات الدستورية لمجلس الأمة، وبخاصة ما يرتبط بالأولويات الدستورية الأساسية للنواب تجاه المواطنين الكويتيين. ويشمل منهج تصحيح المسار، المسؤوليات والواجبات،…