تعيين أحمد رضا رادان قائداً لقوات الأمن الخاصة

موسى أفشار أصدر المرشد الأعلى للنظام الإيراني، علي خامنئي، أمراً بتعيين أحمد رضا رادان، القيادي السابق سيئ السمعة في الحرس الثوري، رئيساً جديداً لقيادة قوات الشرطة وإنفاذ القانون في نظام الملالي "الفراجا بالفارسية" ، فمن هو رادان؟ ولماذا عيّنه خامنئي في هذا المنصب في خضم الانتفاضة المستمرة؟ رادان في سطور ولد أحمد رضا رادان عام 1964 في مدينة أصفهان، في صباه المبكر، انضم إلى قوات الباسيج شبه العسكرية التابعة لحرس الملالي وشارك في الحرب العراقية الإيرانية، وسرعان ما ارتقى في صفوف الحرس الثوري الإيراني بسبب قسوته وشراسته…

نظام الملالي والبقاء المستحيل

موسی افشار بعد أكثر من 104 ايام على الانتفاضة الشعبية ضد النظام القمعي القائم في طهران، وبعد أن صار العالم كله يتابع الإصرار الشجاع للشعب على مواجهة أسوأ نظام ديكتاتوري والاكثر دموية في التأريخ المعاصر، فإن قادة هذا النظام، وخصوصا المرشد الاعلى، يسعون لمواجهة التيار والوقوف بوجه سنن التغيير والتطور والحيلولة دون سقوط النظام وإبقاء الحالة السلبية القديمة على حالها، وبطبيعة الحال، فإن ذلك هو المستحيل بعينه! لمعرفة إصرار هذا النظام وديكتاتوره على الاستمرار في مواجهة إنتفاضة الشعب وعدم الاستسلام والانقياد للأمر الواقع من…

شمس الحرية تشرق على إيران

موسى أفشار مشاعر الاحباط تظهر على ملامح قادة النظام الايراني عموما، إذ أن طائر الحرية قد حلق حاليا في سماء إيران، ولم يعد بوسع القبضة الدموية للنظام أن تنال منها، وها هو العالم كله يرى ذلك الطائر يصفق بجناحيه مؤذنا بأن الشعب سينفض عن نفسه جلباب الذل والاستكانة لعهد الملالي الظلامي، ويرنو للأفق البعيد ليصنع تاريخا جديدا يتناسب مع ماضيه العريق. خامنئي الذي يتخبط ونظامه في معمعة ضياع فريدة من نوعها وهو يعمل أقصى مافي وسعه من أجل الامساك بزمام الامور بيد أنه وأجهزته الامنية يعودان دائما بخفي حنين، بعد ظهر النظام على حقيقته…

لن يفلت النظام الإيراني من فخ الانتفاضات

موسى أفشار من الصعب على قادة النظام الايراني التمكن من إقناع العالم بأنهم قد تمكنوا من إخماد الانتفاضة، وصار النظام بأمان، ذلك إن تصريحاتهم المتضاربة والتي يظهر التناقض فيها واضحة جدا. ففي الوقت الذي نجد فيه تصريحات تؤكد أن النظام قد حسم الامر، ويمسك بزمام الامور، فإن أخرى متزامنة معها تؤكد العكس، اذ تتحدث عن مؤامرة مستمرة، وتدعو أبناء الشعب الايراني الى الابتعاد عن هذه الاحتجاجات لأنها مؤامرة دولية ضد النظام! القسوة المفرطة التي مارستها الاجهزة الامنية القمعية من أجل وضع حد للإنتفاضة الشعبية المندلعة منذ 16…

مؤشرات الفجر الإيراني الجديد

موسى أفشار* بعد أن باتت الانتفاضة الغاضبة للشعب الايراني تقترب من دخولها الشهر الثالث وتتحدى بكل قوة وصلابة وإباء تهديد ووعيد قادة النظام الايراني ويصر الشعب الايراني إصرارا غير عادي على مواصلة الانتفاضة. هذا الاصرار صار مصدر خوف ورعب لجهاز الحرس الثوري الذي هو الخط الدفاعي الاساسي للدفاع عن النظام، فإن هذه الانتفاضة تثبت بأنها تلك الانتفاضة التي طالما كان النظام يتخوف من إندلاعها ويحذر منها. حالة الذعر وليس الخوف التي باتت تطغي على قادة ومسؤولي النظام جراء استمرار هذه الانتفاضة وإتساع قاعدتها الشعبية، يمكن لمسها من…

هل تعول طهران على العودة للاتفاق النووي؟

موسى أفشار ليس بإمكان التصريحات النارية، والمواقف العنترية، أن تخفي حقيقة التهافت الاكثر من واضح لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية على العمل من أجل العودة للاتفاق النووي، ذلك إن الاوضاع المختلفة لهذا النظام، وعلى مختلف الصعد قد وصلت الى أسوأ ما يكون ،ولم تعد تتحمل المزيد. تنصيب ابراهيم رئيسي كان خيارا خاطئا، ولم يكن أبدا كما قد تم التسويق له، بل وحتى قد ساءت الامور والاوضاع أكثر من السابق بكثير، وإن ازدياد الانتقادات الحادة الموجهة لرئيسي وحكومته من جانب تيار خامنئي نفسه يؤكد حقيقة الفشل الذريع لرئيسي، ولذلك فإن…

محاولة يائسة لرتق الثوب المهترئ

موسى أفشار كرّست تطورات انتفاضة الاسبوع الماضي في ايران حقائق جديدة، سيكون لها اثرها على مستقبل الصراع بين نظام الولي الفقيه والشعب ممثلا بمقاومته ومجاهديه، وامكانات توليد افاق جديدة للتغيير الذي تلوح بشائره في الافق. ابرز المظاهر التي تستحق التوقف عندها المشاركة الكثيفة للمرأة، ومن اعمار مختلفة، وصلابة النساء والشباب خلال تصديهم لقوات القمع، ومبادرتهم بالهجوم عليها، واجبارها على الانسحاب في نهاية المطاف. شاهدنا في كثير من مقاطع الفيديو التي تصلنا من شبكة "مجاهدي خلق" من داخل إيران ما يوحي بانهيار حاجز الخوف الذي كان…

الحزم وليس الاسترضاء

أ. موسى افشار أكثر من ثلاثة عقود من المفاوضات والتواصل الدولي مع نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وذلك سعيا لتحقيق هدفين؛ الاول: العمل على تغيير سلوكها، والثاني: التمهيد في سبيل تغييرها من الداخل. لقد اعتقدت البلدان الغربية وبخاصة الولايات المتحدة الاميركية يمكن تحقيق أحد هذين الهدفين، أو كليهما، من خلال اتباع سياسة المسايرة والاسترضاء في سبيل إيجاد منفذ أو ثغرة للتسلل الى داخل النظام. ذروة هذه السياسة تجلت خلال عهدي محمد خاتمي وحسن روحاني، وهما كانا يمثلان جناح ما سمي"الاصلاح والاعتدال"، حيث إن الغرب عموما، وواشنطن…

إيران الحرة ستشرق شمسها عما قريب

موسى أفشار المساعي المختلفة التي بذلها ويبذلها نظام الفاشية الدينية في طهران طوال 43 عاما من أجل فرض نفسه كأمر واقع على الشعب، وشعوب المنطقة والعالم، والتي جند من أجلها إمكانيات هائلة، وصلت اليوم الى طريق مسدود تماما، وهو ما وضع النظام أمام موقف صعب ومعقد، خصوصا بعد العقوبات الدولية التي تم فرضها عليه، وافتضاح النشاطات والمخططات الارهابية التآمرية للنظام. النهج القمعي التعسفي الذي اتبعه نظام الملالي تجاه الشعب الايراني، والذي عانى من جرائه الامرين، ودفع، ولا يزال، ثمنا باهظا من دماء أبنائه في سبيل ذلك. والسياسات…

الحملة الدولية ضد معاهدة الخزي والشؤم تحقق أهدافها

موسى افشار الاصداء الكبيرة التي نجمت عن الحملة الدولية، التي تقودها الرئيسة المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي، ضد معاهدة الخزي والشؤم المشبوهة بين نظام الملالي والحكومة البلجيكية في وسائل الاعلام العالمية، والاهتمام الملفت للنظر وتسليط الاضواء عليها، أمر أصاب نظام الملالي بالذعر والهلع، لأنه بات يلاحظ جيدا أن العالم صار يهتم بكل نشاطات وفعاليات الايرانيين الاحرار ضد النظام، وتفهم المقاصد والاهداف السوداء والخبيثة للنظام من وراء هذه المعاهدة القذرة، التي تهدف، أولا وأخيرا، الى إعادة الارهابي أسدي الى…