متهم بالجدية

منى العازمي تهمة وجهت لي وحيرتني في كيفية الحديث عنها، ألا وهي الجدية. عُرفت التهمة بأنها عيب يتسم به شخص ما قد يحول دون تعامل الآخرين معه، مثل الظلم والعصبية والكيل بمكيالين والنفاق وغلظة التعبير وقسوة القلب واكفهرار الوجه وغير ذلك من العيوب التي يتسم بها البعض منا، فينقسم الطرف الآخر تجاهه إلى قسمين: الأول يحتمله تحت أي مسوغ، والثاني يتجنبه لأي سبب. ولكن أن نتجنب أحدهم لأنه جدي فهذه تحتاج إلى وقفة وإعادة نظر في بعض المفاهيم من أهمها، مفهوم العمل بما فيه من حقوق وواجبات، وقبل كل ذلك يجب علينا أن نعرف الجدية، فالجدية…

أهلاً رمضان

منى العازمي في كل عام يأتي رمضان بمثابة إعادة ترميم للذات وتجديد لبعض المفاهيم ومن ذلك مفهوم الإيمان الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه يخلق كما يخلق الثوب، فكل مفهوم بداخلنا يحتاج إلى تجديد ما دام الإيمان الذي هو مرتكز حياتنا يحتاج إلى تجديد. ولكن قبل أن نجدد أي مفهوم علينا أن نجدد مفهوم الصوم بداخلنا، فكثيرا من الناس لا يكون لهم من صومهم إلا الجوع والعطش ذلك لأنهم صاموا عن الأكل والشرب ولم يصوموا عن بعض السلوكيات التي جاء الصوم ليهذبها. فهذا يتشاجر مع ذاك في سوق تجاري، يختلفان ويرتفع الصوت وقد يصل إلى…

لا تتعب نفسك

منى العازمي بعض الأشخاص يُسهب كثيراً في شرح نفسه للآخرين، يُحاول إقناعهم بأنه الملاك الوحيد بين هؤلاء البشر، وكثير من الموظفين يقومون بأعمال قد لا يكونون بحاجة لها فقط ليحاولوا الوصول إلى ثقة المسؤول، ونجد بعضهم يُسرف في تقديم الهدايا في كل مناسبة اجتماعية أمهمة كانت أم عابرة فقط، ليثبت للمجتمع بأنه شخص يحافظ على التواصل، وقد يكون هذا الشخص صاحب الهدايا لا يظهر إلا في المناسبات، بينما يغيب عن التفاصيل اليومية التي تقربه من مجتمعه أكثر. وكثير من الناس يتلفظون ببعض الكلمات الاعتيادية وهم لا يعنونها ولا يعرفون كيف يؤدونها…

من تقنيات البناء

منى العازمي إن بناء المنزل أو أي مبنى آخر قد يستغرق شهورا وقد يمتد إلى أعوام بينما لا تزيد مدة الهدم عن يوم أو يومين، وكذلك النحت والرسم والكتابة قد تستغرق وقتا في إتمامها بينما لا تستغرق ثواني في كسرها ومحوها. إن كل ما نراه من منتجات كالمبنى والرسم والنحت والكتابة وغيرها ما هي إلى نماذج ملموسة تصور لنا الجدار الداخلي لذات الإنسان. عملية بناء الإنسان وإعداده قد تستغرق وقتا طويلا من حيث تأهيله اجتماعيا ونفسيا وفكريا وعمليا، وقد يستوجب ذلك البناء عدة مصادر كالأسرة والمدرسة والمحيط الخارجي والكتب والمشاهد المرئية…

الدعاية بين الإيمان والتقليد

منى العازمي تعتبر الدعاية إحدى أهم ضروب الترويج لشيء ما سواء أكان هذا الشيء أفكارا أم مشاعر أم مبادئ أم مقتنيات مادية أم غير ذلك، فهناك الدعاية الفكرية والدعاية التعاطفية والدعاية التجارية وغير ذلك من الدعايات، حيث إن الدعاية ليست ذلك المشهد القصير الذي نشاهده في التلفاز أو أي وسيلة إعلامية للترويج لمنتج معين، بل لها أشكال مختلفة، فقد تكون مشهدا واقعيا بسيطا يلون بشيء من الدراما، أو قد تكون فكرة صفق لها شخص وأغرى غيره للتصفيق بها دون معرفة ماهيتها، وقد تكون الدعاية شخص يمتلك الجرأة الاجتماعية وقوة الجذب مما جعل عددا لا…

ماذا نريد؟

منى العازمي لو فتشنا في داخلنا لوجدنا أن لنا مطالب لا حصر لها، فكلٌّ منا يريد الاستقرار النفسي والثقة واتزان المشاعر، ولوجدنا، أيضاً، مطالبات بالاستقرار الثقافي، بشهادات عليا، وكذلك لوجدنا مطالبات بالاستقرار الوظيفي بدءاً من الحصول على وظيفة وصولاً إلى المطالبة بالترقي لأعلى منصب في المؤسسة، وأيضاً الاستقرار الاجتماعي من تكوين أسرة، وإحسان تربيتها والركون إليها، وغير ذلك من الاستقرار الذي لا ينتهي، كالاقتصادي والسكني والترفيهي وغيرها، ولو أصبنا بوعكة صحية لطلبنا امرا واحدا فقط هو العافية. هل كل ما نطالب به طغيان وطمع،…

كي لا أكون منبوذاً

منى العازمي أحيانا تختفي بعض الشخصيات وراء رغبات المجتمع، فنرى أحدهم يقاطع فلانا ليس لسبب إلا لأن من يرافقهم قاطعوه، وأحيانا نجد بعضهم يصر على سلوك معين حتى لو آمن بأنه خاطئ فقط لأن ذلك السلوك كررته مجموعة من أفراد المجتمع. إن الذي قاطع مع من قاطع، والذي سلك سلوكا فقط لأنه منتشر فهو شخص يعيش هاجس ألا يكون منبوذا، ويعتقد أنه لو لم يقاطع سيكون منبوذا، وإن لم يمارس ذلك السلوك سيكون شاذا ومعقدا. كون الإنسان يعيش في مجتمع يتطلب منه مسايرته واستنان سننه وأعرافه، لا يعطي ذلك المجتمع الحق في مسخ شخصية الإنسان وتهديده بالنبذ…

قالوا عنه: مجنون

منى العازمي أحدهم يعمل في إدارة ما، وقد أشيع عنه أنه مجنون، وإذا خُففت التهمة عنه قالوا معقّد، سألت ما جرمك يا هذا؟ أجاب: لا أعلم، وبعد البحث والتحري وجدت أن تهمته الجنون والتعقيد ما هي إلا ضريبة دفعها فقط لأنه كان يصبو إلى الدقة في العمل، لأنه كان واضحا في أهدافه التي تتلخص في خدمة الإدارة وتقديمها بصورة إيجابية. سألت نفسي باستغراب: هل أصبح الشخص العملي الواضح في رأي المجتمع معقدا أو مجنونا؟ أجابني صوت سرى بي أجش وقال: نعم، فنحن في عصر السرعة ولا وقت لدينا للفحص والتمحيص أو ما تسمونه في شريعتكم دقة، عجلة العمل تدور…

هل عقلي السبب؟

منى العازمي كثيرا ما تختلف الاستعدادات للاختبارات، فمنهم من يحفظ كل كلمة في الكتاب عله يستذكرها وقت الاختبار، ومنهم من ينسخ كل كلمة في الكتاب عله يستعين بها وقت الاختبار، ومنهم من يجد له وسيلة للتحايل على الاختبار، وما إن يبدأ الاختبار تتغير أمور كثيرة سواء كانت خارجية، كالتشدد في الرقابة، أو المرض الجسدي، أو أمورا داخلية كغموض أسئلة الاختبار، أو حدوث وشوشة للعقل وغير ذلك. ما إن ينتهي الاختبار، يفرح من نجح وينسب فضل النجاح لعقله وحده أو لخطته التي اعتمد عليها وحدها، بينما يسخط من أخفق وينسب الإخفاق لأي ظرف صاحب ذلك…

هل الحب سلوك حركي أم شعور داخلي؟

منى العازمي في فبراير من كل عام يزدحم الناس في الشوارع، تهتف قلوبهم لتخبر هذه الأرض عن حبهم لها، ولا ننكر ما لهذه المظاهر من تأثير في استثارة الانفعال والحماس في قلب كل عاشق لهذه الأرض الطيبة، ويأتي فبراير هذا العام مفرغا من تلك المظاهر السنوية، ويبقى السؤال الملح، هل لا نستطيع التعبير عن حب الوطن إلى من خلال ما نثيره من ازدحام مروري وسلوكيات تصاحب ذلك من قذف بالونات الماء ورفع صوت الأغاني الوطنية وتزاحم المركبات. الإجابة ستكون بالنفي طبعا، إن التعبير عن حب الوطن لهذا العام سيكون معاكسا لكل ما كان يحدث في الأعوام…