“جايك من طرف فلان”

نايف عبدالهادي القحطاني لطالما يتغنى السياسيون في الكويت بأنها بلد القانون والمؤسسات، وأن القانون يسود على الجميع، ولكن يكفي المواطن مراجعة حكومية واحدة حتى يعرف زيف هذه العبارة، ويعرف أنها أكبر "خازوق" سياسي للمواطنين، فتعرف أن المستحيل قانونيا ممكن حدوثه إن تدخل أحدهم، ولو كان هذا التدخل يعود على المجتمع بالضرر، فلا يهمه ذلك المهم أن يرضي الزبون. ''فالواسطة'' آفة اجتماعية متجذرة في ثقافة المجتمعات العربية عموماً، ولا أقصد بالواسطة التدخل بين طرفين لتحقيق المصلحة أو إحلال الوئام محل الخلاف، وإنما ''الواسطة'' المقصودة…

جمعية المعلمين تتحدى قرارات مجلس الوزراء!

نايف عبدالهادي القحطاني فوجئت جموع المعلمين والمعلمات بقرار جمعية المعلمين بتحديد موعد انتخاب رئيس وأعضاء جمعية المعلمين في بداية شهر مارس المقبل، فحالة الذهول سادت من لهم حق التصويت في انتخاب جمعية المعلمين بهذا القرار الغريب، فكأن الجمعية منفصلة عن الوضع الراهن في البلاد، فالموجة الثانية لجائحة "كورونا" بلغت ذروتها، فهل يعقل ألا تهتم جمعية المعلمين بأرواح منتسبيها؟! وهل الرغبة في الفوز بالانتخابات وسيلة تجعل الجمعية تخاطر بصحة معلميها؟! والذي يجعل الجميع يستغرب أكثر من جرأة جمعية المعلمين في تحديد موعد الانتخابات في…

رسالة إلى الوزير المضف

نايف عبدالهادي القحطاني أُسندت وزارة التربية إلى الدكتور علي المضف، وهي تركة ثقيلة كسرت ظهور من تولاها سابقا، فهي وزارة مليئة بالأخطاء المتوارثة غير المعالجة، وكل من حاول معالجتها تصدت له عصبة من المستفيدين من هذه الأخطاء، فتارة يضغطون على الوزراء بفرقة "حسب الله الإعلامية" وهي حسابات تربوية مأجورة في "تويتر" تشكل جبهة ضغط إعلامية على أي وزير، وتارة أخرى يستخدمون الضغط النيابي الموجه ممن يطلق عليهم جمعية المعلمين، وهي منذ تأسيسها وهي تحت جناح حزبي معروف لا هم لهم إلا ترقية أصحابهم حتى يسيطروا على مفاصل الوزارة. لذلك على…

آباء وأبناء

نايف عبدالهادي القحطاني مسؤولية الآباء في تنشئة أبنائهم التنشئة السليمة كبيرة وتحتاج إلى توفيق من الله عز وجل، وقد حث الإسلام على ذلك، فعن ابن عمر ـ رضي الله عنهماـ قال: سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول: "كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته: الرجل راع في أهله ومسؤول عن رعيته" فمن تمام مسؤولية الرجل على أهله أن ينشأ أبناؤه التنشئة الصالحة. وفي زمننا هذا وجدنا تفريطاً من الآباء في تربية الأبناء، فهناك من لا علاقة له بتربية أبنائه إلا في تأمين المأكل والملبس، وانشغل عن رعاية أبنائه فسلم الراية لغيره ليقوم بذلك، وهناك…

أزمة المعلمين العالقين

نايف عبدالهادي القحطاني حدث مع بداية جائحة "كورونا"، ومع تأخر اتخاذ القرار في إنهاء العام الدراسي حالة من القلق الرهيب عاشها المعلمون الوافدون تجاه مستقبلهم الوظيفي في حال عودتهم لبلادهم، وانتهى هذا القلق بتصريح وزير التربية آنذاك سعود الحربي بأن من يريد المغادرة لبلاده فهو آمن وظيفيا، وأن كل التسهيلات ستقدم لهم من سفارات الكويت في بلدانهم، فمن شارفت إقامته على الانتهاء يستطيع تجديدها إلكترونيا من خلال رابط موقع الوزارة. واستبشر المعلمون العالقون خيرا بهذه البشرى التي زفها إليهم د.سعود الحربي وانقسموا بين قسمين: قسم أخذ…

فراشة ضوء

نايف عبدالهادي القحطاني حبُّ البعض للظهور والشهرة أوجد صنفا بشريا غريبا، تشابه تصرفاته تصرفات الفراشات في اندفاعها للضوء رغم أنه قد يتسبب بموتها، فهذا الصنف البشري لا يهتم بطريقة ظهوره حتى ولو تخطى الخطوط الحمراء، المهم بالنسبة له أن يكون في دائرة الحدث. وهذه الظاهرة مع الأسف لم تجد من يحد منها، بل وجدت تشجيعا اجتماعيا، وفي بعض الأحيان تشجيعا حكوميا مع الأسف، وبفضل هذا التشجيع صار هناك جيل قادم من اليرقات ينتظر فقط فرصة التحول لفراشة حتى يجد المميزات خادعة التي حصل عليها من سبقوه في حب الظهور. هؤلاء يرون الثناء…

أكثر الناس يسوونها!

نايف عبدالهادي القحطاني عندما تسأل شخصا ما عن سبب قيامه بخطأ يتنافى مع الشرع والعقل والمروءة تجده يبرر ذلك بجملة "ما وقفت عليّ أكثر الناس يسوونها"، وكأن معيار الصحة والخطأ هو بعدد من يقوم بالفعل لا معيار الشرع والمنطق. وهذا المعيار نبع من جهل مركب حيث أنه يجهل أنه جاهل بهذا الأمر، لأنه استنبط معيار الأغلبية من مبادئ الديمقراطية المضللة التي تقدس رأي الأغلبية مهما كان توجهها؛ فبسبب طنطنة السياسيين والقانونيين بأن رأي الأغلبية هو من يسود ويجب أن تحترم رغباتهم، ترسخت لديهم قناعة بأن قيام الأكثرية بفعل فهو غير قابل للأخذ…

لكن الشريعة لا بواكي عليها

نايف عبدالهادي القحطاني رأينا كلنا الامتعاض والغضب وحملات التخوين على نتائج انتخابات رئاسة مجلس الأمة، ورأينا النواب الذين نظن فيهم الصلاح محتجين على هذه النتائج، وانشغلوا بتقديم المقترحات لتعديل اللوائح الداخلية، والعفو الشامل وغيره من مقترحات أثبتوا فيها أن الشريعة ليست أولوية كما قالوا في حملاتهم الانتخابية. نعم رأينا المتباكين على الحريات، ورأينا المتباكين على المعارضين الذين في الخارج ووصفوهم بالمهجرين، وكأنهم هاجروا لله ورسوله وهو من تلبيس إبليس، ووصف الأشياء بغير مسمياتها الحقيقية. وشاهدنا البواكي على قضايا…

“راجعنا باجر… السيستم عطلان”

نايف عبدالهادي القحطاني حياة المواطن البسيط مليئة بالعراقيل، ويكفي أن معاملة روتينية اعتيادية تكون رحلة عذاب بالنسبة له؛ بسبب ما يواجهه من إجراءات تطفيش يمارسها بعض المسؤولين، ومن خلفهم كتيبة من الموظفين هوايتهم التلاعب بمشاعر المراجعين وتعكير صفو حياتهم. هذا الصنف من الموظفين والموظفات لا يخافون الله -تعالى- ولا يراعون أنهم ما وضعوا إلا لتسهيل أمور المراجعين وخدمتهم، فتختلف سجاياهم وأطباعهم فمنهم من رافقه الكسل أثناء تأدية عمله، ومنهم من سخّر نفسه فقط لخدمة معارفه وأقربائه، وأسوأهم حالا ذلك الموظف المتعجرف الذي يحدثك من…

الخليط العبيط في طوارئ الكهرباء

نايف عبدالهادي القحطاني قصة الصعود لمدير إحدى إدارات طوارئ الكهرباء قصة تدرَّس في كيفية صناعة القادة حتى ولو كانوا دون مؤهلات تذكر، فهي خلطة تكاد تفوق سرية خلطة الكولونيل. المعادلة بسيطة جداً لكل أب يريد أن يرى ابنه مديرا، وهي أن يتعثر ابنك دراسياً ولا يكمل المرحلة الثانوية ثم يتجه للتعليم الصناعي الموازي لشهادة الثانوية كفني لحام، ثم يتعين في الحرس الوطني لمدة 10سنوات، ومن ثم يقدم استقالته ليكون مديرا لمكتب الوزير، ثم يجعله الوزير مديرا على أكثر من 80 مهندسا ومساعد مهندس وفنيين يفوقون ابنك علميا وخبرة وظيفية. قد يستغرب…