الآتي أعظم قراءة بين السطور

سعود السمكة للأسف، إن معلمين ومعلمات يفترض أنهم وأنهن مؤتمنون على صناعة الخلق الحسن، وغرس التربية الحميدة في عقول ونفوس الابناء، الاجيال الحاضرة والقادمة. "إنما يخشى الله من عباده العلماء" و"قم للمعلم وَفِّه التَّبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا" و"من علمني حرفا كنت له عبدا"، فأين ذهبت هذه الآية العظيمة، وتلك العبارات الجميلة عن ضمائر وقلوب من خرجوا الى الشارع يعلنون العصيان على النظام والدولة، ويعرفون انفسهم أنهم مربو أجيال؟ وأي اجيال سوف تصنعون لنا؟ هل هي على شاكلتكم، أجيال ترفض النظام وتدعو الى التمرد على تعليمات…

احذري يا حكومة مرحلة الفوضى قراءة بين السطور

سعود السمكة كل حكومة تساهلت في مواجهة المبالغة بالحريات، حتى خرجت عن الاطار المألوف للهدف والغاية من حق الافراد بحرية التعبير عن حياة ناضجة وكريمة، دفعت مجتمعها الى الفوضى، وتسببت له بالدمار. وكل حكومة التزمت بالمكيال الاخلاقي للحرية الذي يؤدي إلى سعادة الفرد، ويؤمن الأمن والرخاء للمجتمع نجحت ببناء حياة سعيدة لشعبها. إن الحكومات التي تنعم اليوم مجتمعاتها بالرخاء والاستقرار، والأمن والأمان، ودرجة عالية من التسامح والمحبة والوئام في اوساطها، هي تلك الحكومات التي جعلت من الحرية منهاج حياة تتميز بالرقي الاخلاقي، والمثل…

هذه ليست ديمقراطية قراءة بين السطور

سعود السمكة نعم، ما تشهده الساحة الكويتية منذ أن سمح للمعارضة المضروبة، التحالف "الإخواني" وبعض العناصر القبلية العنصرية وغوغاء الشوارع، وبعض "البدون" والمنفلتين العاقين من الشيوخ، وأشباح الحسابات الوهمية حتى اليوم بدعوى الحرية والديمقراطية ممارسة ما تريد وهو ليس سوى الذهاب الى الفوضى الخلاقة التي يهدف من ورائها تدمير الاوطان والشعوب العربية تحت عنوان "الحرية والديمقراطية"، أي أن هذه الفوضى هي من مستلزمات الاصلاح، بمعنى يا شعوب يا متخلفة إذا أردتم أن تتخلصوا من التخلف فما عليكم ألا أن تخربوا بيوتكم بأيديكم، وتقتلوا…

نعاني من فهم فاضح للديمقراطية قراءة بين السطور

سعود السمكة يتساءل الكثيرون، ومعهم كل الحق، عن فائدة الدستور والنظام الديمقراطي الذي نعيشه اليوم؟ هناك دول لها من البعد الزمني عشرات بل مئات السنين، وهي تمارس حكمها على مبادئ النظام الديمقراطي من دون أن يكون لديها دستور تلتزم مواده ويصبح مادة للمزايدة بين الأطراف السياسية، لكنها استطاعت، عبر إيمانها بأن استقرار الأمم لا يأتي من خلال الدستور إذا لم تتوافر العناصر الأساسية للاستقرار بين الناس، وعناصر الاستقرار تلك لا توجد في الدستور كنصوص جامدة، بل هي تكمن في الضمائر والنفوس، فإذا ما استقرت هذه العناصر في النفوس عندها لا…

“قطتنا على صخر” قراءة بين السطور

سعود السمكة سمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء الموقر، اجتمعت مع قيادات الوزارات والدوائر والأنشطة الخدمية، وأعلنت مشروع الحكومة "سهل" الذي يفترض بناء على ما قدمته، من شرح طويل وواعد ومبشر بمستقبل ادارة وظيفية تكون متمكنة من حمل أعباء ومسؤولية المرحلة وما تتطلبه من جهد وابداعات استثنائية. وأشرت في سياق حديثك الى أن المرحلة المقبلة لن يكون فيها مكان لمقصر، ولا عاجز، بل سوف تقتصر على الجادين المتميزين المبدعين، وهذه فيها اشارة للبيب كي يفهم أي على الذين جاؤوا بواسطة الـ "باراشوت" بدفعة من نائب فاسد، وتوقيع وزير أكثر…

ليتك سمعت النصيحة قراءة بين السطور

سعود السمكة قبل أن يلتف حواليك المتمصلحون والمنافقون جئتك ناصحا صدوقا بعيدا عن كل غاية، جئتك لأنني أدركت منذ البداية أن الموضوع الذي بدأت تخوض فيه، ويحرضك على الخوض فيه اصحاب المصالح، ليس مزحة، ولا بالأمر الذي تصورته بهذه السهولة حيث صوروا لك بأنك تملك من "الكاريزما" الشخصية ما يؤهلك للصعود استثناء من كل التقاليد والقواعد الراسخة لدى الحكم. جئتك بعد أن رأيتك قد صدقت هذه الاوهام، وبدأت تستسلم لها، قلت لك: اصحى يا فلان، لا تتوغل كثيرا في هذا الوهم، فأنت اليوم تحظى بمكانة استثنائية عند صاحب السمو الامير، وسمو ولي العهد،…

نجاح مشروع “سهل” قراءة بين السطور

سعود السمكة كل بناء لا بد أن يبدأ بقواعد وأعمدة، ومشروع "سهل" يفترض أنه مشروع بناء جديد، وليس ترميما، وبالتالي يحتاج حتى يقف الى قواعد وأعمدة جديدة. قواعد المشروع موجودة وجاهزة، وهي أصلية الصنع، وتتميز بالأصالة والمتانة، أما الأعمدة، ورغم إنها جديده، فإنها فقط في الشكل والمظهر أما "المخبر" أي المحتوى، فإنه "فاضي" لا يمكن أن يتحمل حتى جزءا يسيرا من أعباء المشروع، وبطبيعة الحال يشبه تماما الجيش الأعزل، فهل من الممكن يا سمو الرئيس أن قائدا يستطيع أن يحارب بجيش خال من السلاح؟ هذه حالنا اليوم، نريد أن ندخل معركة، إلا أن…

شكراً سمو الرئيس (4) قراءة بين السطور

سعود السمكة لا شك أن مشروع "سهل" حتى يتم تطبيقه وفق الطموح، والآمال، والأمنيات التي يتطلع اليها الناس أمامه الكثير من الصعاب بسبب مخلفات الفساد، الذي تسيد على مدى السنين الماضية، إلا أنه أمام العزم والإصرار من قبل القيادة السياسة، ممثلة بأمير البلاد صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الصباح، حفظه الله، ورعاه وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح، حفظه الله، ونجاحكم في اختيار فريقكم الوزاري، من رجال ونساء الكويت المشهود لهم بالكفاءة والمهنية والنزاهة والامانة، فإن جميع الصعاب سوف تذوب وتندحر ليصبح الطريق سالكا بإذن الله،…

شكراً سمو الرئيس (3) قراءة بين السطور

سعود السمكة لم تكن الكويت في يوم من الايام بحاجة الى أن تسابق الزمن في سياق تاريخها، يا سمو الرئيس، كما هي اليوم لأنها لم تكن في يوم ما، منذ بدأت ككيان ودولة أن شهدت شيئا اسمه "فساد"، بل كان أبناؤها، بأبعادهم الاجتماعية المختلفة، ومذاهبهم ومعتقداتهم المتعددة، يشكلون من خلال نقاء طبعهم، وصفاء نواياهم، وطهارة نفوسهم، ومبادئهم القائمة على بلاغة انكار الذات، رغم انهم كانوا يعانون من الحاجة، نقول كانوا مجتمعا كل همه أن يبني الوطن، وبالتالي جميعهم ركبوا سفينة الوطن، كل بصنعته واختصاصه، حكاما ومجتمعا، من خلال مبدأ الرجل المناسب…

شكراً سمو الرئيس (2) قراءة بين السطور

سعود السمكة أتمنى بعد هذه المحاضرة الجميلة التي ألقيتها على القياديين (بالاسم) أقول بالاسم لأنني على يقين أنك تشاركني القناعة وكثير من المواطنين، بأن هؤلاء القياديين كثير منهم، إن لم يكن معظمهم، لم يجلسوا على مقاعد القيادة بجدارة وكفاءة وتميزا بهم، بل بهبة عاصفة فساد غارت للأسف على الكويت على مدى السنين الماضية، وجعلت من الادارة الوظيفية في الدولة، التي كان يضرب فيها المثل تميزا وإبداعا ورقيا بين شرق الأمم وغربها على أنها من الادارات التي تتمتع بالرقي في مهارة الأداء وابداعات الانتاجية، إلا أنها للأسف، أي تلك العاصفة…