Browsing Category

الأخيرة

الصين تبتكر طريقة جديدة للابتسام

بكين- د ب أ: رغم أن الممرضين والممرضات الذين يعملون بجد في المستشفى رقم 3 بمدينة هاندان الواقعة في شمال شرق الصين، غالبا ما لا يشعرون بالحاجة إلى الابتسام أثناء عملهم، إلا أنهم صار لديهم حاليا طريقة تجعلهم يبتسمون. وقد طلب مديرو المستشفى من العاملين في مجال التمريض، ممارسة الطريقة الصحيحة للابتسام، لاظهار أسنانهم ناصعة البياض، من خلال وضع عود تناول الطعام الصيني، بين أسنانهم، وذلك على غرار قول الكلمة الانكليزية، "تشيز" (جبن)، التي كثيرا ما يقولها من يرغب في أن يتم التقاط صورة له وهو يبتسم. وقد تم، امس، تصوير الممرضين…

إلى رحمة الله

مرزوق جوهر مبارك، 79 عاما، شيع أمس، الصليبخات، ق2، ش 104، ج1، م 44، ت: 65675959. آمنة ابراهيم خليف، أرملة حسين ثويني ثامر، 73 عاما، شيعت أمس، الفردوس، ق2، ش1، ج4، م 19، النساء: النسيم، ق4، قسيمة 92، ت: 65775777 - 65177717.

فوضى العدان! زين وشين

طلال السعيد قديماً قيل: إن النفي إثبات، وهذا مايتبادر للذهن حين تسارع إدارة "العدان" إلى نفي ما جاء بالشريط المصور عن افتراش المراجعات للأرض، وتصور لنا الأمر وكأنهن افترشن الأرض برغبتهن، وهذا أمر صعب تصديقه، فقد أتين من بيوت مؤثثة بأثاث فاخر، ولَم يأتين من مخيم لاجئين! ليس هناك دخان من دون نار، مهما حاولوا تصوير الأمر على أنه عادي، فلم نتعود بالكويت رؤية مثل هذا المنظر نهائياً، ولم تأت الشكوى من فراغ، فالدخول على الأطباء في المستشفيات الثلاثة العدان والفروانية والجهراء يخضع لمزاج الطبيب والممرضة المسؤولة، ثم الواسطة، ولو…

قصص نافعة قد تُغيِّر حياتك مختصر مفيد

احمد الدواس شؤون الناس والمجتمع مسائل مهمة أيضا، فالحياة ليست أخباراً وحوادث سياسية فقط ، فقد بينت الدراسات أن الاكتئاب أكثر الأمراض انتشاراً في الكويت، مع أننا بخير ونعمة، ويُعزى سبب ذلك في أن الوالدّين يساعدان على نقل الأفكار السلبية لأطفالهما ولأبنائهما المراهقين، فتمتلئ النفوس بمشاعر الحزن والقلق، وفق تعبير أساتذة التربية النفسية، فتزيد أعمال العنف والجرائم بين الشباب في الشوارع والمجمعات التجارية مع تعاطي المخدرات، والتعدي على رجال الشرطة، فيا أخي، يا من تتصف بهذه الأفكار السلبية، اعمل على تغيير تفكيرك تتغير حياتك الى…

سائق الدراجة الصاروخية مات في التدريب

ستراسبورغ (فرنسا)- أ ف ب: قضى صاحب الرقم القياسي في سرعة قيادة "دراجة صاروخية"، أثناء تدريب كان يجريه في مدرج طائرات مهجور في منطقة ألزاس شرق فرنسا اول من امس، وفقا لما أعلنته مصادر رسمية. وانطلق السائق فرنسوا جيسي البالغ من العمر 36 عاما بسرعة 300 كيلومتر في الساعة على متن "دراجة صاروخية"، وهو نوع من الدارجات النارية بثلاث عجلات يستخدم ضغط بخار المياه لبلوغ سرعات عالية جدا. وبعد بضع ثوان، خرجت الدراجة عن المسار وأصيب صاحبها إصابة قاتلة. وقال المدعي العام في مدينة كولمار كريستيان روكينيي: "إن فرنسوا جيسي كان معروفا بأنه صاحب…

إلى رحمة الله

سليمان أحمد محمد الشميسي، 84 عاما، شيع أمس، الرجال: ضاحية عبدالله السالم، ق2، ش25، م 14، النساء: الفيحاء، ق6، ش 65، م 4، ت: 97176660 - 99271166. غزية فرج غازي الساحلي زوجة رجا مدغم الداهوم العازمي، 63 عاما، شيعت أمس، جابر العلي، ق2، ش 26، م 15، ت: 60070040 - 99023355. علي أحمد اسماعيل الفيلكاوي، 87 عاما، شيع أمس، الرجال: الجابرية، ق9، ش1، م 33، النساء: الجابرية، ق6، ش9، م 8، ت: 96682250 - 97311533. ابراهيم عثمان عبدالله الرميح، 84 عاما، يشيع اليوم بعد صلاة العصر، الرجال: الدسمة، ق6، ش 67، م 16، النساء: مشرف، ق2، ش 2، م 6، ت:…

شديد اللهجة! زين وشين

في بيان، كما وُصف بشديد اللهجة، اعلنت وزارة الداخلية "لن نسمح مطلقا بالاعتداء على رجال الامن، وأي تعدٍّ على رجال الامن يعتبر تعدياً على هيبة الدولة وسلطتها، ولن نسمح بكسر هيبة الدولة مطلقا"! هذا البيان شديد اللهجة مهم جدا، لكن الاهم هو تطبيقه على ارض الواقع حتى لو احتاج الأمر أو اضطرت "الداخلية" إلى استنفار كل قطاعاتها لفرض الهيبة التي نفتقدها كثيرا، بسرعة وقوة وحزم، خصوصا ونحن نجلس على برميل بارود قابل للانفجار بأي لحظة، نظراً الى ارتفاع عدد الوافدين من العمالة الهامشية التي تشكل خطراً مُحدقا على أمن البلد. ولو نظرنا الى…