أزمة مواد البناء على طريق الحل لجنة "الإسكان" و"التجارة" توافقتا على منع تصدير الحديد والإعفاء من الجمارك

0 169

وقفة احتجاجية لأصحاب القسائم بمدينة المطلاع للمطالبة بتسريع إصدار أوامر البناء

“السكنية” تستدعي الدفعة الثانية من مُستحقّي مشروع شرق تيماء وفق قانون “من باع بيته”

الجمهور: إلغاء رسوم المناولة وتزويد التجارة بمساحات تخزينية لتقليل كلفة النقل على أصحاب الطلبات

كتب ـ رائد يوسف وعبد الرحمن الشمري وعبد الناصر الأسلمي:

في موازاة الوقفة التي نظمها عددٌ من أهالي مدينة المطلاع أمام المؤسسة العامة للرعاية السكنية، أمس، احتجاجاً على تأخر إصدار أوامر بناء القسائم، حضرت قضية ارتفاع أسعار مواد البناء وشح بعضها في الأسواق المحلية على طاولة الاجتماع المشترك، الذي عقدته لجنة شؤون الإسكان البرلمانية مع وزير التجارة والصناعة د.عبد الله السلمان، وانتهى إلى حزمة من الإجراءات والقرارات التي ستُسهم في التخفيف من حدة الأزمة على طريق معالجتها النهائية قريباً.
وكشف رئيس اللجنة النائب فايز الجمهور في تصريح إلى الصحافيين عقب الاجتماع عن الاتفاق مع الوزير السلمان على زيادة عدد الطابوق الخرساني إلى 420 ديناراً، ويشمل 4000 طابوقة، لافتاً إلى أنَّ الدعم الكلي يصل إلى 22 ألف طابوقة، وهذا يغطي 90% من المساحة الإجمالية للبناء.
وقال: إن اللجنة اتفقت مع الوزير كذلك على فتح الاستيراد لمن يملك رخصة بناء، وأن تكون المواد مُعفاة من رسوم الجمارك وتشديد الرقابة وتكثيف الزيارات الميدانية وتسجيل المخالفات وثبات الأسعار.
وذكر الجمهور أن اللجنة خاطبت الإدارة العامة للجمارك لتخفيض أو إلغاء رسوم مناولة المواد الإنشائية لأصحاب الطلبات فقط لمن يملك رخصة، وطلبت من مؤسسة الرعاية السكنية تزويد وزارة التجارة بمساحات تخزينية لتقليل كلفة النقل على أصحاب الطلبات، حتى لا تكون عالية، كاشفاً عن اتفاق الجانبين على منع تصدير الحديد والخشب.
في غضون ذلك، طالب عدد من أصحاب القسائم بمشروع مدينة المطلاع السكنية بتسريع إصدار أذون البناء، وقال رئيس لجنة مشروع المطلاع السكني مشعل الهاجري: إن توزيع المشروع بدأ في 2015، وإلى اليوم ليست هناك أوامر بناء.
وتساءل: هل يعقل أن مشروعاً بهذه الضخامة لا يتوافر على جدول زمني وإداري لتمويله وإنجازه وتوزيعه، بينما صرفت الدولة أكثر من مليار دينار على عقود البنية التحتية ثم تعجز عن تغطية 750 مليون دينار لسداد قروض البناء؟! معتبراً أن “ما يحيط بمشروع مدينة المطلاع من تأخير يخدم تيار الرهن العقاري”.
بدوره، قال رئيس لجنة مدينة المطلاع سباع الدوسري: حسب توزيع “السكنية” وأولوية الطلبات، وإنصافاً لسكان الضاحيتين (N6 وN7) كان لزاماً إعطاؤهم أذون البناء.
من جانبه، طالب رئيس لجنة أهالي المطلاع السكنية خالد العنزي، مؤسسة الرعاية السكنية بتسليم الضواحي الجاهزة في المشروع لأصحابها، مؤكداً أن من تسلموا أوامر البناء لا يتجاوزون 9 آلاف فقط.
من جهة أخرى، استدعت مؤسسة الرعاية السكنية الدفعة الثانية من مستحقي مشروع شرق تيماء وفق قانون “من باع بيته” تشتمل على “113” بيتاً للمُخصص لهم حق تاريخ 14 يوليو 2004.
وأعلنت المؤسسة في بيان صحافي، أمس، أنها ستوزع بطاقات القرعة، اليوم، الخميس والأحد المقبل في حين ستوزع بطاقات الاحتياط الاثنين المقبل على أن يتم إجراء القرعة الأربعاء.

You might also like