أزياء توري بورش الجديدة… قصات جمالية من وحي الطبيعة ضمن عروض الملابس الجاهزة لربيع وصيف 2021

0 1,106

كتبت – إيناس عوض:

اختارت مصممة الأزياء الأميركية توري بورش قرية هانكوك شاكر في غرب ولاية ماساتشوستس لتكون موقعاً لتصوير مجموعتها الجديدة التي كشفت عنها ضمن عروض أزياء الملابس الجاهزة لربيع وصيف 2021.
ولم يكن المكان فقط هو العامل المحرك الأقوى لفريق العمل والتصوير للمجموعة الجديدة، بل إن ثقافته وتحديداً المقولة الدارجة بين سكان قرية شاكر “الجمال يكمن في المنفعة”، كانت بمثابة المبدأ الذي اعتمدته بورش لرسم معالم التفاصيل الدقيقة التي احتوتها قطع أحدث مجموعاتها.
وكشفت المصممة توري بورش في لقاء خاص لها عبر تطبيق “زووم” أن المعيار الأساسي في كل القطع الموقعة بأناملها ما بعد جائحة “كورونا” وظروف الاغلاق شعارها المنفعة او الفائدة التي تحققها الأزياء لمن ترتديها وليس جمالها فقط.
ولفتت الى أن الظروف التي عاشتها في الأشهر السابقة من عام 2020 وما تضمنتها من اجراءات احترازية ووقائية وتباعد بسبب الوباء نبهتها الى انها منذ 15 عاماً حين أسست دار الأزياء الخاصة بها مع زوجها لم تحظ بفرصة مثالية وكافية للتفرغ للتصميم والاشراف بالكامل على خطوات التنفيذ والتسويق لمجموعتها الجديدة.
وسواء كان الأثر النفسي الذي تعرَّضت له المصممة توري بورش بسبب الجائحة، او حتى أثر الاغلاق الكامل، أو جنوح الموضة نحو البساطة أو العوامل الثلاثة مجتمعة، فان المتأمل لمجموعة بورش الجديدة يلمس تحولاً ملحوظاً في معطياتها وتفاصيلها وطابعها الخاص، مقارنة بالفترة السابقة لـ”كورونا”.
المصممة ضمنت مجموعتها الجديدة ذكرياتها الخاصة والجميلة بداية من حصص الحرف التطبيقية في مدرستها الابتدائية “كويكر”، ومروراً بشكل السلال المنسوجة والمعلقة في مزرعتها، وملمس اللحف المدروزة يدويا من متاجر بنسلفانيا الهولندية التي اعتادت زيارتها، ووصولاً الى الأماكن التي زارتها حول العالم وتعرفت من خلالها على أشكال متنوعة من الحرف والصناعات اليدوية، استعانت ببعضها لتطعيم قطعها واكسابها لمسة فريدة وطابعاً مميزاً.
وتميَّزت مجموعة توري بورش الجديدة التي تضمنت 30 قطعة، بألوانها المحايده من الأسود والأبيض والعاجي، بالاضافة الى الالوان الترابية مع درجات لونية منتقاة من الاخضر والازرق والأصفر، كما ركزت المجموعة في قصاتها على فكرة الطبقات والمزج والتنسيق والراحة، بين صور ظلية متفاوته اقترنت بالنقشات والأنماط الأنثوية الأخاذة، كما تضمنت قطعاً فخمة، مثل قفطان خفيف وفساتين وسترات، بلوزات بوبلين مع ياقات من الدانتيل يمكن إزالتها، وكنزات ريترو، وبدلات وسراويل من الكريب والقطن والصوف الخفيف الوزن، تتميز بعضها بخصر مسحوب وكاحل مشدود، بالاضافة الى حقائب اليد والأحذية الكلاسيكية والحرفية، المتنوعة بين المقرمة والكروشيه والخيزران الممزوجة مع أنعم الجلود والجلد المدبوغ.
واستكمالاً لنظرية العملية والاريحية التي انسحبت على كامل المجموعة اختارت توري بورش خامات البولين القطني والتويلات الحريرية المريحة والكتان والكريب بنقشات أنثوية وأخرى سادة.

You might also like