“أسترازينيكا” يتسبب بخفض الصفائح الدموية

0 35

لندن- وكالات: ربط باحثون بين لقاح “أسترازينيكا” المضاد لفيروس “كورونا” المستجد واضطراب نزيف نادر في الدم، لكن الأطباء بعثوا رسالة طمأنة الى أن الوضع تحت السيطرة ولا يهدد الحياة.
ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، امس، عن الباحثين إن واحدا من كل 100 ألف تناولوا جرعة من لقاح “أسترازينيكا” سيعاني من اضطراب يؤدي إلى خفض الصفائح الدموية. وطبقا لما نشره موقع عيادة “مايو كلينك”، فإن هذا الاضطراب يمكن أن يؤدي إلى كدمات بسيطة، أو شديدة ونزيف بسيط أو شديد، وعادة ما ينتج النزيف من المستويات المنخفضة من الصفائح الدموية، وهي الخلايا التي تساعد على تجلط الدم.
وقد يصاب الأطفال بـ”فُرفُرية قلَّة الصفائح”بعد عدوى فيروسية وعادةً ما يتماثلون للشفاء تمامًا من دون علاج، أما البالغون فالاضطراب لديهم يستمر فترة طويلة. وتشرت الصحيفة أن 350 بريطانيا أصيبوا بهذا الاضطراب النادر بعدما تلقوا لقاح ” أسترازينيكا”. لكن خبراء جامعة “إدنبرة” الذين اكتشفوا الصلة بين الاضطراب واللقاح اكتفوا بالقول إنه أحد المضاعفات المحتملة على الإصابة بهذا الاضطراب. واستند الباحثون إلى تحليل بيانات 5.4 مليون شخص في اسكتلندا بين شهري ديسمبر وأبريل الماضيين، تلقى نحو 1.7 مليون منهم جرعة لقاح “أسترازينيكا” الأولى، بينما تلقى 800 ألف لقاح “فايزر”.
وفيما لم يجد الباحثون أي صلة بين لقاح “فايز” وهذا الاضطراب، اكتشفوا ان الوضع لم يكن كذلك بالنسبة إلى لقاح “أسترازينيكا”، إذ أن خطر الإصابة بالاضطراب النادر استمر اربعة أسابيع بعد التطعيم.

You might also like