إثيوبيا: أبي أحمد يقود المعارك… وفيلتمان: الحل في خطر

0 36

أديس أبابا – وكالات: أكدت وسائل إعلام تابعة لحكومة إثيوبيا أمس، أن رئيس الوزراء أبي أحمد توجه لإدارة جهود الحرب من الخطوط الأمامية، وأن نائب رئيس الوزراء ديميكي ميكونين، يتولى إدارة الشؤون الروتينية للحكومة في غيابه، في حين أعلن المبعوث الأميركي إلى منطقة القرن الإفريقي جيفري فيلتمان وجود تقدم نحو التوصل لحل ديبلوماسي بين الحكومة وجبهة تحرير تيغراي، إلا أن التطورات المقلقة على الأرض قد تقوّض هذا التقدم.
وقال تقرير نشر على موقع “فانا” الإخباري إن المتحدث باسم الحكومة، ليجيسي تولو، قدم في مؤتمر صحافي تفاصيل نقل مسؤوليات بعض الأعمال اليومية.
ويتواصل القتال بين قوات تحرير شعب تيغراي والجيش الإثيوبي، فيما تقترب الجبهة من العاصمة الإثيوبية، بعد السيطرة على مناطق مهمة قرب عاصمة إقليم تيغراي، فيما أكّد مسؤولون في أديس أبابا خلال اجتماع مع ديبلوماسيين أن قوات الأمن التي تضمّ مجموعات من الشبّان تعمل على ضمان أمن العاصمة.
بدوره، أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أنّه “نظراً للأوضاع الأمنية”، قرّرت الأمم المتحدة، “تقليص بعثتها عبر إجلاء موقّت” لكلّ التابعين لها.

You might also like