إدانات دولية وعربية لهمجية إسرائيل وتصديها الدموي لجنازة أبو عاقلة 14 دولة أوروبية تُعرب عن قلقها إزاء توسيع المستوطنات

0 58

رام الله، عواصم – وكالات: قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة (القدس) المحتلة، إن عشرات المشاركين في تشييع جثمان الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة أصيبوا بحالات اختناق بالغاز بعد اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم، وسط إدانات دولية وعربية لهمجية إسرائيل في تعاملها مع المشيعين لجثمان الفقيدة.
وأضافت الجمعية في بيان أن قوة من جيش الاحتلال، اقتحمت المستشفى الفرنسي في (القدس) ومنعت إخراج جثمان أبو عاقلة فيما تمكن المشيعون من حمايته، رغم تعرضهم للضرب بالعصي وإعادته إلى المستشفى قبل نقله عبر مركبة “نقل الموتى”.
في غضون ذلك، اعرب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن عن “انزعاج” واشنطن من الصور، التي أظهرت تدخل عناصر الشرطة الإسرائيلية في موكب جنازة الاعلامية شيرين أبو عاقلة، التي قتلت بالرصاص من قبل جنود الاحتلال الاسرئيلي، أثناء تأدية عملها المهني.
وبدوره دان الاتحاد الاوروبي، استخدام اسرائيل “غير المتناسب للقوة والسلوك غير المحترم” تجاه المشيعين الفلسطينيين، الذين حضروا جنازة الإعلامية أبو عاقلة في القدس الشرقية المحتلة.
فيما أعربت مصر عن رفضها وإدانتها البالغة للاعتداءات، التي تعرضت لها جنازة الإعلامية الراحلة شيرين أبو عاقلة من قبل السلطات الإسرائيلية.
على صعيد متصل، أفادت مصار إسرائيلية بمقتل ضابط من قوات حرس الحدود الإسرائيلية، بعد إصابته بجروح مميتة في مواجهات مع المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية على خلفية التوترات، التي سببها مقتل الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، أثناء تغطيتها اقتحام الجيش الإسرائيلي مخيم جنين للاجئين في الضفة الغربية.
في حين نشر الناطق بلسان جيش الدفاع الإسرائيلى، نتائج التحقيق الأولي في ظروف مقتل الصحافية الفلسطينية أبو عاقلة.
ووفق ما أوردته هيئة البث الإسرائيلية، خلص التحقيق الأولي إلى أنه لا يمكن في الوقت الراهن تحديد مصدر إطلاق النار، الذي أصاب أبوعاقلة وأدى إلى مقتلها.
من جهة أخرى، أدانت حركة “حماس”، قرار المحكمة الإدارية في ألمانيا بحظر فعاليات إحياء ذكرى “النكبة” الفلسطينية.
في سياق متصل، استشهد شاب فلسطيني، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحام المسجد الأقصى في الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك.
فيما أصدرت 14 دولة أوروبية، بيانا مشتركا أعربت فيه عن “قلقها العميق”، إزاء قرار ما يسمى مجلس التخطيط الأعلى في الإدارة المدنية الإسرائيلية بناء نحو أربعة آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة.
ووقعت البيان المشترك الذي نشرته وزارة الخارجية البلجيكية على حسابها الرسمي بموقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي، فرنسا وبلجيكا والدنمارك وفنلندا وألمانيا واليونان وإيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ ومالطا وهولندا والنرويج وإسبانيا والسويد.

You might also like