“الإدارية المستأنفة” تنتصر لمواطن بإثبات إعاقته من بسيطة إلى شديدة دائمة

0 105

ألغت المحكمة الإدارية المستأنفة قرار المجلس الأعلى للمعاقين فيما تضمنه بالغاء اثبات اعاقة مواطن من شديدة دائمة بعد بلوغه سن الأربعين و تحويلها إلى بسيطة دائمة ، و قضت باثبات اعاقته الحركية بدرجة شديدة ودائمة.
وتتلخص تفاصيل الدعوى التي اقامها المواطن عبر المحامي جراح هادي العنزي أمام المحكمة الإدارية تظلما من قرار الهيئة العامة لشؤون ذوى الإعاقة التى غيرت وصف الإعاقة من حركية شديدة ودائمة إلى جسدية دائمة وبسيطة وتغيير المركز القانوني الذي اكتسبه موكله في ظل القانون واستندت الهيئة العامة على ذلك بالقانون رقم (8) لسنة 2010 في شأن حقوق الاشخاص ذوى الاعاقة وكذلك بعض أحكام القضاء وزعمت بخلو أوراق الدعوى من ثمة دليل على ان قرار اللجنة الفنية صدر مشوباً بإساءة استعمال السلطة أو الانحراف بها .
وأكد العنزي بأنه عمل اللجنة الفنية يخضع لرقابة القضاء وليس لها أن تعدل المركز القانوني للمعاق الذي اكتسبه فى ظل قانون سابق وثبتت اصابته بهذا المرض ودرجة الاعاقة دون أن تفصح اللجنة الطبية عن الدليل على شفاء المعاق من هذا المرض ولا يجوز للجنة الفنية ان تخفض درجة الاعاقة دون دليل معتبر ومستمد من الأوراق توكد شفاء المعاق أو تطور حالته الى الافضل، كما أن المركز القانوني للشخص المعاق والذي اكتسبه في ظل العمل بأحكام القانون رقم 49 لسنة 1996 من حيث نوع الاعاقة ودرجتها يظل قائماً ومنتجاً لأثاره طالما بقيت اعاقته ولم يطرأ عليها نتيجة للتقدم الطبي ما يزيلها أو يخفف درجتها ما يستوجب الغاء أو انقاص الحقوق المترتبة عليها ولا تسري عليه أحكام القانون رقم 8 لسنة 2010 إلا فيما يتعلق بهذه الآثار من حقوق مدنية وسياسية دون إعادة تقييم حالته من الناحية الطبية وفقاً لمعايير أخرى مستخدمة.
وعليه قضت المحكمة الادارية إلغاء القرار الاداري الصادر مع ما يترتب عليه من اثار واعتبار حالة المواطن اعاقه دائمة شديدة .

You might also like