الاستقالة الجماعية خيار “الأغلبية” الأخير نوابها واصلوا توجيه رسائلهم إلى القيادة السياسية

0 99

الساير: لن نقبل أن نكون دُمىً في برلمان صوري

كتب ـ رائد يوسف وعبد الرحمن الشمري:

واصل أعضاءُ تكتُّل الأغلبية المُعارضة توجيه الرسائل إلى القيادة السياسية، إذ انضم النائب مهند الساير، أمس، إلى النواب الذين ناشدوا سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد التدخل بحكمته، متناسياً أنه “لم يُنفِّذ رغبة سمو الأمير بالحضور لتمكين الحكومة من القسم”.
وبينما أكدت مصادر نيابيّة أنَّ الاستقالات لم تستبعد من قائمة الخيارات داخل التكتل، وإن كانت الخيار الأخير لديهم، قال الساير: “يا صاحب السمو، أعلم علم اليقين أنَّ مقامكم السّامي لا يقبل بهذا التَّردي والسوء الذي أصاب كلَّ مؤسسات الدولة وعلى رأسها المؤسسة التشريعية”.
وأضاف: “نعيش في احتقان وصراع سياسي مهم، ولا يُمكن أن نقبل بأن يجعلوا هذه المؤسسة صورية، كما لا نقبل أن نكون (دُمىً) في ظلِّ تحالف الرئيسين لتعطيل هذه المؤسسة، وسيأتي وقت تلعننا فيه الأجيال القادمة؛ لأننا سمحنا بأن تتحول هذه المؤسسة إلى صورية”.
وقال الساير: “مهما طال وقتنا في هذا المجلس أو قصر لن نسمح بأن يُنحر، ولن نسمح بأن نكون جزءاً من الفساد الذي تمرُّ به الكويت”.
وإذ أعرب عن تمنياته بأن تعود الكويت درة الخليج، قال: “سنسعى إلى ذلك؛ لكن مع الاحتقان السياسي والسوء في إدارة المؤسستين التشريعية والتنفيذية لن ينتج إلا الخراب”.

You might also like