البراك: حان الوقت لتوحيد المعارضة أكد أن لا وقت للاختلاف وأن يده ممدودة للجميع وسيطلب لقاءهم

0 91

أقول لصاحب السمو أمير البلاد “العابد الناسك” إن الكويت تنتظر منكم الكثير

طوال عمري وأنا أواجه الفساد… وأقول للفاسدين إنني لا أجيد إلا صهيل الخيل

أنا مسلم…باقٍ على العهد وأبشروا ما تغيرت وازددت مع الإيمان صبراً وعزيمة

كتب ـ عبد الرحمن الشمري:

لم يُضع النائب السابق مسلم البراك سنوات إقامته في تركيا هدراً ، وعلى الأرجح قضى الكثير من وقته في إجراء مراجعات ومقاربات أفضت الى صياغة مشروع سياسي جمع فيه بين “القديم والجديد”، وكشف عنه أمس.
ففي كلمته المقتضبة التي وجهها الى مهنئيه خلال حفل الاستقبال الذي أُقيم بديوانه في الاندلس ، وجه البراك الشكر الجزيل الى سمو الأمير على استخدامه الحق الدستوري وفقاً للمادة ( 75 ) في العفو ، وأضاف : ” أقول لهذا العابد الناسك ـ سمو الشيخ نواف الأحمد ـ إن الكويت تنتظر منك الكثير”.
ووجه البراك حديثه الى المعارضة، قائلاً : باسم الشعب الكويتي نمد يدنا للجميع ، فلا وقت للاختلاف، وتوحيد المعارضة على أسس وطنية واضحة أصبح مطلوباً، ومن المفترض أن نكتب أهدافنا بالقلم والمسطرة ونحددها، ونرسم رؤية وستراتيجية واضحة المعالم لتحقيق الأهداف”.
وأضاف: “نحن كمعارضين مهجرين نسعى الى توحيد رؤى المعارضة وسنطلب الالتقاء بهم لترتيب الأمر، ويجب أن نسعى للتوعية بضرورة الوحدة الوطنية، وأنا أوصيكم بالكويت خيراً ومن يرد شق هذه الوحدة قولوا له لا”.
وحول قضايا وملفات الفساد، قال البراك :” باسمكم جميعاً، أقول ــ لكل من امتهن الفساد ولا يزال مصرّاً على الاستمرار فيه ــ أقول لهم وبصوت عالٍ: أنا لا أجيد إلا صوتي الذي عرفني الناس به وسأظل متمسكاً بمضامين الدستور وهي العدالة والتوزيع العادل للثروة”.
وأضاف: “طوال عمري ومسيرتي وأنا أواجه الفساد… وأقول للفاسدين إنني لا أجيد إلا صهيل الخيل، أنا مسلم وأبشروا ما تغيرت، وازددت مع الإيمان صبراً وعزيمة وأنتم حزامي”.
وشدد على أهمية أن نضع الكويت بين أعيننا وأن نرى الكويت بلا فساد، مضيفاً : “على العهد باقون وأقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً لهذا الشعب ولقناعاتي”.

You might also like