البورصة تقرع جرس اليوم العالمي للأرض

0 58

قرعت بورصة الكويت الجرس للتوعية باليوم العالمي للأرض، والذي يعد أحد أهم المبادرات البيئية حول العالم، وذلك بمشاركة المكتب الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة في منطقة غرب آسيا، والمبرة التطوعية البيئية، ضمن ستراتيجية الشركة للاستدامة المؤسسية.
يُنظم اليوم العالمي للأرض في 22 أبريل من كل عام، لتصبح هذه المبادرة علامة بارزة لدعم ونشر الوعي والاهتمام بالبيئة. فقد بدأ الاحتفاء لأول مرة باليوم العالمي للأرض عام 1970، والآن تحتفي به سنوياً أكثر من 193 دولة حول العالم. ذلك وتهدف مبادرة اليوم العالمي للأرض لهذا العام الى التذكير بأن الحفاظ على كوكبنا ليس خياراً، بل ضرورة ملحة، حيث أدى التغير المناخي والتدهور البيئي إلى الإضرار بالأنظمة الطبيعية، ما قد يؤثر سلباً على الاقتصاد العالمي.
وبهذه المناسبة، صرح ناصر مشاري السنعوسي، رئيس إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في بورصة الكويت، قائلاً: “بمناسبة اليوم العالمي للأرض، تقرع بورصة الكويت الجرس بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة والمبرة التطوعية البيئية، لرفع الوعي البيئي في المجتمع، ونستذكر في هذا اليوم بأننا بحاجة إلى التحول إلى اقتصاد أكثر استدامة يعمل لنفع الإنسان والأرض”.
وبصفتها البورصة الوحيدة في الدولة، تحرص بورصة الكويت أيضاً على تبني وتعزيز معايير وممارسات الاستدامة المؤسسية، وتدعم جهود المشاركين في السوق لتعزيز الأداء فيما يتعلق بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.
كما أضاف السنعوسي: “تعد معايير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية عوامل رئيسية عند اتخاذ القرارات الاستثمارية، فهناك فرص أمام الشركات المدرجة للوصول إلى قاعدة أكبر من المستثمرين من خلال دمج ممارسات الاستدامة في أعمالهم وأنشطتهم المالية.
من جهته، أشاد سامي ديماسي، المدير والممثل الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة في غرب آسيا، بمشاركة بورصة الكويت في الاحتفاء باليوم العالمي للأرض، قائلاً: “لقد أدى تغير المناخ والتدهور البيئي الى إتلاف أنظمتنا البيئية، مما تسبب في فقدان التنوع البيولوجي بمعدل ينذر بالخطر. ولكن، منحتنا جائحة فيروس كورونا المستجد صافرة إنذار لحالة كوكبنا.

You might also like