السفير الروسي: خففنا قيود السفر ونتطلع لزيارات الكويتيين قريباً أكد في العيد الوطني لبلاده أن العلاقات بين البلدين متطورة باستمرار

0 32

كتب – شوقي محمود:

أكد السفير الروسي لدى الكويت نيكولاي ماكاروف أن العلاقات الودية القائمة بين البلدين لها تاريخ جذوره عميقة وما زالت تشهد ثباتا، لافتا الى التطور المستقر في التجارة الثنائية خلال العام الماضي بنسبة 30 في المئة.
وأضاف السفير ماكاروف في تصريح صحافي بمناسبة العيد الوطني الروسي الذي يوافق ال 12 من يونيو سنويا، “تقوم صداقتنا على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة والنهج المشترك في العلاقات الدولية، وتتمسك روسيا والكويت بسيادة القانون الدولي ومبادئ عدم المواجهة والسعي إلى التسويات السلمية للنزاعات”.
واشار الى جهود الكويت الإنسانية والخيرية الملحوظة وإسهاماتها في تسوية الأزمات الإقليمية تحظى بتقدير كبير من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.
ولفت إلى الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم بأسره لوباء الفيروس التاجي، مشيدا بالإجراءات المتخذة من الكويت لمواجهة أزمة “كورونا” ومنع انتشار الفيروس في البلاد وتخفيف العواقب السلبية على حياة الناس.
وتابع “نحن نلتزم بشكل صارم بجميع اللوائح الصحية ذات الصلة، معتبرين أن مساهمتنا في الجهود المشتركة لتحقيق هدف مشترك والتغلب على الوباء، علاوة على ذلك، تمكن معظم موظفي السفارة من التطعيم بفضل حكومة الكويت”.
ولفت الى ان قبل أزمة فيروس “كورونا”، شهدنا زيارة العديد من الكويتيين لبلدنا كسياح ورجال أعمال، مضيفا “الآن ترفع روسيا تدريجياً قيود السفر واستأنفت تنظيم الأحداث العالمية غير المتصلة بالإنترنت مثل منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي الذي عقد قبل أسبوع”.
وذكر السفير ماكاروف ان “هذه العاصمة الثقافية والتاريخية الشمالية لروسيا هي أيضًا مدينة مستضيفة لبطولة EURO-2020 لكرة القدم – ومع الالتزام الصارم باللوائح الصحية يمكن للأشخاص من أي بلد القدوم والاستمتاع بالألعاب”، آملا “أن يتمكن المزيد من المواطنين الكويتيين قريبًا من زيارة روسيا مرة أخرى لمشاهدة مواقعها التاريخية والطبيعية الرائعة، ومعرفة المزيد عن تاريخنا وثقافتنا وتقاليدنا”.

You might also like