الشمري: “البحرية” تواصل توزيعاتها النقدية للعام الخامس بإجمالي 6 ملايين دينار... والعمومية تقر توزيع ٪5 نقداً

0 83

وافقت الجمعية العمومية العادية لشركة المقاولات والخدمات البحرية على كافة البنود المدرجة على جدول الاعمال وأبرزها الموافقة على توزيع أرباح نقدية بنسبة 5% من القيمة الاسمية (بواقع خمسة فلوس لكل سهم) والموافقة على النتائج المالية للشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021،وانتخبت العمومية أعضاء مجلس إدارة الشركة للثلاث سنوات المقبلة.
وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة المهندس علي دغيم الشمري إن الشركة إستطاعت تحقيق صافي أرباح نقدية بلغت 2 مليون دينار للسنة المالية المنتهية في 31/12/2021،مؤكدا أن المؤشرات المالية خلال العام المالي 2021 جاءت إيجابية بشكل عام.
وأضاف الشمري خلال عمومية الشركة التي عقدت أمس بنسبة حضور بلغت 95%،أن شركة المقاولات والخدمات البحرية حققت تحسناً في أدائها المالي رغم تحديات البيئة التشغيلية لقطاع النفط،مبيناً أن قطاع النفط يعتبر من أكثر القطاعات الاقتصادية تضرراً من تداعيات جائحة كورونا.
وأكد أن الشركة تواصل توزيعاتها النقدية للسنة الخامسة على التوالي حيث بلغت إجمالي تلك التوزيعات خلال هذه الفترة مبلغ 6 مليون دينار،مشيرا الى أن ذلك يأتي إيماناً من الشركة بتقدير ثقة مساهميها وحرصاً على إستمرارها بالمحافظة على السياسة المتعلقة بالتوزيعات النقدية، وهو ما يسلط الضوء على مدى صلابة الشركة وحسن إدارة مواردها وشركاتها التابعة لتحقيق أفضل النتائج المالية.
وأوضح الشمري أن الشركة تعمل في المجال النفطي منذ عام 1973 وهي متخصصة في مجال تقديم الخدمات المتعلقة بصيانة وحفر آبار البترول،مؤكدا أنها تمضي قدماً لاقتناص الفرص المتاحة في القطاع النفطي والتي تتماشى مع إستراتيجية مؤسسة البترول الكويتية 2040 من خلال الشركة الكويتية للحفريات ( شركة تابعة ) التي تأسست عام 1976 وتبلغ نسبة مساهمتنا بها 51% من رأسمالها ومؤسسة البترول الكويتية نسبة 49% حيث تمتلك العديد من أجهزة الحفر البترولي ومعدات الصيانة،لافتاً الى انها حققت نجاح للعام السادس والأربعين وعلى التوالي وبنسبة أمن وسلامة تصل إلى 100% ويعتبر هذا الإنجاز جيداً جداً وينعكس على عمليات التشغيل إيجاباً.
وأفاد الشمري أنه تم الإستحواذ على شركة مشارف الطاقة للتجارة العامة والمقاولات هذا العام بنسبة 100% وهي شركة متخصصة في مجال الأعمال النفطية،وسوف يتم تأهيلها للمشاركة في المناقصات المطروحة في السوق الكويتي من قبل شركة نفط الكويت والشركة الكويتية لنفط الخليج وغيرها من الشركات النفطية، مضيفاً أن الشركة استحوذت على العديد من الوكالات العالمية التي تعمل في مجال النفط والغاز وأيضا في مجال الكهرباء والماء، وبدأت تلك الوكالات في العمل داخل القطاع النفطي والفوز بالمناقصات المطروحة لتصبح عنصراً فعالاً في تنفيذ رؤية الشركة في توفير الخدمات والدعم للقطاع النفطي.
وأكد أن الشركة تحتفظ ببعض الإستثمارات من خلال محفظة مالية وصناديـــق تدار من قبل شركات مالية متخصصة مشهود لها بأخذ الحيطة والحذر في طريقة تقييم الاستثمارات وذلك تحت إشراف ومتابعة وتوجيهات الإدارة التنفيذية بالشركة.

You might also like