الطبطبائي لـ”السياسة”: صلاة الجمعة واجبة في ظل الاحترازات التي تقوم بها “الصحة” خطبة الجمعة 10 دقائق ومخصصة للأمراض والأوبئة

0 1٬632

الصلاة تسقط فقط عن المرضى العاجزين أو حاملي الأمراض المعدية الخطيرة

“الأوقاف” أجلت الاحتفالات والمؤتمرات والأنشطة بمختلف قطاعاتها وإداراتها إلى إشعار آخر

كتب – ناجح بلال:

أكد العميد السابق لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت د. محمد الطبطبائي، أن صلاة الجمعة واجبة وسقوطها يكون عن المرضى الذين يعجزون عن حضورها، أو يحملون أمراضا معدية خطيرة.
وقال د. الطبطبائي في تصريح إلى “السياسة”: إن صلاة الجمعة لاتسقط عن المقيم المستطيع في ظل الظروف الحالية التي تمر بها البلاد في ظل الاحترازات الصحية التي تقوم بها الدولة، ولذا تجب إقامتها في الجوامع.
وبين د.الطبطبائي، أن المرضى بأمراض معدية وخطيرة لا يجوز لهم مخالطة الأصحاء في المساجد ولا التسبب في نشر الأمراض وإنما التداوي والسعي لمعالجة المرض وطلب الشفاء لأنه بسلامة أبدانهم يتمكنون من القيام بعباداتهم وفيها أيضا السلامة لاسرهم وللمجتمع عامة.
وذكر د.الطبطبائي أنه لا تسقط الجمعة والجماعة إلا إذا خرج المرض عن السيطرة وتفشى في المجتمعات وهذا ليس حالنا اليوم بحمد الله تعالى، وهذه الحياة الدنيا هي دار ابتلاء وامتحان، يبتلي الله سبحانه من شاء من عباده بما شاء من البلاء، قال الله تعالى: وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ.{الأنبياء:35}، وقال تعالى: ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ.{الروم:41}، وقال الله تعالى: “وَلَقَدْ أَرْسَلنَآ إِلَى أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ”، وعلى المصلين الدعاء والتضرع والقنوت إلى الله تعالى برفع البلاء وان يجعله منحة ورحمة.
وورد في الحديث الذي رواه الإمام أحمد وأبو داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: دعوات المكروب: اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت.
ومن جهتها، خصصت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خطبة صلاة الجمعة “اليوم” للحديث عن التعامل الشرعي مع الأمراض والاوبئة على أن تكون ملزمة للخطباء في جميع المساجد الناطقة باللغة العربية وغير العربية.
وقال وكيل (الأوقاف) فريد عمادي في تصريح صحافي أول من أمس عقب ترؤسه اجتماعا طارئا لبحث دور الوزارة التوجيهي في ضوء تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19): إن هذه الخطوة تستهدف “توعية الجمهور بوجهة النظر الشرعية في كيفية التعامل مع هذا الحدث الاستثنائي والابتعاد عن الشائعات”.
وأوضح عمادي، أن (الأوقاف) حثت الائمة والخطباء على ألا تتجاوز خطبة صلاة الجمعة خلال الفترة المقبلة وحتى إشعار آخر مدة العشر دقائق فضلا عن حث جميع العاملين في المساجد بضرورة الحفاظ على النظافة وتوفير المستلزمات الكافية لجمهور المصلين بشكل دائم.
وأفاد بأن (الأوقاف) بدأت خطواتها التنسيقية مع وزارتي الصحة والإعلام لتثقيف الجمهور وتوعيته بالجوانب الشرعية المتعلقة بمثل هذا الحدث عبر تلفزيون وإذاعة الكويت وجميع وسائل النشر الأخرى بالإضافة إلى شبكات التواصل الاجتماعي.
وأشار إلى أن وزارة الأوقاف قررت تأجيل كل الاحتفالات والمؤتمرات والورش والفعاليات والأنشطة التي تقيمها مختلف قطاعاتها وإداراتها إلى إشعار آخر.

You might also like