القرارات الارتجالية تضغط على الخالد نواب طالبوه وحكومته بمعالجة أخطاء المسؤولين

0 117

كتب ـ رائد يوسف وعبد الرحمن الشمري:

رغم العطلة البرلمانية، تصاعدت الانتقادات النيابية للقرارات الحكومية التي وصفوها بـ”الارتجالية”، إذ وجه عدد من النواب رسائل مباشرة إلى الحكومة وسمو رئيسها الشيخ صباح الخالد، محملينه مسؤولية المعالجة.
وفي هذا السياق، دعا النائب عدنان عبد الصمد سموه إلى التدخل لإيقاف القرار العشوائي وغير المنطقي بفرض ألفي دينار على المقيمين الذين بلغوا 60 عاماً، واصفا القرار بأنه “ظالم وغير إنساني وسيزيد من كلفة الأعمال الحرفية والمهنية ذات الخبرة، ما يعني تحمّل المواطن تبعاته، فضلا عن انه يغطي ويقفز على الأسباب الحقيقية للخلل في التركيبة السكانية”.
إلى ذلك وفيما تستمر معاناة المواطنين جراء إلزامهم بالتسجيل في برنامج “كويت مسافر”، طالب النائب عبد الله الطريجي مجلس الوزارء بالتدخل لإلغاء هذا الاجراء، قائلا:”إذا كان رئيس “الطيران المدني” غير قادر على الاستجابة للرغبة الشعبية، فإن مجلس الوزراء مطالب باتخاذ هذه الخطوة المستحقة لمصلحة المواطنين الذين تتواصل معاناتهم بسبب تخبط وارتجالية بعض قرارات المسؤولين الحكوميين”.
من جانب آخر، دعا النائب محمد الحويلة الحكومة إلى قبول جميع مهندسي البترول المجتازين للاختبار، والتنسيق بين شركات البترول لتمكين أكبر عدد منهم في القطاع لدعم سياسة الدولة بتكويت الوظائف النفطية، فيما طالب النائب الصيفي الصيفي بمراعاة خريجي التخصصات المرتبطة بالقطاع النفطي وقبول جميع من اجتاز الاختبارات، مؤكدا انه لن يقبل الضرر بهم في وطنهم بسبب إدارة حكومية فاشلة.
بدوره، شدد النائب مهلهل المضف على تكويت القطاع النفطي وقبول جميع المجتازين لاختبارات التوظيف والاعتماد على الشباب الوطني في المورد الحيوي للدولة، مضيفا “سبق ان تقدمت باقتراح برغبة بهذا الخصوص “.
من جهته، قال النائب حسن جوهر :” من غير المعقول ولا المقبول أن يرفض القطاع النفطي خريجي هندسة البترول ممن اجتازوا اختبارات القبول”، فيما كشف النائب حمد المطر عن ان وزير النفط محمد الفارس أبلغه بقبول جميع من اجتاز الاختبارين من مرشحي تخصص هندسة البترول.

You might also like