الناصر: أبطال الكويت الـ 10 جاهزون لتحدي طوكيو أكد أن الحضور المميز في الأولمبياد يعكس تطور الحركة الرياضية

0 213

قال رئيس اللجنة الاولمبية الكويتية الشيخ فهد الناصر ان تأهل 10 لاعبين كويتيين لدورة الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020) التي ستفتتح رسميا يوم الجمعة المقبل يعد انجاز مهما للرياضية الكويتية في ظل ظروف جائحة كورونا التي أثرت كثيرا عليها و على الرياضة العالمية بشكل عام.
وأضـاف الشيـخ فهـد الناصــر فـي تصـريح صحافـي أمــس بمناسبـة مغـادرة الوفــد الرسمي للبعثة الكويتية إلى طوكيو لحضور منافسات الدورة التي ستستمر حتى 8 اغسطس المقبل ان هذا الحضور المميز للكويت في هذا الملتقى الرياضي الاكبر في العالم يجسد تطور الحركة الرياضية التي تحظى برعاية واهتمام كبيرين من القيادة السياسية للبلاد.
وتشارك الكويت في الاولمبياد بخمس العاب رياضية عبر 10 لاعبين هم الرماة عبدالرحمن الفيحان ومنصور الرشيدي وعبدالله الطرقي وطلال الطرقي في منافسات الرماية ويعقوب اليوحة ومضاوي الشمري في منافسات العاب القوى وعباس قلي ولارا دشتي في منافسات السباحة وعبدالرحمن الفضل في رياضة التجديف اضافة لمحمد الموسوي في منافسات الكاراتيه.
واشار فهد الناصر الى ان ابطال الكويت في أتم الجاهزية لخوض منافسات هذا الملتقى الرياضي الكبير لتحقيق افضل النتائج بعد اعدادهم بصورة لائقة من اتحاداتهم الرياضية وبدعم من الهيئة العامة للرياضة واللجنة مؤكدا اهمية المشاركة الكويتية في الأولمبياد باعتبار ان الرياضة هي احد اهم قنوات الاتصال والتعارف بين شعوب العالم.
وثمـن عاليـا رعايـة حضـرة صاحـب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد حفظه الله ورعاه وسمـو ولـي العهـد الشيـخ مشـعـل الأحمـد حفظه الله لابنائهـم الرياضييـن معربا عن شكره للحكومة الرشيدة على توفيرها طائرة خاصة لنقل الوفد إلى مدينة طوكيو والتي تساهم في تسهيـل تحقيـق الإنجازات الرياضية.

الرماية يسعى لتكرار انجازاته
يحمل أبطال منتخب الرماية عبدالرحمن الفيحان وطلال الطرقي ومنصور الرشيدي والمخضرم عبدالله الطرقي على عاتقهم آمال الكويتيين العريضة، وتطلعاتهم الكبيرة لتحقيق الإنجازات للكويت في دورة الألعاب الأولمبية.
وأكــد الرمـاة الأربعـة، فـي تصـريحـات متفرقة، تطلعهـم وعـزمهـم الكبيـر علـى تقـديــم أفضل ما لديهـم من مستـوى فنـي لتحقيـق إنجـاز جديد للرياضة في هذا العرس الرياضي العالمي.
وتأتي هذه الآمال العريضة من الجماهير الكويتية باعتبار الرماية هي التي أهدت للكويت كل إنجازاتها في تاريخ مشاركاتها بالأولمبيـاد، وهـي ثــلاث مـيـداليـــات عبر الرامي الذهبي فهيد الديحاني، الذي أحرز ميداليتين: ذهبية في دورة ريو دي جانيرو 2016، وبرونزية في “سيدني 2000″، كما حقق الرامي الأولمبي عبدالله الطرقي ميدالية برونزية في دورة ريو دي جانيرو 2016.

الفضل غادر لطوكيو
في سياق متصل، غادر البلاد أمس لاعب المنتخب الوطني والنادي البحري الرياضي عبرالرحمن الفضل للمشاركة في أولمبياد طوكيو.
وكان الفضل قد تأهل إلى الأولمبياد بعد مشاركته ضمن المنتخب الوطني في تصفيات قارة آسيا وإيقانوسيا المؤهلة للأولمبياد والتي أقيمت في اليابان خلال مايو الماضي.
من جانبه أشار أمين السر العام في النادي البحري خالد الفودري إلى أن مشاركة الفضل تعتبر مرحلة تدعو للتفاؤل تجاه الارتقاء بسمعة رياضة التجديف الكويتية, وفي التأكيد على حضور الكويت في هذه اللعبة ورفع علمها في أكبر البطولات الأولمبية. وقد جاء ذلك من واقع الحرص الجاد والملموس من قبل اللجنة الأولمبية ممثلة برئيسها الشيخ فهد الناصر وأمين السر العام حسين المسلم وأمين السر المساعد علي المري.

الشيخ فهد الناصر
You might also like