الوافد المؤهل زين و شين

0 161

طلال السعيد

حبس اربعة موظفين وافدين من الجنسية المعروفة اياها يعملون في جمعية تعاونية، مع تغريمهم نحو 600 الف دينار قيمة خضار وفواكه تمت سرقتها وبيعها خارج الجمعية التعاونية لحسابهم طبعا.
الفلوس يخلفها الله سبحانه اذا كانت ارسلت الى بلدهم، وعلى الجمعية ان تقبض من “دبش” فقد سبق وان سرق مبلغ 300الف من جمعية “كيفان” قبل سنوات من موظفين من الجنسية نفسها، والى اليوم لم يتم استرجاع المبلغ، وهذا قليل من كثير، فمع اشراقة كل شمس هناك جريمة ترتكب ابطالها من جنسية عربية، وحين يقال عربية فالمقصود المستعمرون الجدد اياهم الذين لم يبق الا ان يخرجوا لك من حنفية المطبخ!
والمشكلة ان ليست هناك خطة صحيحة للتخلص منهم تحت مظلة تعديل التركيبة السكانية، التي اصبحنا ننتظرها بفارغ الصبر، أما الجمعيات التعاونية فمشكلة بعضها انها لا تتعلم من تجارب البعض الاخر، ولا تأخذ العبرة مما يحصل، وليس في ذهنهم التكويت نهائيا، كذلك ليس هناك قرار حكومي قوي يلزم الجمعيات بالتكويت، سواء بالتدريج او بشكل كامل، حتى انهم قالوا سوف يكوتون فروع التموين بعد السرقات الكثيرة والكبيرة، ولم يحدث شيء، بل تحولت المطالبات الى الغاء التموين بشكل نهائي بدلا من تكويت الموظفين.
يقول البعض كيف استبدل الوافد المؤهل بمواطن غير مؤهل، والجواب المنطقي: استبدل ذلك الوافد المؤهل، والذي يشتغل بغير تخصصه، وبشهادة ثبت انها مزورة او مشتراة، نقول استبدله بمواطن امين على ارضه، حريص على الامانة، حتى لو لم يكن مؤهلا، مع العلم ان من السهل جدا تأهيله، ويكفيك ان يكون منك وفيك، او على الاقل تعرف عنوانه في حال حدث شيء، لا سمح الله، اما الاخ الوافد المؤهل فما اسهل ان يهرب الى بلده، ويغير اسمه بالكامل، ويستخرج اوراقا باسم جديد، فهمتوا…زين؟

Hamatmadhar@gmail.com

You might also like