حامد: “سوق المتعة” أهم أفلامي… وعاصرت عظماء نال تكريماً من "القاهرة السينمائي" ويتخلص من الجمود بالتعاون مع الشباب

0 98

حضور جماهيري غير مسبوق من الفنانين وجمهور السينما شهدته ندوة تكريم الكاتب الدرامي الكبير وحيد حامد، في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، بإدارة الناقد طارق الشناوي، تناولت الندوة تاريخ أعماله، وذكرياته السينمائية.
واعتبر الكاتب الكبير، أن “سوق المتعة” أهم أفلامه مؤكدا استفادته من كل المخرجين الذين تعاون معهم، وأنهم تركوا بصمة في أعماله.
وبرر حامد حماسته للعمل مع شباب المخرجين: “عندما أشعر بالتقدم في العمر، أعمل مع مخرجين شباب، حتى لا أصاب بالجمود، ولهذا السبب عملت مع ابني مروان حامد، دائما أسعى لتجديد رؤيتي لكل من حولي، اكتسبت خبرة ورؤية من المخرج إسماعيل عبدالحافظ، واستفدت أيضا من خيال محمد ياسين وحرصه على التفاصيل”.
وعاد وحيد حامد إلى البداية قائلا: “عاصرت أجيالا عظيمة، تحتضن الصغير ولا تحمل الضغينة، وكنت أتمنى أن يكون بيننا اليوم مبدعون كبار، مثل رأفت الميهي ومحمود عبدالعزيز ومحمود ياسين وأحمد زكي ومحسن زايد”.
وأشار حامد، إلى أنه احترم كل من ساعده، ولم يخذل أحدا لجأ إليه، وتعلم التواضع من أناس لهم قيمة كبيرة، منهم عبدالرحمن الشرقاوي، والأديب العالمي نجيب محفوظ.
وأوضح حامد خلال ندوة تكريمه بمهرجان القاهرة السينمائي أن الكاتب الراحل يوسف إدريس نصحه بكتابة السيناريو والدراما، وكان يتمنى أن يكتب السيناريو لقصة من تأليف يوسف إدريس لكن لم تأت الفرصة، حتى جاء نجله المخرج مروان حامد وكان أول أعماله من تأليف يوسف إدريس، وشعر وقتها أن نجله سدد الدين لصديقه الراحل، وفق “العين الاخبارية”.
ووصف حامد خلال الندوة زوجته الإعلامية الكبيرة زينب سويدان بـ”الوتد” في حياته لأنها شجعته ودعمته، وهي من دفعت مروان لتقديم أول أفلامه السينمائية.
وكان من مداخلات الفنانين في الندوة، ما كشفته الفنانة إلهام شاهين، إن آخر حفلات العرض بالسينما، كانت حفلة الساعة التاسعة، ولكن فيلم “سوق المتعة” غير هذه القاعدة، موضحة أن فيلم “سوق المتعة” عرض في عيد الفطر، ولمّا كان الإقبال كبيرا جدا، والمشاهدون يقفون خارج قاعات السينما بكثرة، قررت إدارة بعض دور السينما استحداث حفلات عرض منتصف الليل، خصوصا مع استمرار الإقبال على المشاهدة، ومن هنا تم تثبيت موعد حفلة منتصف الليل بشكل دائم.
وأضافت إلهام أن أكثر أفلامها نجاحا كان من تأليف وحيد حامد قائلة: “اديتني كل الفرص اللي تخليني نجمة، أنا بشكر حضرتك وفخورة بيك ومدينة لك”.
يذكر، أن فيلم “سوق المتعة” هو فيلم مصري من إنتاج العام 2000، بطولة محمود عبدالعزيز، إلهام شاهين، فاروق الفيشاوي، حمدي أحمد، لورا، تأليف وحيد حامد، إخراج سمير سيف.
وشهـدت النـدوة التي أقيمـت بمسـرح النافـورة المكشــوف فــي دار الأوبـرا المصرية، حضـورا جماهيـريا كبيـرا، وشـارك عــدد كبير من نجوم الوسط الفني بها، مثل يسرا، أشرف عبدالباقي، جميلة عوض، الإعلاميـة منى الشاذلي، السيناريست تامر حبيب، المخرج محمد العدل، إلهام شاهين، ليلى علوي، محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي والمخرجة ساندرا نشأت.
يذكر أن السيناريست وحيد حامد من مواليد 1 يوليو 1944، بدأ مشواره بكتابة القصة القصيرة، وانتقل بعدها لكتابة المسلسلات الإذاعية، ثم اتجه إلى الدراما التلفزيونية والسينما.
ويضم سجل الكاتب الكبير العديد من الأعمال الرائعة منها، “طيور الظلام، غريب في بيتي، البريء، معالي الوزير، الراقصة والسياسي، الجماعة، بدون ذكر أسماء”. وحصل عبر رحلته الإبداعية على العديد من الجوائز، آخرها الهرم الذهبي لإنجاز العمر من مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الحالية.

وحيد حامد
You might also like